أسلوب حياة

تغيير العادات والعمل عن بعد.. طرق استغلال الحجر الصحي في تحسين حياتك

مع التزام جل دول العالم الحجر الصحي، لم يبقى العالم مجبراً على العدم الخروج فقط، وإنما هو مجبر على تغيير مجموعة من العادات كذلك، إذ ظهرت مؤخراً سواء في العالم العربي أو العالم الغربي مجموعة من الفيديوهات والصور على مواقع التواصل الاجتماعية والتي تبين مدى تغير الشعوب.

فحقيقة الأمر أن الحجر المنزلي أمر غير مرغوب فيه، لكن فرضته الضرورة، إلا أن ذلك لا يعني أن العالم لا زال يكتشف في ظل زمن كورونا مجموعة من العادات الإيجابية، منها بعض العادات التي تحدثنا عنها سلفاً والتي تتمثل في التكافل الاجتماعي على سبيل المثال، ومنها بعض العادات الأخرى المرتبطة بالشخص في علاقته بنفسه وفي علاقته بأفراد أسرته على الخصوص.

إذ عاد الاهتمام بالمنازل وعادت الأسر إلى طبيعتها ملتحمة ومستديرة حولها بشكل يومي، حيث كان قبل ذلك كل منهمك في العمل أو الدراسة، ولا يسمح لهم ضيق الوقت بالاجتماع إلا في أوقات ضيقة من الليل، لكن يجب التحدث عن مدى استغلال المجتمعات لوقت الحجر المنزلي الذي يمتد لأسابيع، فهذا الوقت بالطبع يجب أن يستغل أحسن استغلال، ويجب أن نتعامل معه بشكل أكثر من السابق؛ حيث لم يعد لنا شاغل في العالم الخارجي باستثناء الفئات التي تعمل مجندة للصالح العام ولحياة الشعوب كالأطباء والجنود والحكومات.

فأبرز ما ظهر في مختلف الدول هو التعليم عن بعد، يجب إذن على التلاميذ والطلاب استغلال هذه الفترة بشكل جيد ما دامت كل العناصر المتوفرة بجانبهم، فلا يجب أن يظن أنه حر في وقته؛ لأن ذلك سيسبب له تراكمًا في الدروس فيما بعد، بل من الأفضل أن يعتبر فترة الحجر الصحي فترة استغلال للوقت بشكل أقل تعباً وأكثر راحة، إذ لم يعد إذاً في حاجة للتنقل إلى المدارس والجامعات، وبالتالي فهو في هذه الحالة مستثنى تماماً من أن يشتكي من ضيق الوقت.

كما أنه الأكثر حظاً من أجل الاستعداد للامتحانات، فغالبية التلاميذ ينتظرون بشكل أكبر فرص العطل المدرسية التي تمنح لهم من أجل المراجعة للامتحانات، إلا أن فترة الحجر المنزلي شكلت بالنسبة إليهم مدة مناسبة جداً لهم خاصة مع وسائل التكنولوجيا التي سهلت الحياة المدرسية.

كما يهم الأمر نفسه ذوي العمل، فعندما نتحدث عن العمل عن بعد لا أتحدث عن الذين يعملون لدى أصحاب الشركات في الأساس أو الموظفين، بل إنني أتحدث عن الذين يريدون العمل على الإنترنت، فهذا هو الوقت المناسب من أجل المباشرة للعمل أولًا لعدم قدرتهم على التنقل للعالم الخارجي، وبالتالي فهم يستطيعون أن يحاربوا الملل من جهة، ويستثمروا وقتهم ويستغلوا هذه الأوضاع التي نتمنى أن تزول في أقرب وقت من أجل العمل على الإنترنت، واستكشاف المزيد من المواقع المربحة والمجالات المربحة.

كما يعد الإنترنت في هذه الفترة مجال ربح ثقافي وفكري كذلك علاوة على الربح المادي، فنرى أن مجموعة من المكتبات والمعارض استطاعت توفير ما يكفي من الكتب الرقمية والمنشورات الأدبية على الإنترنت كي يستطيع هواة القراءة والأدب والفكر والبحث أن يجدوا المجال الذي يهتمون به على الإنترنت في قلب منزلهم، هنا يجب ذكر بعض المكتبات كالمكتبة المغربية التي وفرت جميع الموارد الرقميه عبر موقعها الرسمي والذي أحدثته، حيث قامت بتحديثه مؤخراً ليتوفر على مجموعة من الصفحات الجديدة لتعزيز الموارد الأدبية بشكل رقمي.

فترة حالة الطوارئ أمر حاسم، وبهدف مساعدة الحكومات والدول على تجاوز هذه المحنة لصالح الجميع، لن نمل من القول بالبقاء في البيت والالتزام، فهو أفضل من الخروج دون سبب مؤطر بالضرورة، لذلك؛ في بقاءك بمنزلك حاول استغلال وقتك بالأنشطة التي تلائمك، حتى ينتهي العالم من هذه المحنة بأقل خسائر ممكنة.

فؤاد المهدي

شاب صاعد باحث و مفكر في العلوم الإنسانية و في العلوم التقنية "التكنولوجيا " و العلوم التجريبية . مبادؤه الفكر الإسلامي و الإنفتاح على العالم و دراسة كل ما هو متعلق بالحياة لا سيما من الجانب النفسي و العاطفي و الإنساني ، وذلك باعتباره " الإنسان " ، ذاك الكائن الذي يفكر ويشك و يحس و يفهم و يتذكر و يريد ... إيماني بالإنسان يعني لي الإرتقاء بالإنسانية و كل ما يتعلق بها .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى