مال وأعمال

سلاسل القيمة العالمية ودورها فى التنمية الاقتصادية للاقتصادات الناشئة

تسعى البلدان الطموحة ذات الاقتصادات الناشئة من خلال خططها الموضحة إلي السعي قدما نحو زيادة معدلات النمو الاقتصادي، ورفع مستويات الإنتاجية المحلية، وتقليل الواردات من السلع الوسيطة بقدر الإمكان، وعلاوة على ذلك تعزيز تنافسية اقتصادات تلك الدول، والدخول إلى السوق العالمية من خلال تقديم ميزة تنافسية جديدة تظهر القيمة المضافة من وجود اقتصادات تلك الدول داخل السوق العالمية. لذلك اصبح الأمر يحتم ضرورة  مشاركة تلك الدول التى تتمتع بميزة تنافسية معينة في سلاسل القيمة العالمية.

ماذا عن سلاسل القيمة العالمية؟!

تعتبر سلاسل القيمة العالمية هي نمط إنتاج متوزع على عدد من البلدان تختص كل دولة أو كل شركة في دولة مختلفة بمرحلة معينة من مراحل الإنتاج ولا تنتج السلعة كلها.

يتضح من تعريف سلاسل القيمة العالمية أن هناك ثقل نسبي و عائد إيجابي مردود إلى اقتصادات تلك الدول التي تخطط إلى السعي قدما نحو التوظيف الأمثل للموارد الاقتصادية، وباعتبار أن الدولة المصرية هي إحدى الاقتصادات الناشئة والتي تمتاز بموقع جغرافي مميز وموارد اقتصادية متفاوتة القيمة أصبحت مشاركة الدولة أهمية ضرورية من أجل تعزيز التنافسية المصرية في السوق الدولية والعالمية، وبالتالي النهوض المؤشرات الكلية للاقتصاد المصري من القاع إلى القمة.

ففي فبراير من عام 2020 استعرض رئيس مجلس الوزراء المصري تقرير خاص عن سلاسل القيمة العالمية تحت عنوان توجهات مستقبلية “مصر والتحولات فى آفاق التجارة العالمية” أبرز مجموعة من المؤشرات الهامة أولها أن حجم التجارة العالمية التى تتم عبر سلاسل القيمة العالمية حاليا بلغ 50% من حجم التجارة الدولية وعلى الصعيد الإيجابي بلغت حصة مصر من المشاركة في سلاسل القيمة العالمية عام 2018 ما يقرب من 11 مليون دولار.

كما تحتل مصر المرتبة الثامنة عربيا فيما يتعلق بمؤشر مدة انتظار السفن في الموانئ بمتوسط 34.6 ساعة. كما احتلت مصر المرتبة 67 من إجمالي 167 دولة، أيضا احتلت مصر المرتبة الثالثة إفريقيا بعد جنوب افريقيا لـ33 دولة.

كما جاءت مصر في المرتبة الأولى إفريقيا والثانية عربيا في مؤشر اتصال الخطوط الملاحية المنتظمة لعام 2019، وعلى الصعيد المتأخر احتلت مصر المرتبة 171 عالميا من إجمالي 190 دولة لعام 2020 ولكن تسعى مصر الى تعزيز المنافذ الجمركية من خلال الربط الإلكتروني وخفض مدة الإفراج الجمركي.

ويتضح مما سبق أن هناك أن هناك مكاسب اقتصادية متولدة عن الاندماج فى سلاسل القيمة العالمية من خلال [تعزيز فرص الاستثمار – زيادة حجم التجارة الدولية من السلع الوسيطة – خلق فرص عمل وبتالي تقليل معدلات البطالة – زيادة مستوى تقدم الصناعة إضافة إلى تعميق التكامل الإقليمي والدولي – زيادة مستويات الإنتاجية والدخل].

وختاما نؤكد أن سلاسل القيمة العالمية تلعب دور أساسي فى تحقيق سياسات التنمية الاقتصادية والاجتماعية للدولة وبالتالي تعميق الدولة فى المعاملات التجارية الدولية.

اقرأ أيضا: الإستراتيجية الرقمية الحل الأنجح للبقاء وسط تعاظم البيئة التنافسية

الباحث الاقتصادي/ احمد الطيب

باحث في الشؤون الاقتصادية والسياسية الدولية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى