علوم وصحة

سكر النخيل: هل له فوائد صحية؟

يعتبر سكر النخيل بديلا  صحيا للسكر الأبيض العادي، لأنه غني بالمواد المغذية على عكس السكر الأبيض الخالي من أي تغذية. نظرا لأن سكر النخيل لا يمر بأي عملية كيميائية، فإنه يحتفظ بمعظم فوائده الغذائية.

ما هو سكر النخيل؟

سكر النخيل

يشير سكر النخيل عادة إلى عصارة كثيفة مصدرها أنواع مختلفة من أشجار النخيل. ويتحول السكر الناتج إلى اللون البني إلى البني الغامق مع نكهة ورائحة مميزة للغاية. من بين جميع سكريات النخيل، يتم استخدام سكر نخيل جوز الهند وسكر النخيل بالميرا بشعبية كبيرة في جميع أنحاء العالم.

التغذية

على الرغم من أن المحتوى الغذائي لسكر النخيل المأخوذ من أنواع مختلفة من شجرة النخيل سيختلف قليلا، إلا أنها غنية بالمواد المغذية. سكر النخيل غني بالفوسفور، الثيامين، الريبوفلافين، فيتامين ج، الحديد، النحاس، المغنيسيوم والكالسيوم. يحتوى على ألياف غذائية تسمى إينولين، والتي من المعروف أنها تحافظ على مستويات السكر في الدم، وكمية منخفضة من الفركتوز.

أنواع سكر النخيل

النخيل تدمر: يزرع في أفريقيا، وآسيا، وغينيا الجديدة. وللشجرة استخدامات عديدة، مثل القش، وصنع القبعات، والأخشاب، واستخدامها كمادة للكتابة، وفي المنتجات الغذائية. يتم إنتاج سكر النخيل من النسغ من الأزهار.

نخيل التمر: شائعا في منطقة البحر الأبيض المتوسط ​​والشرق الأوسط.

النخيل نيبا: تنمو في المناطق المدارية من المحيط الهندي والمحيط الهادئ. فقط أوراقها وأزهارها تنمو فوق الماء. 

أشجار جوز الهند: يستخرج من عصارة ازهار أشجار جوز الهند. ينمو في المناطق الساحلية المحيطين الهندي والهادئ. الموردين الرئيسيين هم تايلاند وإندونيسيا والفلبين.

الفوائد الصحية 

سكر النخيل

  • معالجة الجفاف في الجسم في حالة الإسهال والتقيؤ
  • علاج نزلات البرد والسعال
  • يساعد على الهضم
  • يمنع الارتفاع المفاجئ للسكر في الدم
  • حماية الخلايا من التلف
  • يقوي مناعة الجسم
  • يقلل من خطر الإصابة بهشاشة العظام 
  • يمنح الجسم الطاقة
  • يساعد على انتظام ضربات القلب
  • دعم وظائف الجهاز العصبي
  • يحمي من أمراض القلب
  • محافظة على صحة الأمعاء
  • يمنع النمو غير الطبيعي لخلايا من خلال محاربة الجذور الحرة، التي تسبب الإصابة بالأمراض

سكر النخيل مقابل السكر الأبيض

سكر النخيل خالي من المواد الكيميائية والمواد المضافة بينما السكر الأبيض مكرر بدرجة عالية. السكر الأبيض خالي من جميع العناصر الغذائية بينما سكر النخيل غني بالعناصر الغذائية. يحتوي سكر النخيل على مؤشر منخفض لنسبة السكر في الدم مقارنة بالسكر الأبيض. سكر النخيل هو محلي مناسب (باعتدال) للأطفال والكبار وحتى النساء الحوامل أكثر من السكر الأبيض لأنه يخلو من أي مغذيات.

كيفية استخدام سكر النخيل؟

يمكن استخدام سكر النخيل في جميع الوصفات التي تتطلب السكر الأبيض، وقد يكون لون الطبق أغمق وقد يختلف الطعم قليلا ولكنه لن يغير المذاق بشكل جذري. كما يستخدم لصنع شاي الأعشاب مثل شاي الزنجبيل وأيضا في العلاجات.

الآثار الجانبية 

على الرغم من أن سكر النخيل غني بالمغذيات وهو بديل رائع للسكر الأبيض، يجب أن نتذكر أنه لا يزال شكلا مركزا من السكر ويحتوى على كميات عالية من الفركتوز (حوالي 40٪)، لذا يرجى الاعتدال في تناوله. يجب على مرضى السكري توخي الحذر في أثناء تناول سكر النخيل ويجب أن يحدوا من تناوله بشكل كبير.الإكثار من تناوله يؤدي الى زيادة الوزن.

اقرأ أيضا: تناول الفاكهة المفرط سوف يعجل بشيخوختك

د. إيمان بشير أبوكبدة

خبيرة علاج بالأعشاب و الزيوت. حصله على دبلوم في الطب البديل و ليسانس تاريخ. و دبلوم التغذية . مترجمة مقالات من اللغة الإيطالية و العربية و الإنجليزية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى