علوم وصحة

تعرف على علاج الإصبع الزنادي طبيعيا

تلعب الأصابع دورا مهما في الحياة اليومية لأنها تساعد في الاحتفاظ بكل شيء والحفاظ عليه.  ومع ذلك، فقط عندما تتلف الأصابع، فإننا ندرك مدى أهميتها.  يمكن اعتبار إصبع الزناد أحد المشاكل الشائعة التي تحدث في جزء الجسم الصغير.  في الواقع، الإصبع الزنادية، التي تسمى طبياً التهاب غشاء الوتر الضيق، هي مشكلة يكون فيها الإصبع عالقا في وضع منحني حاد.  يمكن أن تستقيم من تلقاء نفسها بنبض مفاجئ، أو قد تضطر إلى إجبارها.  إذا كنت تعاني من الأعراض الشائعة مثل تصلب الأصابع، والألم، والإحساس بالفرقعة أو النقر مع الحركة المفاجئة للأصابع، وعدم القدرة على تقويم الإصبع، فقد تعاني من أصابع الزناد.  بصرف النظر عن العلاجات الطبية، يمكن تقليل المضايقات والتخلص من المشكلة بالطرق الطبيعية. إليك في هذا المقال علاجات الطبيعية للإصبع الزنادية.

نصائح 

 تعتبر راحة الإصبع المصاب لمدة 3 إلى 4 أسابيع من أفضل العلاجات المنزلية للإصبع الزنادية. كما أنه يقلل من الألم والالتهاب وكذلك أثناء تسريع عملية الشفاء.  

يجب وضع الإصبع المصاب بجبيرة بقدر ما تستطيع حتى يهدأ الالتهاب والألم.  تساعد الجبيرة في إبقاء المنطقة المصابة في مكان ممتد وتمنع الحركة عندما تلتئم.  بالإضافة إلى ذلك ، فهو يساعد على إراحة الوتر ويحميك من ثني إصبعك المصاب في قبضة مشدودة عند النوم.

العلاجات الطبيعية  

الأناناس

علاج الإصبع الزنادي

يوفر الكثير من العناصر الغذائية والفيتامينات النشطة لإزالة الأنسجة الميتة من الجسم.  عند إزالة الأنسجة الميتة ، يزول التورم.  كما أنه يوفر خصائص مضادة للالتهابات تساعد على تقليل الألم والالتهابات. ينصح تناول الأناناس وتناول البروميلين في شكل مكمل للمساعدة في تخفيف الألم والالتهابات.  يمكن أيضا تناول 500 مجم من أقراص بروميلين مرة أو مرتين يوميا لعدة أسابيع.

الكركم

علاج الإصبع الزنادي

 يحتوى على مادة الكركمين التي تجعله أحد أفضل العلاجات المنزلية لألم الأصابع.  تنشط هذه المادة في علاج الالتهاب والحد من إنتاج مادة في الجسم يعتقد أنها تزيد الألم سوءا. ينصح بإضافة ملعقة صغيرة من مسحوق الكركم مع ملعقة صغيرة من العسل إلى كأس من الحليب الساخن. يشرب مرتين يوميا. يمكن أيضا تناول مكملات الكركمين بعد استشارة الطبيب.

 زيت جوز الهند

علاج الإصبع الزنادي

 يعد زيت جوز الهند يعد خيارا مثاليا. مع العديد من التأثيرات المضادة للالتهابات ومضادات الأكسدة، يساعد زيت جوز الهند على تقليل خطر الإصابة بالعدوى والتورم. ينصح بتدليك به عدة مرات يوميا.

الزنجبيل

يحتوى على تأثيرات مضادة للأكسدة ومضادة للالتهابات وهي فعالة جدا في تخفيف الألم الناتج عن إصبع الزناد.  يمكن استخدام الزنجبيل بعدة طرق لتحسين حالة الإصبع. ينصح بشرب كوب من مغلي الزنجبيل 3 مرات في اليوم.

الكرز

علاج الإصبع الزنادي

يساعد الأنثوسيانين الموجود في الكرز على تقليل الألم بشكل طبيعي وفعال.  بالإضافة إلى ذلك، فإن وجود مادة الكيرسيتين في الكرز ثبت أنه يعطي تأثيرات مذهلة في الوقاية من السرطان. ينصح بتناول المزيد من الكرز أو شرب عصيره للاستفادة من هذه الفاكهة اللذيذة بعد ملاحظة إصبع الزناد.

خل التفاح

 خل التفاح هو أحد العلاجات المنزلية الشائعة للإصبع الزنادية بفضل خصائصه الالتهابية. يجب تجنب تناول خل التفاح الخام بسبب حموضته القوية التي قد تضر بالهضم. ينصح بإضافة معلقة صغيرة من خل التفاح إلى كأس من الماء. يشرب 3 مرات في اليوم.

 زيت السمك

علاج الإصبع الزنادي

يوفير أحماض أوميغا 3 الدهنية للجسم التي لها القدرة على التعامل مع الأنسجة التالفة بسبب الإصبع الزنادية.  بالإضافة إلى ذلك، يتم تشحيم المفاصل بأحماض أوميغا 3 الدهنية.  ينصح بتناول زيت السمك مرة في اليوم.

اللوز

 ييحتوى على فيتامين E والدهون غير المشبعة، وكلها ذات قيمة كبيرة لكونها علاج الالتهاب، ولكنها تساعد أيضا في تليين المفاصل التالفة. إلى جانب ذلك، فإن وجود أحماض أوميغا 3 الدهنية في اللوز يجعل هذه المكسرات مساوية لزيت السمك. ينصح بتناول حبات من اللوز عدة مرات في اليوم.

جل الصبار

علاج الإصبع الزنادي

يحتوى الصبار على خصائص مضادة للالتهابات تساعد في تخفيف الالتهاب والتصلب والألم الناجم عن إصبع الزناد والوقاية من التهاب الجلد.  بالإضافة إلى ذلك، تساعد الأحماض الأمينية والفيتامينات الموجودة فيه على إصلاح الأوتار التالفة. و تخفف العناصر الغذائية الأخرى من جل الصبار الألم بسرعة وتجعل حركة إصبعك أسهل. ينصح مزج ملعقة كبيرة مع  القليل من زيت الزيتون أو جوز الهند أو زيت السمسم الدافئ. تدليك به من 2 إلى 3 مرات يوميا.

التفاح

غني بالألياف و مضادات للأكسدة. يحتوى على الكيرسيتين و البوليفينول، يعمل بشكل جيد لعلاج العضلات التالفة.  ينصح بتناول التفاح يوميا أو شرب عصيره.

الجوز

علاج الإصبع الزنادي

يحتوى على مصدر كبير لأحماض أوميغا 3 الدهنية.  الجوز مفيد في تخفيف الآلام وتسكين الالتهابات بينما يساعد في الوقاية من السرطان بشكل فعال. ينصح بتناول حفنة من الجوز يوميا.

د. إيمان بشير أبوكبدة

خبيرة علاج بالأعشاب و الزيوت. حصله على دبلوم في الطب البديل و ليسانس تاريخ. و دبلوم التغذية . مترجمة مقالات من اللغة الإيطالية و العربية و الإنجليزية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى