مدونات

السلوكيات الإنسانية السلبية المؤكسدة والمضادة للأكسدة

تتراكم السلوكيات السلبية التي تضر المجتمع وتنخر في عظامه وأنسجته رويدا رويدا، حتى تصيبه بالخلل وتحوله إلى سرطان يسري في جسد الوطن كله، وقد نشبه هذا تماما بتراكم المواد المؤكسدة في جسم الإنسان بسبب العادات الغذائية السيئة والضغوط النفسية دون أن يستطيع الجسم التخلص منها، فتتراكم هذه المواد الشاردة وتهاجم الخلية وتصيبها بالخلل الوظيفي، وفي النهاية تحولها إلى سرطان ينتشر في الجسد ويمرضه حتى يقضي عليه.

أهمية التخلص من المواد المؤكسدة

وهكذا تنبهنا طبيعة خلقنا إلى حتمية التخلص من المواد المؤكسدة الشاردة في أجسادنا أولًا بأول، حتى لا تتراكم، فتمرضنا، وبالقياس يجب التخلص من كل السلوكيات السيئة قبل أن تتراكم في المجتمع وتؤكسد حياتنا وعلاقتنا الإنسانية والعملية  وتصيبه بالسرطان.

وكما أنه لا يمكن بأي حال من الأحوال منع تكوين المواد المؤكسدة لأهميتها في وظائف الخلايا، ولكن بمستويات وتوقيتات معينة، فإن ذلك الحال مع سلوكيات الإنسان المؤكسدة، لا يمكن منعها من الحدوث هي الأخرى، لأنها من طبيعة الأمور ومطلوبة لإحداث حراك مجتمعي وفكري يضمن حيوية المجتمع وتفاعله.

ولأن الله خلق الأكسدة والمواد المؤكسدة، كما خلق المواد المضادة للأكسدة سواء داخل أجسادنا أو في المواد الطبيعية في الغذاء والمشروبات الصحية التي نتناولها بصورة طبيعية ومنتظمة، فتقوم بمنع زيادة عمليات الأكسدة عن الطبيعي أولا بأول، ولكن للأسف، عند حدوث مرض نتيجة لعدوي ميكروبية أو نتيجة خلل غذائي أو ضغوط نفسية شديدة، يختل هذا التوازن بين الأكسدة ومنعها، ليتحول لصالح إنتاج كميات كبيرة من المواد المؤكسدة مقابل ضعف شديد في إنتاج المواد المضادة للأكسدة، وفي هذه الحالة يلجأ الطبيب لوصف علاجات تستطيع إما منع الأكسدة، أو زيادة المواد المضادة للأكسدة، وقد تفلح هذه العلاجات أو لا، حسب حالة المريض.

وكذلك الحال مع السلوكيات المجتمعية، يجب  توفير برامج  هادفة  لنشر مضادات الأكسدة  للسلوكيات التي تمت أكسدتها، وذلك من خلال الإعلام بصوره المختلفة، والتعليم بمراحله المختلفة، وكذلك الفن والأدب، حتى تتم معالجة مضاعفات الأكسدة أولا بأول، ولجميع الأعمار والفئات، الفقير منها والغني، حتى يُشفى ويتعافى جسد الوطن ويبقى سليما  قادرا  على العطاء.

فإذا تدنت الأخلاق وانتشرت السلوكيات السلبية وانحدرت القيم وجب على الفور التدخل السريع من علماء الاجتماع والتربية والفلسفة وعلم النفس، لتقديم علاج شافٍ وجاهز للقضاء على أي تحور في سلوكيات المجتمع، وإذا تدنى الإقبال على العلم تبارى العلماء  على تقديم مبادرات موجهة  لتبسيط العلوم وتقريبها  للمجتمع ككل، وللطلاب بوجه خاص، وإذا تدنت الأخلاق والقيم الدينية  وبانت ملامح الإلحاد والتواكل، فعلى علماء الدين أن يكونوا جاهزين ببرامج  موجهة وفعالة ومناسبة لعلاج المجتمع من هذه الآفات.

التشخيص المبكر يساعد على التخلص من المرض

كل عطب في جسد الوطن ممكن مداواته إذا ما تم تشخيصه مبكرا، وتم علاجه قبل أن يستفحل، كل ما نحتاجه فقط هو الكشف المستمر بعيون الطبيب من وقت لآخر على أي تغيير يحدث، بقصد أو بدون، سواء بأسباب داخلية أو خارجية، وقد أصاب جسد الوطن الكثير من الأكسدة التي أصبحت مزمنة وعلاجها واجب اليوم قبل الغد، ومن أهم أنواع الأكسدة التي يعانيها الوطن، تدني الأخلاق والذوق العام والثقافي والأصول التي كانت مضرب المثل للشعب المصري، أعلم أنه شيئ عارض، ولكنه يحتاج إلى “كورس” علاجي عاجل حتى يتعافى من أصيبوا به، خاصة من الأجيال الصغيرة.

المرض لا يمكن الهروب منه، طالما بقينا أحياء على وجه الأرض، ولكن لا بد من الاستعداد، ليس فقط لعلاجه، بل أيضا لمقاومة  أسبابه للحد من حدوثه.

 

قد يهمك أيضًا : لماذا فشل العرب في تكوين الدولة القومية ونجح الآخرون؟

جميع المقالات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي "22عربي"

برجاء تقييم المقال

الوسوم

د. محمد لبيب سالم

نبذة عن الكاتب ولد د. محمد لبيب سالم في 28 ديسمبر 1962 في قرية دهتورة مركز زفتي محافظة الغربية. ويشغل د. لبيب حاليا أستاذ علم المناعة بكلية العلوم جامعة طنطا ومدير مركز التميز لأبحاث السرطان والمدير السابق لمركز المشروعات والابتكارات ونقل التكنولوجيا بـجامعة طنطا والمشرف على مركز تنمية إقليم الدلتا التابع لأكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا ورئيس مجلس ادارة الجمعية المصرية لأبحاث السرطان. حصل د. لبيب علي وسام العلوم والفنون من الطبقة الاولي من السيد رئيس الجمهورية في 2019 وجائزة الدولة التقديرية لعام 2018 وجائزة الدولة للتفوق لعام 2009 وجائزة الدولة التشجيعية لعام 2003 وجائزة جامعة طنطا التقديرية لعام 2015. حصل د. لبيب علي بكالوريوس العلوم عام ١٩٨٤، وماجستير العلوم في ١٩٨٩، والدكتوراه في ١٩٩٥ من خلال بعثة إلي جامعة كيوشو باليابان. حصل علي منحة باحث بعد الدكتوراه في الفترة من ١٩٩٧ -٢٠٠١ ثم أستاذ زائر بالجامعة الطبية بكارولينا الجنوبية بأمريكيا الفترة في من ٢٠٠١ -٢٠١٠. د. لبيب باحث في علم المناعة له أكثر من 120 بحث وخمسة فصول في كتب علمية. و أكثر من 30 مشروع بحثي و 85 رسالة ماجستير ودكتوراه وشارك في 90 مؤتمر دولي والقي اكثر من 80 محاضرة علمية في مصر والخارج. د. لبيب عضو في اتحاد الكتاب مصر ومستشار علمي لمنظمة المجتمع العلمي العربي وعضو في هيئة التحرير والتقييم للعديد من الدوريات العلمية. قام د. لبيب بتأليف 8 اعمال ادبية من 2014 حتي الآن عبارة عن 4 روايات واربعة مجموعات قصصية وله أكثر من 70 مقالا في تبسيط العلوم والتي تم نشرها في العديد من المواقع والجرائد والمجلات المصرية والعربية. كما يلقي د. لبيب محاضرات عامة في الجامعات والمدارس والجمعيات الأهلية عن الادب والعلم وتبسيط العلوم والإعجاز العلمي في البيولوجيا عامة والجهاز المناعي خاصة. كما أن له قناة على اليوتيوب يقدم فيها محاضراته. تأليف 56 مقال باللغة العربية في تبسيط العلوم والتي تم نشرها في العديد من المواقع والجرائد والمجلات المصرية والعربية مثل الفيصل، العربي والعلم وكذلك على العديد من المواقع العربية مثل موقع منظمة المجتمع العلمي العربي وموضوع والصحف مثل روز ليوسف والديار والسبورة. أهم الأعمال الأدبية المنشورة : 1. رواية بعنوان "الرصاصة الجينية " – الناشر: دار النابغة –مصر 2019 2. كتاب "زواج بويضة" ضمن سلسلة المكتبة العلمية -كتب علمية مبسطة. الناشر: أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا -مصر , 2019 3. كتاب "سفاري إلى الجهاز المناعي" ضمن سلسلة المكتبة العلمية -كتب علمية مبسطة. الناشر: أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا -مصر , 2018 4. راوية بعنوان "وقت للبيع" عن دار أطلس للنشر والتوزيع 2014. 5. رواية بعنوان :كاندليه" عن دار اطلس للنشر والتوزيع 2016 6. مجموعة قصصية بعنوان "العشق الحلال" عن دار اطلس للنشر والتوزيع 2015 7. مجموعة قصصية بعنوان "زحمة مشاعر" عن دار أطلس للنشر والتوزيع 2015 8. مجموعة قصصية بعنوان "مشاعر لا تعرف السقوط". تحت الطبع. الناشر: دار النابغة –مصر 2019 9. كتاب بعنوان "من ذكريات المدن- رحلتي إلي اليابان " من ادب الرحلات والسيرة الذاتية - تحت الاعداد 10. كتاب بعنوان "من ذكريات المدن- رحلتي إلي امريكا" من ادب الرحلات والسيرة الذاتية - تحت الاعداد 11. كتاب بعنوان "تأملات في الجهاز المناعي – تبسيط العلوم - تحت الاعداد 12. كتاب بعنوان "تأملات في بيولوجيا النفس" – تحت الاعداد البريد الإلكتروني [email protected] [email protected]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق