علوم وصحة

تطوير لقاح فعال يحمي القرود من فيروس كورونا

أفادت مجلة “ساينس Science” أن باحثين في شركة الأدوية الصينية “سينوفاك بيوتيك” قد قاموا بتطوير لقاح تجريبي من نوع “كوفيد 19” يحمي القرود من العدوى، واللقاح هو تركيبة تتكون من نسخة معطلة كيميائياً من الفيروس، هذا ولم يظهر أي آثار جانبية واضحة على القرود، وطريقة تحضير اللقاح المستخدم في هذه الدراسة تتبع المنهج القديم، أي بدون أي هندسة وراثية ولكن مجرد استخدام فيروس ضعيف، وهي الطريقة التي تتناسب مع البلدان ذات الدخل المنخفض والمتوسط حيث يمكنهم صنع مثل هذا اللقاح.

وبذلك تكون هذه أول محاولة منشورة لتطوير لقاح يستطيع حماية القرود من الإصابة بفيروس كورونا الجديد، وبناء على هذه النتائج بدأت التجارب على المرضى في 16 أبريل.

فقد قام باحثون من شركة Sinovac Biotech، وهي شركة صينية خاصة مقرها بكين، بإعطاء جرعتين مختلفتين من لقاح COVID-19 إلى مجموعه من ثمانية قرود، وبعد ثلاثة أسابيع تم عدوى رئتي القرود بفيروس كورونا الجديد من خلال أنابيب تم تركيبها أسفل القصبة الهوائية، ولم يصب أي منهم بعدوى كاملة حسب ما تم فحصه بالتصوير المقطعي المحوسب ثلاثي الأبعاد للرئتين.

وقد وجد أن القرود التي أعطيت الجرعة الأعلى من اللقاح أظهرت أفضل استجابة بعد سبعة أيام من تلقي الحيوانات للفيروس، ولم يتم رصد الفيروس في البلعوم أو الرئتين، وفي المقابل، أظهرت الأربعة قرود التي لم يتم حقنهم باللقاح مستويات عالية من الحمض النووي الريبي الفيروسي في العديد من أجزاء الجسم، كما أنهم أظهروا أعراض المرض من الالتهاب الرئوي الحاد، وقد تم نشر هذه النتائج في 19 أبريل على موقع BioRxiv .

وبالرغم من أن هناك انتقادات بأن عدد الحيوانات كان أصغر من أن يعطي نتائج ذات دلالة إحصائية، وأن طريقة تحضير اللقاح ربما تسببت في تغييرات تجعل الفيروس أقل انعكاساً لتلك التي تصيب البشر، وأن القرود لا تظهر أعراض المرض التي يسببها فيروس كورونا كالتي تحدث في البشر، إلا أن هذه النتائج المشجعة تشير إلى إمكانية نجاح هذا اللقاح في التطعيم ضد المرض، خاصة في الفئات التي قد تتعرض للإصابة بالفيروس.

ولأن التجارب السابقة على الحيوانات مع اللقاحات ضد الفيروسات التاجية ذات الصلة التي تسبب متلازمة الجهاز التنفسي الحادة ومتلازمة الجهاز التنفسي في الشرق الأوسط وجدت أن مستويات الأجسام المضادة المنخفضة يمكن أن تؤدي إلى استجابات مناعية مختلفة عندما يتم إعطاء الحيوان مسببات الأمراض، مما يعزز العدوى ويسبب الأمراض في رئتيهم، إلا أن فريق Sinovac لم يجد أي دليل على تلف الرئة في الحيوانات الملقحة التي أنتجت مستويات منخفضة نسبيًا من الأجسام المضادة، مما يقلل من القلق بشأن تعزيز اللقاح، كما تفيد نتائج الدراسة أن الطفرات التراكمية في الفيروس قد تحدث ببطء.

وللتأكد أن اللقاح فعال ضد جميع سلالات الفيروس التي تم تسجيلها في العالم، فقد قام الباحثون بخلط الأجسام المضادة المأخوذة من القرود الملقحة وخلطها مع سلالات الفيروس المعزولة من مرضى في الصين وإيطاليا وسويسرا وإسبانيا والمملكة المتحدة، وأشار الباحثون إلى أن الأجسام المضادة “تحيد” بقوة جميع السلالات “المنتشرة على نطاق واسع”، ويقدم هذا دليلاً قوياً على أن الفيروس فعال ضد جميع السلالات ولا يتحور بطريقة تجعله يقاوم اللقاح.

والجدير بالذكر أن شركة “Sinovac” هي شركة تصنيع لقاحات من ذوي الخبرة، فقد قامت بتسويق اللقاحات الفيروسية المعطلة لأمراض اليد والقدم والفم التهاب الكبد A و B، وأنفلونزا H5N1 أو إنفلونزا الطيور، وقد صرحت الشركة أنها يمكن أن تنتج على الأكثر حوالي 100 مليون جرعة من اللقاح، وقد تحتاج إلى الشراكة مع صانعين آخرين إذا أثبت أن لقاح COVID-19 آمن وفعال في التجارب البشرية.  

وقد بدأت الشركة مؤخرًا المرحلة الأولى من التجارب السريرية في مقاطعة جيانغسو شمال شنغهاي، والتي تهدف إلى قياس السلامة والاستجابات المناعية لـ 144 متطوعًا، سيتلقى عدد متساوي من المشاركين الجرعات العالية والمنخفضة أو الدواء الوهمي، على الرغم من أن الدواء الوهمي لا يستخدم عادةً في دراسات المرحلة الأولى -التي لا تقيم الفعالية- إلا أن ذلك يمكن أن يساعد في تقييم أفضل إذا كان اللقاح يسبب أي آثار جانبية خطيرة.

وتأمل الشركة في بدء دراسات المرحلة الثانية بحلول منتصف مايو بنفس نفس التصميم، ولكن بالتجربة على أكثر من 1000 متبرع، على أمل الحصول على نتائج بحلول نهاية يونيو 2020، وإذا سارت الأمور على ما يرام، فإن شركة Sinovac ستسعى إلى إطلاق تجارب فعالية المرحلة الثالثة التقليدية التي تقارن اللقاح مع الدواء الوهمي في آلاف الأشخاص.

تدرس الشركة المزيد من تجارب الفعالية في البلدان الأخرى التي تضررت بشدة من الفيروس لإعطاء اللقاح لأولئك المعرضين لخطر الإصابة بالعدوى، مثل وكلاء الجمارك وضباط الشرطة الذين لا يرتدون عادة معدات الحماية التي يستخدمها أخصائيو الرعاية الصحية.

ووفقا لمنظمة الصحة العالمية، دخلت ستة لقاحات أخرى لفيروس كورونا تجارب بشرية حتى 23 أبريل، و77 أخرى قيد التطوير، تستخدم الغالبية العظمى من هذه اللقاحات الأدوات الحديثة للهندسة الوراثية، وتعتمد أربعة منها فقط على تقنية التعطيل القديمة الطراز، ولكن إن ما يهم في النهاية هو ما إذا كان اللقاح آمنًا وفعالًا وليس طريقة صنعه.

ونتمنى أن تكون النتائج على المتطوعيين فعالة ليتم تعميم هذا اللقاح، خاصة أن طريقة تصنيعه سهلة وغير مكلفة.

المصدر:

COVID-19 vaccine protects monkeys from new coronavirus, Chinese biotech reports

برجاء تقييم المقال

الوسوم

د. محمد لبيب سالم

نبذة عن الكاتب ولد د. محمد لبيب سالم في 28 ديسمبر 1962 في قرية دهتورة مركز زفتي محافظة الغربية. ويشغل د. لبيب حاليا أستاذ علم المناعة بكلية العلوم جامعة طنطا ومدير مركز التميز لأبحاث السرطان والمدير السابق لمركز المشروعات والابتكارات ونقل التكنولوجيا بـجامعة طنطا والمشرف على مركز تنمية إقليم الدلتا التابع لأكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا ورئيس مجلس ادارة الجمعية المصرية لأبحاث السرطان. حصل د. لبيب علي وسام العلوم والفنون من الطبقة الاولي من السيد رئيس الجمهورية في 2019 وجائزة الدولة التقديرية لعام 2018 وجائزة الدولة للتفوق لعام 2009 وجائزة الدولة التشجيعية لعام 2003 وجائزة جامعة طنطا التقديرية لعام 2015. حصل د. لبيب علي بكالوريوس العلوم عام ١٩٨٤، وماجستير العلوم في ١٩٨٩، والدكتوراه في ١٩٩٥ من خلال بعثة إلي جامعة كيوشو باليابان. حصل علي منحة باحث بعد الدكتوراه في الفترة من ١٩٩٧ -٢٠٠١ ثم أستاذ زائر بالجامعة الطبية بكارولينا الجنوبية بأمريكيا الفترة في من ٢٠٠١ -٢٠١٠. د. لبيب باحث في علم المناعة له أكثر من 120 بحث وخمسة فصول في كتب علمية. و أكثر من 30 مشروع بحثي و 85 رسالة ماجستير ودكتوراه وشارك في 90 مؤتمر دولي والقي اكثر من 80 محاضرة علمية في مصر والخارج. د. لبيب عضو في اتحاد الكتاب مصر ومستشار علمي لمنظمة المجتمع العلمي العربي وعضو في هيئة التحرير والتقييم للعديد من الدوريات العلمية. قام د. لبيب بتأليف 8 اعمال ادبية من 2014 حتي الآن عبارة عن 4 روايات واربعة مجموعات قصصية وله أكثر من 70 مقالا في تبسيط العلوم والتي تم نشرها في العديد من المواقع والجرائد والمجلات المصرية والعربية. كما يلقي د. لبيب محاضرات عامة في الجامعات والمدارس والجمعيات الأهلية عن الادب والعلم وتبسيط العلوم والإعجاز العلمي في البيولوجيا عامة والجهاز المناعي خاصة. كما أن له قناة على اليوتيوب يقدم فيها محاضراته. تأليف 56 مقال باللغة العربية في تبسيط العلوم والتي تم نشرها في العديد من المواقع والجرائد والمجلات المصرية والعربية مثل الفيصل، العربي والعلم وكذلك على العديد من المواقع العربية مثل موقع منظمة المجتمع العلمي العربي وموضوع والصحف مثل روز ليوسف والديار والسبورة. أهم الأعمال الأدبية المنشورة : 1. رواية بعنوان "الرصاصة الجينية " – الناشر: دار النابغة –مصر 2019 2. كتاب "زواج بويضة" ضمن سلسلة المكتبة العلمية -كتب علمية مبسطة. الناشر: أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا -مصر , 2019 3. كتاب "سفاري إلى الجهاز المناعي" ضمن سلسلة المكتبة العلمية -كتب علمية مبسطة. الناشر: أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا -مصر , 2018 4. راوية بعنوان "وقت للبيع" عن دار أطلس للنشر والتوزيع 2014. 5. رواية بعنوان :كاندليه" عن دار اطلس للنشر والتوزيع 2016 6. مجموعة قصصية بعنوان "العشق الحلال" عن دار اطلس للنشر والتوزيع 2015 7. مجموعة قصصية بعنوان "زحمة مشاعر" عن دار أطلس للنشر والتوزيع 2015 8. مجموعة قصصية بعنوان "مشاعر لا تعرف السقوط". تحت الطبع. الناشر: دار النابغة –مصر 2019 9. كتاب بعنوان "من ذكريات المدن- رحلتي إلي اليابان " من ادب الرحلات والسيرة الذاتية - تحت الاعداد 10. كتاب بعنوان "من ذكريات المدن- رحلتي إلي امريكا" من ادب الرحلات والسيرة الذاتية - تحت الاعداد 11. كتاب بعنوان "تأملات في الجهاز المناعي – تبسيط العلوم - تحت الاعداد 12. كتاب بعنوان "تأملات في بيولوجيا النفس" – تحت الاعداد البريد الإلكتروني [email protected] [email protected]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق