علوم وصحة

حقائق وأهمية النوم الصحي

النوم عملية بيولوجية معقدة تساعد الجسم على معالجة المعلومات الجديدة والشعور بالراحة والحفاظ على صحة جيدة؛ وعندما يكون الشخص نائمًا، تكون وظائف أعضاء الجسم المختلفة بما في ذلك الدماغ في حالة نشطة، سنناقش في هذا المقال، أهم حقائق النوم الصحي.

 حقائق النوم الصحي

ينقسم النوم إلى خمس مراحل، ولديها أنماط مختلفة لموجات الدماغ في كل مرحلة، وقد يختلف معدل التنفس ومعدل ضربات القلب ودرجة حرارة الجسم من مرحلة إلى أخرى.

كما أن مقدار النوم أو الساعات التي يحتاجها الجسم يعتمد على عدة عوامل منها العمر ونمط الحياة والصحة العامة، وما إذا كان الشخص قد حصل على قسط كافٍ من النوم مؤخرًا.

يساعد وقت النوم الصحي الكافي على تحسين الصحة البدنية بشكل عام.

وأفضل أوقات النوم 10 الى 11 مساءَ لكي تتمكن من الاستيقاظ نشيطاً.

والنوم الصحي يعزز التركيز والذاكرة وجميع وظائف المخ، والتي قد تساعد في تعزيز صحة القلب والأوعية الدموية.

قصر فترة النوم وخطر الوفاة المبكرة

وجد مجموعة من الباحثين من جامعة وارويك البريطانية، أن الأشخاص الذين ينامون أقل من ست ساعات كل ليلة كانوا أكثر عرضة بنسبة 12٪ للوفاة قبل الأوان من أولئك الذين يحصلون على 6 او 8 ساعات نوم الموصي بها.

وفق احد الدراسات التي نُشرت مؤخرًا في مجلة Sleep ، دليلًا لا لبس فيه على الصلة المباشرة بين قصر مدة النوم وزيادة فرصة الوفاة المبكرة.

ويؤيد ذلك ايضاَ دراسة قام بها دان كريبكه ( Dan Kripke ) طبيب الأمراض العقلية الأمريكي و تم الكشف عن علاقة مذهلة فيما بين طول فترة النوم ومعدل الوفيات وكان أدنى معدل للوفيات ينتشر بين الناس الذين تقع فترة نومهم بين سبع ساعات وثماني ساعات كل ليلة

يشير البحث أيضًا إلى أن الاستمرار في النوم لفترة طويلة (أكثر من 9 ساعات في الليلة) يمكن أن يكون مدعاة للقلق. بينما ، على عكس النوم لفترات قصيرة ، فإن النوم لفترات طويلة لا يزيد في حد ذاته من خطر الوفاة ، إلا أنه يمكن أن يكون علامة مهمة على وجود أمراض كامنة خطيرة ومميتة.

وقد يكون النوم المستمر من 6 إلى 8 ساعات كل ليلة هو الأمثل للصحة، ويجب اعتبار مدة النوم مؤشر هام على سلامة الصحة الجسدية والنفسية.

أهمية النوم الصحي

للنوم الصحي الكثير من الأهميات التي تعود على جسم الإنسان وسوف نوضحها في النقاط التالية.

التحكم في الوزن وتحسين أداء الجسم الرياضي:

يميل الأشخاص الذين لا يحصلون على قسط كافٍ من النوم إلى تناول الكثير من السعرات الحرارية ولديهم شهية أكبر للطعام.

لأن هذا يزيد من مستوى هرمون الجريلين (هرمون يحفز الشهية) ويقلل مستوى هرمون اللبتين (هرمون يثبط الشهية).

يمكن أن يساعد النوم على تقليل السعرات الحرارية المحروقة وتحسين الأداء الرياضي.

في دراسة أجريت على لاعبي كرة السلة، وجد أن النوم لفترات طويلة يمكن أن يحسن بشكل كبير سرعة الرياضيين ودقة وإنتاجيتهم.

تحسين القدرة على التركيز:

النوم مهم جدًا لوظائف الدماغ المختلفة، بما في ذلك الإدراك المعرفي والانتباه والإنتاجية والأداء العام.

وكل هذه الوظائف تتأثر سلبًا في حالة الحرمان من النوم.

أثبتت دراسة على الناس وفق الجداول الزمنية التي تعمل لأكثر من 24 ساعة أنها تسبب أخطاء طبية أكثر خطورة بنسبة 36٪ من تلك التي تسمح لهم بالحصول على مزيد من النوم.

تحسين صحة القلب والصحة النفسية:

أثناء النوم، يعالج الدماغ أيضًا المشاعر، فعندما لا يحصل الشخص على قسط كافٍ من النوم الصحي، يمكن أن تؤدي ردود الفعل العاطفية السلبية إلى مواقف يواجهها الشخص في حياته اليومية.

ويمكن أن يؤدي قلة النوم على المدى الطويل إلى زيادة خطر الإصابة بالاكتئاب.

قد تزيد الاضطرابات المزاجية من احتمالية الإصابة بالاكتئاب.

بالإضافة إلى أن نوم الصحي يمكن أن يعزز صحة القلب، لأن ضغط الدم ينخفض ​​أثناء النوم مما قد يريح القلب والأوعية الدموية.

وتوصل الباحثون إلى أن اضطراب النوم يزيد معدلات الإصابة بأمراض القلب وتصلب الشرايين إلى الضِّعف.

وكلما كان وقت النوم أقصر، ارتفع ضغط الدم خلال 24 ساعة ويمكن أن يسبب أمراض القلب المختلفة بما في ذلك السكتة الدماغية.

كم الوقت المناسب للنوم؟

تتوقف علي عمرك، وتوصي مؤسسة النوم الوطنية بأمريكا بأن ينام الأطفال حديثي الولادة من 14 إلى 17 ساعة.

على الرغم من أنه من غير المرجح أن ينام الأطفال الصغار 14 ساعة في كل مرة.

يجب أن ينام أطفال المدارس الابتدائية من 9 إلى 11 ساعة.

ويجب أن ينام البالغون من 7 إلى 9 ساعات في الليلة.

بالطبع، هذه مجرد اقتراحات وتختلف من شخص لآخر.

ومع ذلك، من المهم أن ينام البالغون ما لا يقل عن ست ساعات في الليلة.

لقد أثبتت الدراسات أن النوم الصحي لابد منه كل يوم في حياة الشخص ولا يستطيع أي شخص أن يواصل حياته بلا نوم لأن هذا من شأنه أن يؤثر على كافة أعضاء الجسم وخصوصاً الأعصاب مما يجعله مضطرباً ويسبب له الكثير من الأمراض والمشاكل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى