علوم وصحة

«عود البطل» ليس «ملفوفًا».. بل مؤشرًا لأمراض السمنة والقلب

نشر الفريق الطبي بجامعة بنسلفانيا الأمريكية، على موقعه الرسمي دراسة علمية، أعاد فيها الباحثون اكتشاف أشكال الجسم من خلال تحليل المنظر الخارجي لجسم المرأة الأكثر شيوعًا، وقوامها البدني الصحي، بل وتشخيص ما يمكن أن يشير إليه جسم المرأة وقوامها من مخاطر صحية، وذهب الفريق الطبي من خلال ذلك إلى تقديم إرشادات ونصائح طبية لتفادى تلك المخاطر التي قد تكون قائمة بالفعل أو محتملة في المستقبل.

بعيدًا عن سخافات غير الخبراء.. اكشفي أشكل الجسم

من أنت تفاحة؟ كمثرى؟ أو ربما تشبهين شكل المستطيل (المسطرة)؟

اكتشاف أشكال الجسم للمرأة هو واحد من أكثر تلك الاختبارات السخيفة عبر الإنترنت فقد يمكن أن يساعدك فهم شكل جسمك في العثور على التمرين الأكثر فعالية، ووفقًا للعديد من الدراسات قد يساعد في تحسين صحتك.

هناك العديد من العوامل التي يمكن أن تحدد شكل جسمنا: الوراثة ونمط الحياة والجنس والعمر. يمكن لبعض الأشخاص تناول الأطعمة المقلية والوجبات السريعة كل يوم ولكن لا يزيد وزنهم أبدًا. يميل بعض الناس إلى تراكم الوزن حول الورك، والبعض الآخر في منطقة البطن.

وبناءً على التوزيع العام للدهون في جسمك، يمكن أن يقع معظم الأشخاص في فئات شكل الجسم هذه:

1- تفاحة

2- كمثرى

3- الساعة الرملية

4- مثلث مقلوب (الفراولة)

5- شكل المستطيل (المسطرة)

ما يهم أكثر ليس هو تحديد أشكال الجسم الأكثر ملائمة لك، ولكن ما يعنيه هذا الشكل لصحتك، وكيف يمكنك إدارة أسلوب حياتك بشكل أفضل للبقاء بصحة جيدة.

أشكال الجسم الأكثر شيوعًا للمرأة

شكل التفاحة

عود البطل ليس ملفوفا بل امراض سمنة ةسكر وقلب أيضا

المخاطر الصحية لشكل التفاحة من المحتمل أن تكون السمنة في البطن وهي الأخطر على الإطلاق، ويعتبر شكل جسم التفاحة  الأكثر عرضة للمشاكل الصحية مقارنة بأنواع الأجسام الأخرى.

الخصور الأكبر يمكن أن تعني زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب، ويمكن أن يعني أيضًا ارتفاع خطر الإصابة بداء السكري من  النوع الثاني.

إذا كنت على شكل تفاحة ولكنك لا تعانين من زيادة الوزن مما يعني أن مؤشر كتلة جسمك BMI الذي يمكن حسابه عن طريق قسمة وزن الجسم على مربع الطول – اختصار متوسط الخصر-  إذا كان أقل من 25 سم فأنت لا تزالين معرضًة لخطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية والسرطان والسكري من الأشخاص ذوي الخصور الأصغر.

لماذا تسبب دهون الخصر الكثير من المتاعب؟

تختلف الدهون الموجودة في منطقة البطن عن الدهون الموجودة في أجزاء أخرى من الجسم، فهي مثل جبل جليدي. أو بصيغة أخرى لماذا  تسبب دهون البطن العديد من المشاكل:

  1. تتراكم الدهون في عمق تجويف البطن وتملأ الفراغ بين الأعضاء.
  2.  دهون البطن لها تأثير أقوى على التمثيل الغذائي الخاص بك حيث تفرز الأحماض والمواد دهنية في الدم من خلال الوريد القريب المرتبط بالكبد.
  3. يمكن أن يسبب هذا متلازمة التمثيل الغذائي التي يمكن أن تقلل من إنتاج البنكرياس.
  4.  يمكن للخلايا الدهنية أن تحفز الاستجابة الالتهابية التي تفرز مادة تسمى السيتوكينات. هذه المادة هي سبب أمراض القلب.
  5. والنتيجة هي ارتفاع نسبة السكر في الدم لديك وخطر الإصابة بداء السكري.

والآن ماذا يمكنك أن تفعلي:

يمكن أن يؤدي السكر والبيتزا والخبز والأرز والبطاطس والذرة إلى ارتفاع مستوى السكر في الدم وإنتاج المزيد من الدهون. لذا احرص على تناول المزيد من الفواكه والخضروات، وبروتين دهني أقل، مثل السلمون. وتمرن لمدة 30 دقيقة على الأقل يوميًا لفقدان الوزن، ويمكنك الجمع بين تمارين تقوية البطن لشد العضلات.

شكل الكمثرى

عود البطل ليس ملفوفا بل امراض سمنة و سكر وقلب أيضا

المخاطر الصحية لشكل الكمثرى

رغم أن نتائج الدراسات ليست ثابتة فيما يتعلق بالمخاطر الصحية للجسم على شكل كمثرى؛ حيث تقول الدراسات السابقة أن الدهون في الوركين والفخذين والأرداف يمكن أن تقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب.

ومع ذلك، فقد أظهرت دراسة جديدة  العكس – لا يمكن أن يكون الجزء السفلي من الجسم أكثر نفعًا لقلبك. إذا كنت تعانين من زيادة الوزن، فإن فقدان الوزن في أي جزء – البطن أو الساق أو الأرداف – جيد لخفض الكولسترول.

والآن ماذا عليك أن تفعلي:

يمكن أن تكون الدهون المتراكمة في الجزء السفلي من الجسم مستعصية. فربما قد تلاحظين بعض الزيادة في بطنك، ولكن ليس كثيرًا.

المعادلة الناجحة لفقدان الوزن بسيطة: النظام الغذائي وممارسة الرياضة. إنه نفس الشيء بالنسبة لجسم على شكل كمثرى. ويبدأ ذلك بتناول معدلات صغيرة، بما في ذلك المزيد من الخضار والفواكه والبروتين قليل الدسم.

شكل الساعة الرملية

عود البطل ليس ملفوفا بل امراض سمنة و سكر وقلب أيضا

تتمثل المخاطر الصحية لشكل الساعة الرملية في أن الحصول على شكل هذا الجسم يعني أنه عندك زيادة الوزن، لا يتركز في منطقة واحدة مثل الأشخاص على شكل تفاحة أو على شكل كمثرى. وهذا يعني أنه من الصعب تحديد زيادة الوزن إذا لم تواظبي على قياسه بانتظام. فإذا أصبحت بدينة، فأنت أكثر عرضة للإصابة بالأمراض المزمنة مثل أمراض القلب أيضًا.

والآن ماذا عليك أن تفعلي:

إن تمارين الجسم بالكامل جيدة للأشخاص على شكل الساعة الرملية، حيث يمكنك توزيع الدهون في كل من الجزء العلوي والسفلي من الجسم. يمكنك أيضًا إضافة المزيد من الأطعمة قليلة الدسم والألياف إلى نظامك الغذائي للحفاظ على وزن صحي.

شكل المثلث مقلوب (الفراولة)

عود البطل ليس ملفوفا بل امراض سمنة و سكر وقلب أيضا

تتمثل المخاطر الصحية لشكل المثلث مقلوب (الفراولة) في أنه إذا كنت امرأة ذات صدر أكبر، فقد تكون إشارة مقلقة، ويمكن أن يجعلك أكثر عرضة للإصابة بسرطان الثدي.

في الواقع، هذا الربط غير مؤكد، فربما يجب أن يكون لديك فهم أفضل لكثافة ثديك؛ فالثدي الكثيف (كثافة أو كبر الثديين حيث لا نعني بذلك حجم الثدي بل نقصد أن كثافة النسيج الليفي والغددي) قد يكون بنسبة أكبر بكثير في احتوائه على نسيج ضام أكثر من الأنسجة الدهنية، ويمكن أن يزيد من خطر الإصابة بسرطان الثدي.

لذا، ليس بالضرورة أن يكون حجم الثدي هو الذي يعرضك لخطر الإصابة بسرطان الثدي. ويمكنك تحديد كثافة ثديك من خلال إجراء الكشف المنتظم بأشعة الماموجراف.

والآن ماذا عليك أن تفعلي:

لتبدين أكثر توازنًا في منطقة أسفل الصدر ، يمكنك التركيز على التمارين التي يمكنها بناء الجزء السفلي من الجسم، مثل القرفصاء وتقوية العضلات والساقين. وربما قد ترغبين أيضًا في أن تكوني على دراية بمؤشر كتلة الجسم، لأن زيادة الوزن أو السمنة يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بأمراض عديدة مثل سرطان الثدي.

ربما ليس غريبًا أن نقول أنه من أجل الحفاظ على وزن صحي، تحتاجين إلى اتباع نظام غذائي متوازن قليل الدهون والحفاظ على النشاط البدني.

شكل المستطيل (المسطرة)

عود البطل ليس ملفوفا بل امراض سمنة و سكر وقلب أيضا

تكمن المخاطر الصحية للشكل المستطيل أو ما قد يشبه المسطرة في أنه قد يكون هناك العديد من المشاهير ذوى النحافة  لديهم هذا الشكل، لكن هذا لا يعني أن جميع الناس على شكل مسطرة نحفاء.

إذا كنت تعانين من زيادة الوزن، فأنت غير معفية من خطر الإصابة بأمراض القلب والسكري. فيما إذا كنت امرأة وتعانين من نقص الوزن، فأنت في خطر لظروف صحية معينة: مثل مشاكل الحيض والحمل وسوء التغذية والاكتئاب.

والآن ماذا عليك أن تفعلي:

يجب عليكي، على الرغم من صعوبة زيادة الوزن في هذه الحالة، متابعة نظام غذائي صحي وممارسة الرياضة. وقد يزيد الأشخاص النحيفين من خطر صحتهم من خلال الاعتقاد أنهم قد لا يبدون بدناء أبدًا. الحقيقة هي أن نسبة الدهون في الجسم ارتفعت دون أن تلاحظ. يمكن أن يمنحك ذلك نفس فرصة تطوير الحالات الصحية، مثل مرض السكري أو أي نوع آخر من أشكال الجسم.

شكل الجسم الأفضل

تقول العديد من الدراسات، أن شكل “التفاح” أسوأ من شكل “الكمثرى”. ومع ذلك، فإن شكل الجسم هو مجرد طريقة لمعرفة كيف يمكنك تحسين صحتك العامة.

بغض النظر عن شكلك الخارجي، فإن المفتاح هو الحفاظ على وزن صحي وتناول الأطعمة الصحية والحفاظ على النشاط البدني.

برجاء تقييم المقال

الوسوم

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق