أسلوب حياة

تطوير الذات هي رغبة إنسانية، كن دائم التعلم والتجدد

إن الرغبة في تطوير الذات هي رغبة إنسانية لجميع المخلوقات في أنحاء العالم،  وكل مرحلة هنالك مرحلة أعلى منها فالإنسان لايكاد ينجز مرحلة إلا ويبدأ بالمرحلة اللاحقة.

ولا يوجد وقت لانتهاء التعلم والتطور فكل يوم يأتي الجديد والأجد والأفضل وعلينا أن نواكب كل هذه التقدمات بل إن التعلم والتطور المستمر هو سبب الوجود في المقدمة دومًا؛ فكل ما علينا هو وضع أهداف محددة، والسعي دومًا. حيث أن تطوير الذات هي رغبة إنسانية.

وهذه نقاط عليك فعلها

1- تخيل ما يمكن أن تصبح عليه في المستقبل. وكن دائمًا إيجابيًا وابحث عن كل ماهو جديد كن مطلعًا على كل جديد

2- حدد ما الذي يحتاج إلى التطوير في شخصيتك عملك مهارتك منتجك  وما الذي لا يحتاج إليه. وهذا أمر في غاية الأهمية كي تكون دقيقـًا في تحديد أهدافك، وتعرف ما الأهداف التي لها الأولوية. حدد المميزات والعيوب، فهذا سيساعدك على تحديد المجالات التي ترغب حقـًا في تطويرها. اكتب قائمة الأشياء التي تسعى لتعلمها أو تطويرها لديك حسب الأولوية  وحدد تركيزك الكامل على هذا الهدف أولًا.

3- اسأل الآخرين عن الطرق التي تساعدك على تطوير. أهدافك المحددة وتحفيزك طوال رحلتك. تأكد من سؤال الأشخاص الذين تثق بهم فقط لأنهم هم فقط الذين يأخذون مشاعرك بعين الاعتبار

بدلًا من التقليل منك أو انتقادك. تحدث إلى إحدى أصدقائك المقربين الموثوق بهم، فوجود طرف خارجي وحيادي سيساعدك على الحد من خداع النفس والإنكار، لكن التحدث مع شخص آخر سيساعدنا في تكوين صورة دقيقة عن أنفسنا إذا أردنا التغيير.

اختر الأشياء التي يمكنك تطبيقها على نفسك وابدأ بممارستها، فإذا شعرت أنك لاتتقدم  فقم بتجربة مجموعة أخرى!

لأنه لا شيء يتناسب مع الجميع لذا عليك البحث عن الذي يصلح لك!

4- اجعل أهدافك محددة وقابلة للقياس، وقابلة للتحقيق، وواقعية، ومحددة زمنيـًا.

قسـِّم كل هدف كبير إلى أهداف أصغر.

بدلًا من وضع أهداف كبرى ابدأ بوضع أهداف صغرى كي تحقق الهدف الكبير،

5- ابحث عن معلومات على كيفية متابعة هذا التعلم او التطور وكيف تجدد . يمكنك جمع المعلومات من الكتب، والمقالات، والأصدقاء، والأسرة، والمتخصصين، فمن المدهش أنك ستجد الكثير من المعلومات أمامك عندما تكون على استعداد ومن ثم الممارسة.

6- كن أنت مدربك. فهذه صفات القيادي الناجح، ولكن لا تهمل طلب المساعدة من الغير. لا تتوقف على شيء واحد بل كل يوم تعلم شيئًا جديدًا وخذ دورات عند من هم أكبر خبرة منك

طور من مهاراتك تطوير الذات هي رغبة إنسانية

قابل الاشخاص المناسبين خطط بشكل أعمق، لا تتوقف أبدًا عن التعلم وتطوير نفسك حاول دائما أن تطور من نفسك وتنمي ثقافتك ومعرفتك مهما كان مستواك فيمكنك دائمًا أن تصبح أفضل لا تتوقف أبدا عن التعلم وتطوير مهاراتك في أي مجال كان. فالمستوى الذي يمكن أن تصل ليه غير محدود أبدًا. فالعلم في تطور دائم والمعلومات في تجدد مستمر وأنت أيضًا يجب أن تكون كذلك.

(الأشخاص الأكثر نجاحًا في الحياة هم أولئك الذين يتعلمون دائمًا  أنهم دائمًا في حالة نمو إنهم يتقدمون باستمرار روبرت كيوساكي.

ويشرح وارين بينيس، مؤلف كتاب “كيف تصبح قائدًا“، أهمية التعلّم المستمر للقادة الناجحين، وضرورة التعرف إلى القدرات الكامنة من ناحية، وطبيعة الظروف المحيطة من ناحية ثانية، ليصبح حينها المرء قائدًا ناجحًا. ويوصي بينيس بـ3 خطوات لتحقيق ذلك:

  • استعن بخبرات الماضي لتحقيق النجاح في الحاضر. فإن تطوير الذات هي رغبة إنسانية.
  • حاول دائمًا اكتساب الخبرات التي تساعدك على النمو والتطور.
  • أقدم على المخاطرة، واعلم أن الفشل أمر أساسي للتعلّم ولا يمكن تجنبه.

– لا يمكن أن تتوقف أبدًا عن التعلم، فإن تطوير الذات هي رغبة إنسانية، ولذلك فعليك أن تكون مثل «الإسفنجة» التي تمتص ما حولها، بحيث تتعلم من حكمة أصحاب الخبرة المحيطين بك. تبنت اليابان بعد الحرب العالمية الثانية نظامًا جديدًا. وهو الكايزن عام 1984وتعني (التطوير المستمر)

ابتكرها تايشي أوهونو وتم تطبيقه في كل القطاعات الصناعية والمالية والحكومية وغير الحكومية أيضًا وبفضل هذا النظام قفزت اليابان قفزة هائلة لتصبح الأولى في كل المجالات الرائدة.

تطوير الذات هي رغبة إنسانية، والخلاصة أن “النجاح يولد صغيرًا ثم يكبر مع الأيام إن تعاهده صاحبه بالتعليم والتدريب، ولو كان بكميات قليلة”

أفراح الدعدي

صانعة محتوى | كاتبة صحافية ✍🏻 | مؤلفاتي 📚 بتلات الأرجوان مدربة معتمدة في مجال الكتابة الإبداعية| عضوة في جمعية أم القرى الخيرية النسائية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى