علوم وصحة

فيروس كورونا: الصين تكتشف علاجًا جديدًا في حربها مع العدوى المنتشرة

“بعدما نقل العدوى لثلاث دول، ستيف والش يعلن تعافيه”

أعلن ستيف والش تعافيه من مرض كورونا، والذي قد أُصيب به في المدة من 20 وحتى 22 من يناير العام الجاري، بينما كان حاضراً مؤتمراً في سنغافورة يضم عدداً من الحضور من جنسيات مختلفة، بينهم رجل صيني الجنسية من مدينة هوباي مركز الفيروس.

يذكر أن ستيف والش والذي يعمل مندوب مبيعات في إحدى شركات الغاز في بريطانيا قد حمل العدوى من سنغافورة إلى الكثير من أفراد بلده، بينهم خمسة قد تلقوا العدوى منه شخصياً ونقلوها للآخرين

وأثناء عودته إلى بريطانيا، قضى والش عدة أيام في منتجع تزلج في فرنسا، والتي ثبت بعد ذلك إصابة خمسة أفراد كانوا على إتصالٍ معه شخصياً في المنتجع.

كما نقل هذا الرجل أثناء رحلته العدوى لشخص آخر من مدينة مايوركا الأسبانية؛ ليكون عدد الأشخاص المصابين الذين تلقوا عدوى كورونا منه مباشرة أحد عشر شخصاً من ثلاث دولٍ مختلفة.

كما قام ستيف بشكر أصدقائه وعائلته وأقربائه والأطباء الذين أشرفوا على رعايته أثناء احتجازه في مستشفى سانت توماس في لندن، طالباً من الصحافة ووسائل الإعلام احترام خصوصيته، وتكثيف التوعية والإرشادات اللازمة لتجنب العدوى.

الإعلام الروسي: “كورونا سلاح بيلوجي عرقي”

اتهم الإعلام الروسي المخابرات الأمريكية وكبرى شركات الأدوية بأنها هي المسئولة عن تخليق هذا الفيروس بحيث يصاب الآسيويين فقط، قام مذيع برنامج “الوقت الروسي” بعرض تقرير مفاده أن فيروس كورونا مخلق خصيصاً على هيئة التاج لإيصال رسالة معينة.

ويرجع ذلك للادعاء السابق بامتلاك أمريكا مختبراً في جورجيا تقوم فيه ببعض التجارب التي تعد أسلحة لهم ضد البشرية.

وسائل التواصل وشبح فيروس كورونا

هذا وقد تصدرت الكلمات المتعلقة بالفيروس محركات البحث في الآونة الأخيرة بين ساخرٍ ومحذرٍ وقلقٍو، ربط بعضهم ما حدث في الصين بما حدث لمسلمي الإيغور، مشيرين إلى واقعة احتجاز الصين لمسلمي دولة الإيغور في نوفمبر العام الماضي، كما اعتبره البعض سلوكًا غير محبوبٍ أياً كانت ديانة أو جنس الشعب المصاب.

  1. أخر ما وصلت إليه الصين في حرب الكرونا
    أخر ما وصلت إليه الصين في حرب الكرونا

كما تداول مستخموا الـ Social media بعض الدعابات والتغريدات المضحكة في محاولة من تخفيف الشعور بالقلق والتطور الذي انتاب العالم إثر انتشار الفيروس.

آخر ما توصلت إليه الصين في حرب الكورونا

ذكرت وسائل إعلام صينية الأحد الماضي توصل العلماء لعلاج جديد لـ عدوى كورونا، اختبر بنجاح على 7 مصابين في وقت توقع رئيس بلدية ووهان الصينية ألف إصابة إضافية بفيروس كورونا.

يأتي ذلك فيما قال مسؤول بالمركز الصيني لمكافحة الأمراض والوقاية منها يوم الأحد أن المركز شرع في تطوير لقاحات مضادة لفيروس كورونا الجديد الذي أثارت احتمالات انتشاره وتفشيه مخاوف كبيرة.

هذا وتستمر الصين بين أمل العلاج وترقب المفاجئات في حربها ضد الفيروس، والذي أودى بحياة المئات فيها.

برجاء تقييم المقال

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق