أخبار متنوعة

حقيقة تراجع أعداد الإصابات بفيروس كورونا في مصر

صرحت وزيرة الصحة المصرية الدكنورة هالة زايد بوجود تراجع في أعداد الإصابات بفيروس كورونا مؤخرًا، وتحديدًا منذ بداية شهر يوليو.

حيث كشفت أن أعداد الإصابات التي تم تسجيلها من الفترة 30 يونيو إلى 6 يوليو الجاري بلغت 8404، بينما من 23 يونيو حتى 29 يونيو كانت قد بلغت 10518 حالة.

وأشارات “زايد” إلى أن هذا يعرف بتسطيح منحنى الإصابات، وأرجعت هذا إلى الإجراءات الوقائية المكثفة التي تم اتخاذها في الدولة منذ بداية الجائحة. والتي أدت بدورها إلى تجنب انهيار المنظومة الصحية بسبب زيادة الأعداد بشكل مفاجئ.

وفي نظرة شاملة على الإجراءات التي تم اتخاذها في البلاد، استرجعت “زايد” أهم القرارات التي تم إصدارها حيال ذلك، ومنها ما يدور حول التباعد الاجتماعي، ووتقليل فرص العدوى، وتعليق المدارس والجامعات، وحظر التجول الجزئي، وتحفيض العمالة، وتعليق المواصلات في الأعياد.

وأكدت وزيرة الصحة أيضًا على استمرار الجهود المبذولة في مبادرة 100 مليون صحة التي أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسي، في 228 مستشفى منذ العام الماضي، و321 مركز طب أسرة، وأيضًا من خلال 98 قافلة متنقلة.

كما أشارت أيضًا إلى استكمال مبادرة دعم المرأة المصرية منذ الرابع من الشهر الجاري، بمشاركة 4098 فريقًا طبيًا، و3593 وحدة صحية، و101 مستشفى.

أما عن الطاقة الاستيعابية للمستشفيات، فإنه بناءً على انخفاض الإصابات بفيروس كورونا فقد أوضحت أنه سيتم استثناف العمل في معظم المستشفيات بطاقة استيعابية من 30 إلى 50% لصالح حالات قوائم الانتظار، على أن تزيد هذه النسبة في أغسطس المقبل لتصبح من 50 إلى 75% في بداية الشهر.

اقرأ أيضًا :

تعرف على وصية يحيى الفخراني بعد الهجوم الذي تعرضت له رجاء الجداوي

برجاء تقييم المقال

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق