أسلوب حياة

إليكما معا.. نصائح لأبوة رائعة وأمومة مثالية

شارك هذا المقال على Digg إن الأبوة والأمومة يمكن أن تُحدث فارقاً كبيراً في حياة الطفل، إذا كنت مرتاحًا مع طفلك وتُعامله بطريقة لطيفة، ولديك ثقة في تصرفاتك أمامه، فستجد أنك وطفلك أقل توتراً وستكون حياتك أسهل.

عندما يكون لديك طفل صغير، فإن حياة طفلك لن تكون هي نفسها عندما يكبر، آمل أن تُدرك أن هذا الوقت هو أفضل وقت مجزي في حياتك أنت وطفلك، لكنه بالتأكيد سيتغير، لذلك ننصحك أن تسترخي وتستمتع بوقتك مع طفلك الآن.

هناك بعض الأشياء التي يجب تذكرها إذا كنت تريد اكتشاف طرق لكي تصبح أباً رائعاً وكي تُصبحين أماً مثالية، وفي هذا المقال سوف نتحدث عن أبرز النصائح لكي تحققوا غايتكم هذه بكل سهولة.

نصائح لكي تُصبح أبًا رائعًا ولكي تُصبحين أماً مثالية

عيد ميلاد طفلك الأول..نصائح لأبوة وأموم
عيد ميلاد طفلك الأول..نصائح لأبوة وأموم
  • حاول الحفاظ على طفلك قدر المستطاع: ستشعر بالقلق عندما يكون طفلك مريضًا، أو عندما يتأذى أو يؤذي نفسه، لكن يجب عليك المحافظة على طفلك قدر المستطاع من خلال رعايته وتقليل الخطر قدر الإمكان، ومعالجته عندما يمرض، ومحاولة التخفيف من الحوادث التي قد تتسبب في أذيته.
  • حافظ على هدوئك واستمتع بالأبوة و استمتعي بالأمومة: راقب طفلك الصغير وطفلتك الصغيرة تنمو وتتطور، ولابد أن تُدرك كأب وتُدركين كأم أنكما تساعدان في تشكيل شخصية إنسان جديد، ولابد أن تكونا على قدر المسئولية.
  • كن لطيفا ومتسامحا مع طفلك ولكن لابد من الحزم في بعض الأشياء المهمة: يجب عليك أن تُحدد السلوك المقبول من طفلك والسلوك الغير مقبول وتتصرف بناءاً على ذلك، مع الحفاظ على الثبات في تصرفاتك أمام الطفل، وبعض الحزم في بعض الأمور الغير مقبولة.
  • اشرح الأمر لطفلك واشرحيه لطفلك ببساطة: فسر لماذا بعض السلوك غير مقبول ولا تقبله، لا تنتقد يمكن للنقد المستمر يطأن يضر طفلك ويُشعره بعدم الثقه في نفسه، ولكن عليك أن تُناقشه وتشرح له سبب رفضك لبعض تصرفاته حتى لا يُعيدها مرة أخرى.
  • جرب أطفالك وافهم شخصية أطفالك: قد تختلف شخصية أطفالك تمامًا عن بعضهما البعض، وفهمهم سيساعدك في التعامل مع سلوكهم، وسيُساعدك كأم أيضاً في أداء واجبك نحوهم والتقليل من المشاحنات بينك وبينهم.
  • ساعدهم على الشعور بالأمان: إن الطفل يُحب الشعور بالأمان، ومساعدتك له على ذلك سوف تجعله يحبك كأب ويُحبك كأم ويتعلق بكم بشكل كبير.
  • ادعمهم في أفكارهم وساعدهم في تنمية مواهبهم الدفينة: الطفل يحتاج إلى من يُساعده على تنمية مواهبه وإبداعاته، ويحتاج أن يشعر بذاته، وبأن أفكاره مميزة، حتى يُبدع ويُفكر أكثر وأكثر، ودور الأبوين أن يقوما بمساعدته ودعمه على ذلك.

وفي الختام نتمنى أن تكون هذه النصائح قد أفادتكم، ونتمنى أن تعملوا بما فيها قدر المستطاع حتى تعيشوا بسعادة وينشأ أطفالكم بشكل سليم.

برجاء تقييم المقال

الوسوم

Elham Hamed

كاتبة محتوى مصرية وأعمل في هذا المجال لسنوات عديدة ولدي خبرة كبيرة في كتابة وإنشاء المحتوي وساهمت في إثراء المحتوي العربي بالعديد من المقالات والتدوينات..أعمل في المجال منذ عام 2015 وحتى الآن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق