أخبار الرياضة

سعيد الناصيري يغلق باب الرحيل عن الدولي الليبي مؤيد اللافي من الوداد

بعدما قد مهاجم فريق الوداد الرياضي المغربي، الدولي الليبي مؤيد اللافي، نفسه كواحد من أنجح صفقات الفريق الأحمر، باتت العروض تنهال عليه في ظرف قياسي، الأمر الذي جعل إدارة نادي الوداد تحسم في بقاءه لمدة أطول دون رحيله وعدم الإستفادة منه ماديا بالشكل الصحيح، كما حدث مع العديد من لاعبي فريق الوداد وباقي أندية الدوري المغربي للمحترفين.

ونجح سعيد الناصيري في تحصين اللاعب من الرحيل لأي فريق آخر، خاصة وأنه بات اللاعب الذي تطلبه العديد من الأندية الأوروبية والعربية ثم الخليجية، حيث تمكن رئيس الوداد الرياضي، سعيد الناصيري من رفع الشرط الجزائي للاعب مؤيد اللافي، حيث يمكنه هذا العقد الجديد من حماية لاعبه من الرحيل إلى أي فريق آخر بقيمة مالية ضعيفة، كما حصل مع لاعبين آخرين، مثل الغابوني ماليك إيفونا، ثم فابريس اونداما، وأشرف بنشرقي، بالإضافة إلى متوسط ميدان الفريق الأحمر بكاري كوني.

وقرر سعيد الناصيري رئيس الوداد الرياضي الرفع من قيمة الشرط الجزائي للاعب الليبي مؤيد اللافي باتفاق مع وكيله، بعدما نجح في إقناعه بذلك، لما فيه من إمتيازات مهمة للوداد واللاعب، حيث سيحصل اللاعب على منحة مالية مهمة في حالة توقيعه لفريق آخر، وكذلك الوداد بدوره سيكون الرابح الأكبر في الصفقة، ما يعني أن الطرفين سيستفيدان.
ويسعى نادي الوداد الرياضي المغربي لقطع الطريق أمام الأندية التي تتربص باللاعب من أجل التعاقد معه خلال الميركاتو القادم، خاصة نادي الترجي التونسي الذي كان ينوي التعاقد معه عندما كان لاعبا في صفوف إتحاد العاصمة الجزائري، لكن الناصيري خطفه من الجميع وضمه إلى الفريق الأحمر كواحد من أبرز لاعبي شمال أفريقيا بالدوري المغربي للمحترفين.
و يُعد مؤيد اللافي من أبرز اللاعبين بالوداد هذا الموسم و بالبطولة الاحترافية، حيث يقدم مستويات جيدة مع الوداد الرياضي في دوري أبطال أفريقيا لهذا العام والبطولة المغربية منذ التحاقه بالقلعة الحمراء، حيث انسجم بسرعة مع باقي اللاعبين وبات واحدا من أبناء النادي، والمحبوب الأكبر من قبل جماهير الفريق التي تتغنى به في كل مناسبة وحين، فهو لم يتمكن فقط من التسجيل والتمرير، بل بقتاليته وحماسه في الملعب وروحه التي زرعها في نفوس لاعبي الفريق الأحمر.

وتمكن رئيس الوداد الرياضي المغربي، من خطف اللاعب والتوقيع له صيف هذا العام، بالرغم من دخول فريق الترجي التونسي على الخط، إلا أن وكيل أعماله إختار له الفريق المغربي، بعدما أنهى مشواره الكروي مع إتحاد العاصمة الجزائري بفراق ودي، بسبب المشاكل المالية التي يعاني منها الفريق الأحمر الجزائري، ليترك الترجي ملعقا آماله في التوقيع له ويختار توأم أبناء البهجة ويحط الرحال بالقلعة الحمراء بالدار البيضاء، ويكون الليبي مؤيد اللافي، ثالث أبرز لاعبي البطولة الوطنية المغربية، بعد مهاجم الفتح الرباطي أنيس سليتو، ومدافع الرجاء الرياضي سند الورفلي.
و سبق للدولي الليبي مؤيد اللافي أن لعب باهلي طرابلس الليبي ، الشباب السعودي و اتحاد العاصمة الجزائري قبل التحاقه بداية الموسم الجاري بالوداد الرياضي.

عبد اللطيف ضمير

كاتب مغربي مهتم بالآداب وتحليل الخطاب، صحفي رياضي.
زر الذهاب إلى الأعلى