رياضة

ساديو ماني يرد بديبلوماسية على محمد صلاح

خيم جو من الحزن والحسرة على الحفل الذي أقامه الاتحاد الأفريقي لكرة القدم بالغردقة، والذي توج فيه الدولي السنغالي ولاعب ليفربول الإنجليزي ساديو ماني بالكرة الذهبية الأفريقية، هذا الحزن جاء نتيجة غياب كل من صلاح ومحرز عن هذا التتويج، وتعامل مهاجم المنتخب السنغالي مع الأمر بديبلوماسية، مؤكدا بأن هذا التتويج سيضاف إلى سجله الشخصي، وسيرصع مسيرته الكروية، ويجعله واحدًا من أبرز لاعبي القارة الأفريقية والعالمية.

ساديو ماني يرد بطريقة ديبلوماسية على زميله محمد صلاح!!

كما كان متوقعا هذا العام، فاز الدولي السنغالي ولاعب ليفربول الإنجليزي ساديو ماني بالكرة الذهبية الأفريقية، التي يمنحها الاتحاد الأفريقي لأكثر اللاعبين الذين يبصمون على عام استثنائي برفقة النادي والمنتخب، قاد ماني ليفربول الإنجليزي إلى التتويج العالمي والأوروبي، وكان حاسمًا مع منتخب بلاده أسود التيرنغا في كأس أفريقيا للأمم الأخيرة الذي كان قد أقيم بمصر، متفوقاً بذلك على كل من الجزائري رياض محرز والمصري محمد صلاح، لم يحضر اللاعبان حفل تتويج الأسد السنغالي في سهرة الغردقة المصرية، مما أثار الصحافة العالمية التي تحدثت عن هذا الموقف بإسهاب، واعتبرت الأمر خرق لقواعد اللعبة، حيث تعودنا على حضور جميع اللاعبين الذين تنافسوا على الكرة الذهبية السمراء، حيث حضر ماني لتتويج محرز وصلاح سابقًا.

ساديو ماني يرد بطريقة ديبلوماسية على زميله محمد صلاح!!

الدولي السنغالي المميز وحول الجدل الذي خلفه تخلف زميله صلاح عن الحضور، رد بدبلوماسيته المعهودة، كاشفاً إعجابه بالفرعون المصري وحبه له، رغم كل ما خلفه هذا التصرف من أسى وحسرة في نفسيته، فصرح “أحب صلاح ولكن! حقيقة أنا من محبي محمد صلاح كلاعب كرة قدم جداً، ومغرم بكل ما يقدمه في الملعب من الضغط والسرعة واستغلال المساحات، صلاح لاعب كرة قدم مختلف جداً، لكنّ لاعباً عظيماً مثله لا بد له من عقلية عظيمة”، في إشارة إلى أن التصرف الأخير لا يليق بمقام ومكانة مهاجم الفراعنة، خاصة وأن اللاعبان يلعبان بنفس الفريق ويتقاسمان أكثر مما يتفرقان، ولربما الإنجاز العظيم الذي وصل إليه ماني كان صلاح أحد أطرافه، والأمر نفسه عندما نتحدث عن الفرعون.

ساديو الفتى الذهبي للريدز، وأحد اللاعبين المشهود لهم بتواضعهم وبساطتهم، بالرغم من فوزه بأفضل لاعبٍ في أفريقيا للموسم الحالي، بدت عليه نبرة الحسرة على هذا التصرف الذي لم يكن متوقعًا من لاعب بقيمة محمد صلاح، من السهل جداً أن تبدو رفيع الخلق، طيب النفس، سليم السريرة عندما تنتصر، حينئذ أعصابك مسترخية، وأهدافك محققة، وأفكارك مطبّقة، عندها يكون دماغك مستلقياً فيما يسمى «منطقة الراحة»، لكن الصعوبة كل الصعوبة والتحدي الحقيقي يكمن في أن يحافظ الإنسان على حسن خلقه، وطيب نفسه، ورباطة جأشه عند الخسارة، وأن يتحلى بالروح الرياضية في الفوز والهزيمة، قبول الخسارة ليس فناً، بل خطأ فادح، فالأبطال لا يقبلون الخسارة، ولكنهم يتصرفون معها بأناقة الأبطال، وهذا حقّهم على أنفسهم وواجبهم تجاه جمهورهم.

ساديو ماني يرد بطريقة ديبلوماسية على زميله محمد صلاح!!

وحول شعوره بعد الفوز بهذه الجائزة، أكد لاعب المنتخب السنغالي ساديو ماني، أنه شعور مميز سيبقى من أفضل الأشياء العظيمة في حياته الكروية فأضاف “إنه شعور لا يوصف، أريد أن أهدي هذه الجائزة لعائلتي وزملائي ومدربي وجميع المصريين الحاضرين هنا”.

أضاف أسد السنغال وفخر الكرة الأفريقية بعد تتويجه بجائزة الأفضل في أفريقيا، كلمة مؤثرة جدا إلى أمه، تفاعلت معها الصحافة والاعلام بشكل كبير، وكل الحاضرين هناك “أمي لم ترغب أبدًا بأن أقوم بذكر اسمها على الملأ، لكنني سأفعلها (ذكر إسمها) لأنها قامت بكل شيء من أجلي”، في إشارة إلى الدور الكبير الذي تلعبه الأم في تحفيزه وتشجيعه منذ الطفولة حتى النجومية، حيث تعتبر أمه المساند الأول والأخير له، هي التي آمنت به ودفعته وتدفعه ليكون الأفضل الآن بين عمالقة الكرة الأفريقية والعالمية.

وحول هذا التتويج الجديد للكرة السنغالية، أكد نجم المنتخب السنغالي السابق الحجي ضيوف للصحافة العالمية بأن الكرة الذهبية أنصفت مهاجم أسود التيرانغا، مستغربًا لغياب أبرز منافسي ماني، وخاصة مهاجم الريدز محمد صلاح، وقال “ساديو ماني يستحق الفوز بالجائزة ولم تكن هناك مفاجأة، وأنا مندهش من غياب محمد صلاح عن حفل العام الحالي، ماني حضر النسخة الماضية واحتفل برفقة صلاح بعد فوزه بها، لذلك لا أتقبل غياب صلاح إن كان على علم بفوز ماني مسبقا بالجائزة، فمن المفترض أن تكون العلاقة بين الثنائي جيدة، وألا يكون هناك مشاكل بينهما خاصة أنهما في نفس الفريق (ليفربول) ومن نفس الديانة، الغيرة طبيعية وصحية لكن هذا لا يعني غياب صلاح عن الحفل”.

برجاء تقييم المقال

الوسوم

عبد اللطيف ضمير

عبد اللطيف من المغرب أستاذ في التعليم الثانوي، تخصص اللغة العربية، كاتب مغربي مهتم بالآداب وتحليل الخطاب، صحفي رياضي.
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق