مدونات

جسدك لا يجيد الكذب

كلنا سمعنا عن أسطورة بينوكيو، ذلك الفتى المصنوع من الخشب وأنفه الذي يزداد طولا عندما يكذب، لم تصبح أسطورة الآن، فالدراسات أثبتت أن الجسم يفرز مادة في الدم عند الكذب تجعل أطراف الأنف تستطيل، لذلك يقوم الكاذب  بلمس او حك انفه في حركة سريعة، وأشهر مثال على ذلك لمس الرئيس الأميركي الأسبق بيل كلنتون لأنفه عندما أنكر أنه كان على علاقة  غير  شرعية  مع مونيكا لوينسكي، وهو ما اعتبر في ذلك الوقت علامة واضحة على الكذب.

أحيانا نضطر إلي الكذب في مواقف معينة لإخفاء بعض الحقائق، ولكن إن كذب اللسان فباقي جسدك صادق، فمع حكة أنف واحدة يفتضح أمرك، حكة الأنف بشكل متكرر عندما  نختلق شئ غير حقيقي او نتفاجئ  بسؤال  ونكذب في إجابته من الإشارات الواضحة للجميع التي تدل على كذبنا،    ليست هذه الإشارة الوحيدة التي تكشف كذبك فهناك العديد من الإشارات يطلقها جسدك رافضا متمرداً على ما تقوله من كذب، مهما كنت بارعاً وعلى دراية واسعة بأساليبة، فإنك في النهاية يكتشف أمرك.

هل سألت أحدهم عن شئ ما وكان يجيبك وهو واضع يده على فمه ؟ هذا تصرف لا إرادي يدفع يده لتغطية فمه عندما يبدأ في الكذب وكأنه يمنع فمه من التفوه بالحقيقة.

أيضا العيون من الإشارات الواضحة التي تكشف الكذب، فالكاذب لا يستطيع تركيز عينيه في عيون الآخرين طويلاً، فهو إما أن يرمش كثيرا او يجول بعينيه في أرجاء المكان محاولة للتهرب من افتضاح كذبه، ولكنه إن كان كاذب متدرب فإنه يركز عينيه في عيون الآخرين لأنه يعرف ان العيون فاضحة ولكنه يستطيع التحكم في جسده فيبقيه ساكنا بلا حراك حتي لا يقوم بردة فعل تكشفه.

هناك أيضا اليدين فالصادق ليس لديه ما يخفيه فيبسط كفيه ويظهرهم أمام الجميع، أما الكاذب فهو يبقى كفيه مضمومين او يحاول إخفاؤهما عن نظر الجميع.

وكما يقولون(الكذب ليس له أَرجُل)، لا تستطيع الكذب للأبد فمهما كانت مهاراتك بالكذب، فخطأً واحدأً من قبل جسدك وينتهي أمرك لأن الجسد لا يجيد الكذب.

جميع المقالات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي "22عربي"

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى