رياضة

ثالث لاعبي يوفنتوس يصاب بمرض كورونا

إيطاليا هذا البلد الأوروبي يعتبر أكبر متضرر من فيروس كورونا القاتل، الأمر في البلد خرج عن السيطرة بالرغم من كافة الإجراءات اللازمة التي اتخذتها البلاد، فيروس “كوفيد-19” انتشر في أوروبا بشكل كبير جداً، وخاصة الدول المطلة على البحر الأبيض المتوسط؛ إسبانيا وإيطاليا وفرنسا.

هذا المرض أصاب العديد من نجوم ولاعبي كرة القدم بالعالم، وفي مقدمتهم لاعبي الدوري الإيطالي “كالتشيو”، حيث أعلنت أندية كبيرة بالدوري إصابة بعض لاعبيها على غرار السيدة العجوز نادي يوفنتوس، الذي أصيب نجمه ومهاجم منتخب الأرجنتين باولو ديبلا بهذا الفيروس، كما أن هناك العديد من اللاعبين الآخرين أصيبوا بنفس المرض وفرض عليهم الحجر الصحي، إلى حين تعافيهم من هذا الوباء القاتل.

️لاعب نادي يوفنتوس الإيطالي، وواحد من أبرز الأسماء الرنانة بالكالتشيو، باولو ديبالا يعلن إصابته بفيروس كورونا بعدما كانت تحوم شكوك حوله بهذا الخصوص، خاصة بعد مباراة الكلاسيكو الشهيرة أمام الإنتر، حيث أثيرت أخبار بخصوص إصابة بعض لاعبي السيدة العجوز وحتى فريق إنتر ميلانو، نجم اليوفي باولو ديبالا كشف عن إصابته بفيروس كورونا، واضعاً حداً لكل الشائعات التي كانت قد تطرقت إلى الأمر ولم تحسم في صحته.

اللاعب أكد أن نتائج التحليلات الطبية التي خضع لها رفقة صديقته أوريانا أكدت إصابته بهذا الوباء دون الحديث عن تفاصيل أخرى بهذا الخصوص.

لاعب نادي يوفنتوس الإيطالي أكد عبر مواقع التواصل الاجتماعي بأن حالته الصحية خلال الفترة الحالية مستقرة، وأنه لا يشعر بأي مضاعفات نتيجة هذا الوباء، وكتب نجم السيدة العجوز باولو ديبالا البالغ من العمر 26 عاماً على حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي “أردت أن أبلغكم أننا (مع شريكته أوريانا ساباتيني) تلقينا نتائج فحص فيروس كوفيد-19، وجاءت النتائج إيجابية، لحسن الحظ نحن في حال ممتازة، شكراً على رسائلكم”.

النادي الإيطالي يوفنتوس علق على تغريدة لاعبه ديبالا بالقول “نحن فريق واحد، باولو!”، وأصدر الفريق بلاغًا لكافة الجماهير والرأي العام وكل متتبعي اللاعب والشأن الرياضي، وقد ورد فيه ما يلي: “يخضع (ديبالا) لحجر طوعي في بيته منذ الأربعاء 11 مارس، سيبقى خاضعاً للمراقبة بحسب النظام المعتاد، هو بخير ولا يعاني من أعراض”.

الدولي الأرجنتيني باولو ديبالا على غرار بعض لاعبي السيدة العجوز يتعافى بشكل تدريجي، وهناك تحسن كبير مقارنة بالأيام الأولى من إصابته، وهو ثالث لاعب ينتمي إلى نادي يوفينتوس الإيطالي يصرح بإصابته بفيروس كورونا، بعد لاعب وسط النادي الأبيض والأسود الفرنسي بليز ماتويدي والمدافع دانييلي روغاني، هذا الأخير كان أول لاعب من دوري الدرجة الأولى الإيطالي يعلن بشكل رسمي عن إصابته بمرض كورونا، مما أدى إلى وضع الفريق وطاقمه التقني والإداري والطبي، وحتى رئيس النادي أندريا أنييلي في الحجر الصحي الطوعي، ليتم بعد ذلك إقرار الحجر الصحي على باقي لاعبي ومكونات نادي السيدة العجوز وباقي الأندية الأوروبية الأخرى بمختلف دول أوروبا.

كما أعلن في القارة العجوز عن إيقاف كل الأنشطة الرياضية وغيرها، خوفًا من تفشي هذا الوباء وزيادة عدد المصابين به، بالإضافة إلى عدد القتلى يومياً.

برجاء تقييم المقال

الوسوم

عبد اللطيف ضمير

كاتب مغربي مهتم بالآداب وتحليل الخطاب، صحفي رياضي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق