سياسة وتاريخ

جمهورية بيبي الثاني

بيبي الثاني هو حاكم فرعوني كان يسمى بيبي الثاني تولى حكم مصر في السادسة من عمره وأستمر يحكم مصر الفرعونية لمدة أربعة وتسعون عاماً وقد شهدت تلك الفترة شتى أنواع الانحطاط والفشل والانهيار في كافة المجالات وقلة في المال والتجارة لدرجة أن الموتى لم يكن يستطيعون أهلهم فى ذلك الوقت دفنهم فكان يتم رميهم في النهر ويتغذى عليهم التماسيح في تلك الفترة.

سكاكين آتون الطائرة: غموض مصر القديمة
سكاكين آتون الطائرة: غموض مصر القديمة

وأصبح المجتمع يعيش في فوضى وسرقة ويعاني من الجوع ومن ظروف الحياة وحتى ممن كان يملكون المناصب كانوا يُعانون أيضًا من تلك الأوضاع وهو الأمر الذي جعل الكهنة وحكام الأقاليم أن يستقلون بمنطقة حكمهم، بموجب فتوى من الكهنة التي تريد أن تحافظ على أراضيها، فأصدرت فتاوى تبيح هذا الفعل لحكام تلك الأقاليم، وأيضاً لضعف قوة الحاكم في هذا الوقت وقد تم استقلالهم عن حكمه وأصبحوا يورثون تلك الأقاليم لأبنائهم مما زاد ضعف وسيطرة الحاكم على مصر مما جعل الجميع يطمع في مصر القديمة في تلك الفترة المظلمة في تاريخ مصر القديم.

ومن مظاهر هذا الضعف قيام قبائل النوبة بالاعتداء على قائد البعثة التجارية للملك والذي قامت القبائل بقتله ولم يستطيع الملك أن يرسل الجيش لعقابهم أو محاربتهم بل أكتفى بأن يرسل ابن القتيل لأحضار جثة والده والذي قام بدوره بدفع المال لتلك القبائل حتى يحصل على جثة والده.  

ولم يتوقف الأمر عند هذا الحد بل انتشر المرض والجوع والفقر بين الأهالي وكل من يتقدم بشكوى يقولون لهم عليكم بالصبر والتحمل وسوف تتحسن الأمور، وعندما ضاقت الحياة وفاض الكيل وأنتشر الفساد ظهر رجل بسيط يدعى ابنوم وقد شحذ الهمم ضد هذا الحاكم الفاسد.

 ونظرًا لظروف الناس في هذا الوقت فقد تم التجاوب معه وفعلاً خرجت الناس في مظاهرات واستطاعت أن تسقط الحاكم بيبي الثاني وأمبراطوريته وبذلك سقطت الاسرة السادسة من حكم مصر بسقوط حاكمها بيبي الثاني وأمبراطوريته التي استمرت تحكم البلاد لمدة أربعة وتسعون عامًا

وتعتبر ثورة بيبي الثاني من أولى الثورات التي شهدتها مصر والتي استطاعت أن تُطيح بالفاسد وحكومته وكهنته من حٌكم مصر وسقط الحاكم بيبي الثاني لا نه كان بعيد عن الشعب ولم يكن يعلم الأحوال وكان غبياً في بعض القرارات العكسية التي زادت الحياة صعوبة فالغباء يكون أحياناً عدوًا أخطر من الطغيان والفساد لأنه يجعل صاحبه يتخذ أشياء تزيد من احتقان الشعب ضده .

وهذا لا يٌنكر وجود وعظمة حكام أخرون حكموا مصر القديمة وتم انشاء حضارة عظيمة ولكن كحال جميع البلاد يوجد حاكم ضعيف وحاكم قوى فقد يُصلح الحاكم القوى ما أفسده الحاكم الضعيف أو يقوم الحاكم الضعيف بضياع مجهود الحاكم القوى في نشر الفساد وإنهيار البلاد وهذا الوضع يتوقف على شخصية الحاكم وشخصية الباطنة التي حوله لأنهم مصدر المعلومات بالنسبة له.

ففى مصر القديمة كانت مصدر قوة الحاكم وخبرته من خلال الكهنة وهم يٌعتبرون المتحكمون في القرارات حسب مصالحهم ورؤيتهم للموقف ولو نظرنا الى وضع مصر بعد حكم الفراعنة وعلى مر التاريخ فقد عانى الشعب من حكام كثيرون سواء من العائلة المالكة أو بعد قيام الجمهورية وشهدت مصر ثورات عديدة ونضال وكفاح ضد الفساد والفاسدين ورفض الشعب للوضع والانهيار والحال الاقتصادي وتحكم فئة قليلة في ثروات البلاد والأغلبية الباقية تعانى أشد أنواع المعاناة من ظلم وقهر وجوع وعطش وبطش من حاشية الحاكم وأعتقد أنه كتب على المصريين أن يظلون في صراع دائم مع الحاكم.

وتختلف الأشخاص وتتوالى الثورات على مصر من أجل نشر الحرية وحصول المواطن على أبسط حقوقه في أن يعيش حياة كريمة بدون إهانه أو ظلم ويجد المريض مكان له للعلاج ويجد الفقير قوت يومه ويتعلم أبن الفقير مثل ابن الباشا ولكن لم تفلح تلك المحاولات.

حيث أستمر الوضع ينحاز لفئات معينة في الشعب ولم تجد الفئة المتوسطة أو الفقيرة الطموح التي كانت تسعى إليه فقد ساءت الأحوال وقد يكون السبب في ذلك نتيجة فساد تراكم على مر السنوات أو عدم وجود بنية تحتية يتم البدء منها لحياة أفضل.

ولكن سيظل المصري في أي عصر وأي مكان هو مصدر القوة ضد أي حاكم فاسد وضد الاستبداد وتم أعطاء دروس قاسية لكل شخص يستهتر بقوة المصريين، والتاريخ يشهد بذلك من بداية أول ثورة في تاريخ مصر ضد بيبي الثاني وانهيار حكمه حتى ثورة مصر الأخيرة التي أزاحت الإخوان عن حكم مصر وسيظل المصريين على استعداد لردع أي ظلم وفساد.

جميع المقالات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي "22عربي"

د / عماد الأطير

دكتوراة فى المحاسبة وإدارة الأعمال من بريطانيا ومدير مالى وكاتب روايات ومقالات فى اليوم السابع واليوم الثامن وجريدة شباب مصر و22 عربي ومدون فى مواقع ساسة بوست وهافينتجون بوست

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى