رياضة

فضيحة الرشاوي تهز أولمبياكوس اليوناني وأحلام العربي تتبخر

أكدت وسائل الإعلام العالمية اليوم أن نادي أولمبياكوس اليوناني، أحد أعرق الأندية الأوروبية التي عادة ما تشارك في دوري أبطال أوروبا والويفا، مهدد بالنزول إلى القسم الثاني بالرغم من تصدره للدوري اليوناني هذا العام، واقترابه من الفوز بالبطولة، وذلك بعدما تبين تلاعب مسؤوليه في المباريات التي فاز بها النادي بالدوري المحلي.

صحيفتا “كوريير ديلو سبورت”، و”دايلي ميل” نشرتا الخبر وأكدتا أن فريق أولمبياكوس اليوناني متصدر الدوري بات حديث الساعة على وسائل الإعلام العالمية في زمن كورونا، في واقعة أشبه ما يكون بفريق السيدة العجوز يوفنتوس الإيطالي، وأندية أخرى تبث تلاعبها في المباريات واستغلال النفوذ من أجل الضغط على الخصوم وربح نقاط المباريات، وتنتظره عقوبات كبيرة تتعلق أساساً بإنزاله إلى القسم الموالي وفرض عقوبات مالية عليه، وبالتالي حرمانه من المشاركة في المسابقات الأوروبية الكبرى لمواسم وليس موسم واحد، كما كان الحال مع فريق غلاسكو رينجرز الذي تم توقيفه لخمس سنوات.

النادي الأشهر في اليونان وفقًا لما جاء في الصحف أنه استغل نفوذه في فترات سابقة ترجع إلى العام 2015، ودفع أموال كبيرة من أجل الفوز بنقاط مباريات حاسمة، حيث تحوم شكوك حول نتيجة مباراة “أولمبياكوس” و”أتروميتوس” والتي أقيمت في يوم 4 فبراير 2015، وانتهت بفوز الأول بنتيجة 2-1، وكانت مباراة حاسمة للحمر بالدوري، حيث إذا ما ثبت تورط أولمبياكوس، سيتم إنزال الفريق للدرجة الثانية مع غرامة تقدر بثلاثة ملايين يورو.

نادي أولمبياكوس اليوناني سيخضع للتحقيق من قبل هيئة مختصة في تفحص بيانات الأندية، من طرف الاتحاد اليوناني لكرة القدم وبتنسيق مع الجهاز الوصي على اللعبة بالعالم “الفيفا”، ولن يتم التساهل مع النادي الأحمر إذا ثبت تورطه في القضية، الأمر الذي سيضيع على الدولي المغربي يوسف العربي ولاعبي الفريق مجهود موسم كامل، كما سيضيع عليهم التتويج الذي يحلمون به والمسابقة الأوروبية التي يواصل الفريق الأحمر مغامرته فيها بعد التأهل إلى الدور الموالي في مباراة جنونية على حساب نادي أرسنال الإنجليزي.

يوسف العربي مهاجم الفريق الذي عاد إلى أوروبا عبر بوابة الدوري اليوناني من جديد بعد تجربة بالدوري القطري، سيتبخر حلم معانقته لبطولة الدوري الذي كان يعول عليه هذا العام ليضيفه إلى سيرته الكروية، وعليه سيكون هداف الفريق مجبرًا على اللعب لسنة أو أكثر بالقسم الثاني إذا ثبت الحكم على الفريق، أو يختار خيار مغادرة ناديه إلى أندية أوروبية كبيرة تسعى للتعاقد معه الصيف القادم، لأن المبلغ الذي يتقاضاه سيشكل ثقلاً كبيراً على إدارة النادي الأحمر.

زعيم الكرة الإغريقية نادي أولمبياكوس ذو الشعبية الجارفة باليونان يتصدر ترتيب الدوري المحلي بفارق مريح عن أقرب مطارديه ناديا “باوك سالونيك” وفريق “إيك أثينا”، حيث يراهن النادي وهدافه الدولي المغربي يوسف العربي إنهاء الدوري مبكرًا وحسمه لصالحهم، وإضافة لقب آخر لخزانة الفريق المدججة بالألقاب والبطولات.

برجاء تقييم المقال

الوسوم

عبد اللطيف ضمير

كاتب مغربي مهتم بالآداب وتحليل الخطاب، صحفي رياضي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق