ريادة أعمال وإدارة

سرقة فكرة مشروع وكيفية حمايتها

إن ما نقصده بـ سرقة فكرة مشروع هو التعدي على فكرة شخص آخر، والعمل عليها دون ذكر نسب الفكرة إلى صاحبها الأصلي، ويستخدم هذا المصطلح للدلالة على عدم الأمانة، ومن أهم الآليات الحديثة التي لها دور هام في تتويج الأفكار المميزة وتحويلها إلي دافع، هو رأس المال المغامر حيث يقوم المستثمر بالدعم المالي لأصحاب الأفكار، نظير نسبة من الأرباح المتوقعة، أو أسهم في الشركة حيث يكون كلا منهما مستفيدا من الآخر، ولا توجد مشكلة في ذلك.

لكي يقتنع المستثمر بالفكرة التى سيقوم باستثمار أمواله فيها، يجب أن يقوم صاحب الفكرة بشرح كل كبيرة وصغيرة عنها، وما يميزها عن غيرها، وكيفية تنفيذها مما يجعله يكتشف بعض النقاط الهامة عن الفكرة، لذلك إذا  تم تقديم هذه المعلومات إلى الشخص الخطأ فبالتأكيد قد تتعرض الفكرة للسرقة.

حماية فكرة مشروع

الفكرة لا يمكن حمايتها في الواقع ولكن يمكن حمايتها عند إضافة مجهودا واستثمارا لهذه الفكرة لتجعل منها شيئا ذات قيمة  قبل التحدث عن كيفية حماية فكرة مشروع من السرقة ، يجب أن نذكر أولا بعض النصائح لأصحاب الأفكار في عرض أفكارهم للمستثمرين، وهي كالتالي:

  • لا تكن العدو الأول لفكرتك والهادم لها، حيث يجب قبل عرض الفكرة على المستثمر، اكتشاف نقاط الضعف، ومعالجتها، وعدم تجاهل القصور فيها.
  • الحذر عند عرض الفكرة، وعدم الحديث عنها أمام أي شخص، فقد يقوم بتسجيلها له، ويتمكن من سرقة فكرة مشروع خاص بك.
  • تجنب عرضها بحماس أمام أشخاص عاديين، فقط أمام المستثمرين أو المهتمين بمجال ريادة الأعمال.
  • معرفة الناس بالفكرة هي مجازفة كبيرة من ناحية ممكن سرقة الفكرة، ومن ناحية أخري، الوصول إلي طريقة أسرع لنشر الفكرة، والكشف فقط عن الخطوط العريضة للفكرة مع الاحتفاظ بالنقاط المهمة للمستثمر المضمون.
  • عدم فرض حسن النية، والحذر في عرض الفكرة، ولا بد من أخذ الحذر في كل خطوة تقدم عليهم.
  • توثيق الفكرة بشكل رسمي، عن طريق عدم عرضها بشكل عشوائي، أو تسجيل محادثة تليفونية، أو إرسال نسخة بريدية موثقة بالتاريخ، أو إرسالها بالبريد الالكتروني.

اقرأ أيضا المزيد من مقالاتنا عبر موقع 22 عربي:

تسجيل علامة تجارية في السعودية

نظام مكافحة الغش التجاري في السعودية

زر الذهاب إلى الأعلى