علوم وصحة

شاي الشعير.. الحقائق الغذائية والفوائد الصحية

شاي الشعير المعروف أيضا باسم شاي الشعير الكوري أو شاي الشعير المحمص، هو مشروب ساخن وبارد شهير في آسيا، خصوصا كوريا و اليابان.

المكون الأساسي لهذا الشاي هي حبوب الشعير التي تحظى بشعبية بين الأكل الصحي بسبب محتواه العالي من الألياف وطعمه الخفيف. فهي الحبوب سهلة الاستخدام في الوصفات وتستخدم في صناعة الخبز و بعض الأكلات الغذائية و الفطائر، كما يتم تخميرها واستخدامها في إنتاج بعض المشروبات مثل البيرة أو ماء الشعير.

غالبا ما توصف نكهة الشاي بأنها خفيفة وجوزية. ومع ذلك، فإن الكوريين يضيفون الذرة المحمصة إلى وصفات تحضير الشاي لزيادة الحلاوة.

الحقائق الغذائية 

يحتوى على كميات ضئيلة من السعرات الحرارية والكربوهيدرات. غني بمضادات الأكسدة و بالفيتامينات والمعادن والمركبات النباتية المفيدة الأخرى و الألياف.

طريقة تحضير شاي الشعير

تغلى ملعقتان كبيرتان من الشعير المحمص في ثمانية أكواب من الماء على نار منخفضة  لمدة 15 إلى 20 دقيقة. يصفي و يشرب كوب مرتين في اليوم على الأقل. يمكن إضافة كمية صغيرة من الليمون أو العسل أو السكر للحصول على نكهة إضافية. 

اقتراحات التخزين

يمكنك تخزين هذا المشروب لمدة يومين في الثلاجة ويمكنك الاستمتاع به باردا أو إعادة تسخينه لتقديمه ساخنا.

الفوائد الصحية 

  • تخفيف آلام المعدة
  • الحد من اضطرابات النوم وغيرها من المشاكل المتعلقة بالنوم
  • تقليل الإمساك
  • تعزيز صحة البروستاتا وتحسين خصوبة الرجال
  • يمنع تسوس الأسنان
  • يعمل بمثابة مميع للدم
  • يقلل من الجوع ويعزز الشعور بالامتلاء. كما يساعد على إنقاص الوزن
  • يمنع حصوات المرارة ويقلل من مخاطر جراحة المرارة
  • خفض نسبة الكوليسترول
  • ينظم مستويات السكر في الدم
  • يعزز إنتاج خلايا الدم البيضاء
  • ينظف الدم من الملوثات
  • يخفض ضغط الدم المرتفع
  • يحافظ على صحة القلب
  • يحمي الدم من العديد من الأمراض
  • تخفيف من أعراض البرد والسعال
  • مفيد في علاج الحمى
  • يدعم جهاز المناعة
  • يزود الجسم بالعناصر الغذائية الضرورية لتفكيك البلغم
  • يساعد على التخفيف من التهاب الشعب الهوائية والربو
  • يقي من عدة أنواع من السرطانات الناتجة عن اختلال التوازن الهرموني مثل سرطان الثدي وسرطان البروستاتا
  • تعمل مضادات الأكسدة الموجودة فيه على إصلاح تلف الخلايا والدفاع من الإجهاد التأكسدي الناجم عن الجذور الحرة
  • يعزز حركة الأمعاء بشكل سلس ومنتظم عن طريق تطهير الجهاز الهضمي بشكل فعال. ويمكنه أيضا التخلص من الانتفاخ والإمساك
  • معالجة حموضة
  • يحسن صحة الدماغ
  • قد يخفض فرص تكون الجلطات الدموية
  • مكافحة علامات تقدم سن البشرة

الآثار الجانبية 

  • خالي من الكافيين وليس هناك آثار جانبية معروفة.
  • غير مناسب للأشخاص الذين يتبعون أنظمة غذائية خالية من الغلوتين أو الحبوب.
  • الإكثار منه قد قد يتسبب الإصابة بالإمساك أو ببعض المشاكل الهضمية.
  • يمنع شربه في الفترة التي قد تسبق موعد العمليات الجراحية.
  • تجنب النساء المرضعات و الحوامل تناوله.

د. إيمان بشير أبوكبدة

خبيرة علاج بالأعشاب و الزيوت. حصله على دبلوم في الطب البديل و ليسانس تاريخ. و دبلوم التغذية . مترجمة مقالات من اللغة الإيطالية و العربية و الإنجليزية
زر الذهاب إلى الأعلى