رياضة

عثمان ديمبيلي.. موهبة كروية ترفض النجاح

في صيف عام 2017. وقع الفرنسي الشاب عثمان ديمبيلي مهاجم بوروسيا دورتموند عقدا مدته خمس سنوات مع برشلونة الإسباني مقابل 105 ملايين دولار فضلا عن المكافآت، حسب ما أعلن العملاق الكاتلوني في ذلك الوقت وذكرت تقارير إسبانية حينها أن القيمة الإجمالية للصفقة ستصل إلى 150 مليون يورو ، لتصبح بذلك ثاني أعلى صفقة في تاريخ كرة القدم، بعد صفقة انتقال النجم البرازيلي نيمار من برشلونة إلى باريس سان جيرمان الفرنسي مقابل 222 مليون يورو. قبل مجيء اللاعب البرازيلي الآخر فليبي كويتنو قادما من ليفربول ليكون الصفقة الثانيه الأغلى بعد زميله نيمار ويتجاوز ديمبيلي.

انطلاق الموهبة

ولد عثمان ديمبلي في 15 مايو 1997، لوالدة فرنسية من أصل موريتاني وسنغالي ولوالدٍ من مالي، وعاش معهما في مدينة نورماندي في شمال فرنسا. وبدأ ديمبيلي مسيرته في كرة القدم بمدينة «إيفرو» الفرنسية، وبدأ اللعب مع النادي التابع للمدينة، الذي يدعى «إيفرو» عندما كان في 13 و14 من عمره. ظهر للمرة الأولى مع نادي رين الفرنسي في الدوري الفرنسي في 6 سبتمبر 2014. سجل بعدها 13 هدفاً خلال 18 مباراة في أول موسم يشارك فيه. وقع بعدها عثمان عقداً مدته خمس سنوات مع بوروسيا دورتموند الألماني في 12 مايو 2016، وظهر بعدها للمرة الأولى مع النادي في مباراة ضد نادي بايرن ميونيخ الألماني في 14 أغسطس 2016. وفي النادي الألماني بزغ اسم اللاعب أكثر وقدم مستويات رائعه دفعت بالنادي الكتالوني برشلونه للمسارعة في ضمه وهو ماحدث.

خليفة نيمار

عقد مشجعو نادي برشلونة آمالا كبيره بعد التعاقد مع الجناح الفرنسي الشاب، بعد صدمة انتقال اللاعب البرازيلي نيمار إلى باريس سان جيرمان الفرنسي، في صفقة قياسية بلغت 222 مليون يورو، مع امتلاك ديمبلي عدة ميزات أهمها على الإطلاق هو عمره الصغير، إذ انتقل إلى برشلونة وعمره 20 عامًا.

لكن الفرنسي خيب الآمال بإصاباته المتكررة، واحدة منها كانت في الموسم الماضي بعد بداية المباراة بـ27 ثانية فقط، أمام فريق سيلتا فيغو في الدوري الإسباني، وقبل المواجهة الحاسمة أمام فريق ليفربول الإنجليزي في نصف نهائي دوري أبطال أوروبا.

اصابات متكرره

أول إصابات ديمبلي مع برشلونة كانت في موسمه الأول (2017- 2018) عندما أصيب في أوتار الركبة وغاب أكثر من 100 يوم عن مباريات برشلونة، التي بلغت 20 مباراة في مختلف البطولات (غاب اللاعب من تاريخ 17 من سبتمبر أيلول 2017 حتى الأول من يناير كانون الثاني 2018). وأصيب مرة أخرى بتمزق في العضلات بعد 15 يومًا فقط من شفائه، ليغيب هذه المرة 26 يومًا، ويخسر برشلونة اللاعب في سبع مباريات.

في الموسم التالي (2018- 2019) أصيب ديمبيلي في الكاحل بتاريخ 21 من يناير كانون الثاني، ليغيب 18 يومًا عن مباريات برشلونة ويخسر فرصة المشاركة مع الفريق في خمس مباريات. ثم أصيب مرة أخرى، في 14 من مارس آذار، بتمزق ثان في العضلات، وغاب 26 يومًا. ضربت الإصابات ديمبيلي للمرة الثالثة خلال موسم واحد، وأصيب في الخامس من مايو أيار في أوتار الركبة في وقت حاسم من الموسم، وغاب 42 يومًا.

لاعب كسول

رغم تمتع النجم الفرنسي الشاب بالموهبة واللعب الفني الجميل في أدائه لكن عدم انضباطه في التدريبات والالتزام بعمله كشخص محترف أفقده الكثير من رصيده في قلوب وعشاق محبيه وبخاصة متتبعي النادي الكتالوني برشلونة وباتت مشاكله صداعا يؤرق زملائه في النادي وإدارة الفريق .ليصنع الحدث في الصحف الإسبانية بسلوكياته خارج المستطيل الأخضر، وتأخراته المتكررة عن التدريب بحجة النوم وكثرة السهر وهو ماعرضه لعقوبات مالية عدة من النادي الكتالوني. في بداية هذا الموسم تعرض اللاعب مجددا إلى إصابة في أولى لقاءات الدوري الإسباني أمام أتلتيك بيلباو، ومع قرب عودته يتجدد السؤال حول جدوى تعاقد برشلونة معه وهو الذي كان يأمل في التخلص منه في صفقة تبادلية مع نادي البياسجي الفرنسي مقابل نيمار ومبلغ مالي .لكن الأحاديث والتقارير الصحفية أشارت إلى عدم رغبة اللاعب الأسمر الانتقال وفضل البقاء مع ناديه برشلونه بجانب نجمه المفضل دوما ليونيل ميسي فهل يتوقف اللاعب المشاغب عن استهتاره ولامبالاته ويوجه تركيزه على مساعدة زملائه في النادي لتحقيق الألقاب والكؤوس؟.. وهو الذي يملك كل المؤهلات التي تسمح له بأن يكون نجما بارزا في عالم كرة القدم إذا أراد ذلك طبعا واجتهد في تحقيق غايته.

جميع الآراء الواردة بهذا المقال تعبر فقط عن رأي كاتبها، ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع.

برجاء تقييم المقال

الوسوم

يحيى خليل

صحفي مختص في الشأن الرياضي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق