ريادة أعمال وإدارة

صناعة المحتوى عبر مواقع التواصل الاجتماعي

مما لا شك فيه أن مواقع التواصل الاجتماعي أصبحت بمنزلة منصة إعلامية وإعلانية متكاملة، يسعى إليها كافة الرواد والشركات والشخصيات الاعتبارية لعرض منتجاتهم وتدعيم علاماتهم التجارية من خلال التواجد عبر منصات التواصل الاجتماعي، مما خلق لونًا إعلانيًا جديدًا فرض نفسه بقوة وهو إعلانات مواقع التواصل الاجتماعي لذلك أصبح هناك مسؤولية ملقاه على كافة المعلنين والمسوقين وهي خلق تواجد إعلاني وتسويقي جيد عبر مواقع التواصل الاجتماعي وهذا التواجد لن يحقق نجاحًا متميزًا إلا إذا أصبح هناك محتوى فريد ومتميز يجذب رواد مواقع التواصل الاجتماعي لذا سنعرض أهم أنواع المحتويات الجاذبة لعرضها على مواقع التواصل الاجتماعي:

تأتي مرحلة الإعداد لصناعة المحتوى التسويقي على قمة صناعة إعلانات مواقع التواصل الاجتماعي وتتم هذه المرحلة من خلال عدة خطوات:

1- ادرس شخصية عملائك الـ Buyer Persona هي شخصية العميل التي ترسمها في ذهنك، والتي تقوم بصناعة محتوى يتناسب معها، وذلك بناءاً على المعلومات التي تجمعها عن هذه الشخصية مثل:
الجنس
السن
العمل
المشكلات التي يعاني منها (ضيق الوقت – تربية الأطفال – الميزانية).
الأهداف (زيادة الدخل – الحصول على جسد مثالي – شراء منزل جديد).

2- حدد المرحلة الشرائية التي يمر بها العميل

وترتبط هذه المرحلة ارتباطًا وثقيًا بدروة حياة المنتج والعلامة التجارية على حد سواء فعلى سبيل المثال إذا كنت تسوق لعلامة تجارية ومنتج لأول مرة يتواجد داخل الأسواق فهذه المرة المرحلة يقتصر طبيعة صناعة المحتوى التسويقي على خلق الوعي بالمنتج والعلامة التجارية وهو ما يسمى في علم التسويق product awareness ، ثم تأتي لتحدد نوعية المحتوى الذي يتناسب مع هذه المرحلة

  • مقال
  • فيديو
  • صور على السوشيال ميديا
  • إنفوجرافيك

3- مرحلة تحديد الهدف من المحتوى

الهدف العام من المحتوى هو زيادة الأرباح كما ذكرنا … لكن السؤال هنا كيف؟ كيف تجعل كل لإجابة سهلة، قم بعمل أهداف صغيرة بسيطة بناءاً على البيانات الخاصة بك والإمكانيات المتاحة لديك، دعني أضرب لك بعض الأمثلة:
زيادة عدد المتابعين إلى 10,000 متابع على موقع انستجرام خلال شهر.
الحصول على 5000 زيارة إلى موقعك خلال 3 أشهر.
زيادة عدد المشتركين في القائمة البريدية الخاصة بك بنسبة 250% خلال 6 أشهر.
عندما تضع الأهداف بهذه الطريقة ستتمكن من أمرين هامين للغاية وهم:
صناعة محتوى بصيغة محددة تساعد على تحقيق هذه الأهداف، مثلاً يمكنك عمل بعض التقارير PDF لتعطيها لعملائك مقابل الاشتراك في القائمة البريدية.

قياس النتائج، عندما تحلل النتائج الخاصة بكل قطعة محتوى ثم تجمع كل هذه البيانات بعد انتهاء الفترة المحددة ستتمكن من تقييم كل شيء، سواء جودة المحتوى نفسه أو كيفية الترويج له أو حتى الأهداف نفسها.
قطعة محتوى تقوم بصناعتها تساهم في الوصول إلى هذا الهدف؟

4- تحديد القناة التسويقية والإعلانية : لقنوات التسويقية هي الطرق والمنصات التي ستعتمد عليها في ترويج المحتوى
لذلك يجب أن يعي المعلن والمسوق أننا نبحث عن العميل المثالي والذي يتناسب معه هذا المنتج ويلبي احتياجاته ورغباته، لذلك يبدء المعلن في البحث عن ال platform الأكثر استخداما

يمثل العنوان نقطة الجذب الأولى للقارئ، فهو أول شيء تقع عينه عليه، ويحدد من خلاله نيّة قراءة المحتوى. لذلك يمكن كتابته باستخدام تقنية “4U’s” التي تعتمد على كتابة عنوان يتميز بكونه؛ مفيد (Useful)، وعاجل
( Urgent)، وفريد (Unique)، ومحدد (ultra-specific).

مفيد: يجب أن يشعر القارئ بأهمية المحتوى وأنّه سيقدم له ما يحتاجه أو يبحث عنه. فيتم كتابته من خلال الإجابة على سؤال “?What’s in it for me” فعندما يكتشف القارئ بأنّ المحتوى سيساعده شخصيًا فإنّه يتحمس لقراءته.

عاجل: يجب أن يشعر القارئ بأهمية أن يأخذ إجراء سريع الآن، يمكن التركيز على هذا الجزء من خلال استخدام مبدأ الخوف من فوّات الشيء “Fear of missing out”، الذي يعني بأنّه سيضيع فرصة هامة إذا لم يأخذ إجراء الآن. فالكثير من الأشخاص يقوم بالشراء بناءً على هذا المبدأ. بالطبع وجود العروض والخصومات من الأشياء الهامة في هذا الجزء، وكذلك ربطها مع الأرقام التي تشجع القرار. مثال: “مقاعد قليلة متبقية في التدريب.. سارع بالتسجيل” أو “جرّب الاستخدام المجاني لمدة 14 يومًا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى