علوم وصحة

تروية القلب… انتبه لهذه الأعراض

 شعر يو وي بألم مفاجئ في الصدر، وتم تشخيص إصابته بنقص تروية القلب عندما ذهب إلى الطبيب. ومع ذلك، وقع ورفض دخول المستشفى. ووفاته المنية فجأة بعد خمسة أيام. بعد انتشار الخبر، أعرب العديد من مستخدمي الإنترنت أيضًا عن أسفهم: اتبع نصيحة الطبيب، فهي ليست كلاما فارغا!

 إذن ما هو مرض نقص تروية القلب؟ ولماذا يجب على الأطباء إدخال المرضى إلى المستشفى؟ هذا ما سنتحدث عنه في هذا المقال.

ما نقص تروية القلب؟

هو حالة مرضية يتم فيها انخفاض إمداد القلب بالدم ونقص كمية الأكسجين. لذلك، يعاني الجسم أيضًا من بعض الأعراض غير الطبيعية.

  • الألم

تعتبر آلام نقص تروية القلب (وتسمى أيضًا بالذبحة الصدرية) معقدة ومتنوعة، ويمكن أن تتجلى في شكل ألم إشعاعي. ويعد ألم الصدر أمرًا شائعًا، ولكنه قد ينتشر أيضًا إلى مناطق مثل الكتفين والرقبة والذراعين. وقد يتسبب ألم نقص تروية القلب أيضًا في نقل الألم إلى أجزاء أخرى، وقد يختلف موقع الألم المحدد نفسه تمامًا اليوم عن الغد. بالإضافة إلى ذلك، قد يكون هناك ألم في المعدة بدون أسباب واضحة، فأمراض المعدة الأساسية تعد علامة من علامات نقص تروية القلب.

  • ألم الصدر والاختناق

يمكن أن يؤثر نقص تروية القلب أيضًا على تدفق الدم إلى الرئتين، مما يسبب الشعور بألم في الصدر والاختناق وصعوبة في التنفس، وحتى الشعور بضيق التنفس.

  • عدم انتظام ضربات القلب

تسارع نبضات القلب، ويصبح إيقاع النبض غير طبيعي.

  • أعراض أخرى

 قد يكون لنقص تروية القلب أيضًا أعراض أخرى مثل: التعب والضعف والتعرق البارد والغثيان والقيء والقلق والكوابيس.

بمجرد تشخيص نقص تروية القلب، يجب أن يؤخذ الأمر على محمل الجد. فإذا لم يتلقٍ المريض العلاج في الوقت المناسب، فقد يتفاقم الوضع إلى حالات خطيرة مثل: احتشاء عضلة القلب وقصور القلب وعدم انتظام ضربات القلب الحاد. ومن المرجح أن يحدث ذلك خاصة عند بذل مجهود، والانفعالات العاطفية، وممارسة الرياضة، والسهر طوال الليل وما إلى ذلك.

ما أمراض القلب التي يمكن أن تسبب الموت المفاجئ؟

بالإضافة إلى نقص تروية القلب، هناك أيضًا بعض أمراض القلب المسببة للموت المفاجئ والتي تتطلب الانتباه. مثل اعتلال عضلة القلب، بما في ذلك اعتلال عضلة القلب التضخمي، واعتلال عضلة القلب التوسعي والتهاب عضلة القلب، وأمراض صمام القلب، وعيوب القلب الخلقية، والتشوهات البنيوية التي يمكن أن تظهر في تخطيط كهربية القلب (رسم القلب)، بما في ذلك متلازمة فترة QT الطويلة، ومتلازمة BS وما إلى ذلك. حيث يمكن أن تسبب هذه الأمراض عدم انتظام ضربات القلب الحاد وتوقف القلب المفاجئ والموت المفاجئ.

هناك أيضًا بعض العوامل عالية الخطورة التي ترتبط بالموت المفاجئ نتيجة إصابة القلب، بما في ذلك العمر والجنس، وتزداد المخاطر مع تقدم العمر. حيث يزداد خطر إصابة الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 35 عامًا حوالي 100 مرة عن الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 35 عامًا. ومن بين الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 45 و 75 عامًا، يكون الذكور أكثر عرضة للإصابة من الإناث. بالإضافة إلى ذلك، يعد ارتفاع ضغط الدم، وفرط شحميات الدم، وشرب الكحول، والتدخين، والضغط النفسي والعوامل الوراثية أيضًا من العوامل عالية الخطورة.

ما العلامات قبل الموت المفاجئ؟

على الرغم من أن الموت المفاجئ يكون مفاجئًا، فهناك علامات تظهر في معظم الحالات. فإذا شعر أحدهم بعدم الارتياح، يعتقد أنه قد يكون ذلك لأسباب أخرى أو ربما يكون بسبب الشعور بالتعب مؤخرًا، متجاهلا احتمالية حدوث الموت المفاجئ.

تشمل العلامات الشائعة قبل الموت المفاجئ ما يلي:

ألم في الصدر، وضيق في الصدر يتجلى عادة على شكل ألم ضاغط في منطقة مقدم الصدر (البرك)، وضيق التنفس الحاد، وصعوبة التنفس، وخفقان القلب، والدوخة، والعتمة المؤقتة، إلخ. فإذا عانى أحدهم من الأعراض المذكورة أعلاه، وخاصة أولئك الذين يعانون من أمراض القلب التاجية، أو لديهم تاريخ عائلي بالإصابة بأمراض القلب، فيجب طلب الرعاية الطبية على الفور.

ما الذي يجب أن ينتبه إليه مريض نقص تروية القلب؟

  1. علاج المرض الأساسي بشكل فعال

غالبًا ما يحدث نقص تروية القلب عند الأشخاص المصابين بأمراض أساسية مثل تصلب الشرايين التاجية. ويجب أن يعالج هؤلاء الأشخاص المرض الأساسي بشكل فعال، بما في ذلك تناول الأدوية الخافضة للدهون والأدوية المضادة لتكدس الصفائح الدموية في الوقت المناسب، لمنع تطور المرض وتفاقم نقص تروية القلب.

  1. تجنب الأسباب التي تؤدي إلى تفاقم الحالة

قد يؤدي الإفراط في ممارسة الرياضة، وبذل المجهود، والطقس البارد، والانفعالات العاطفية، والضغط النفسي، والسهر لوقت متأخر إلى تفاقم الحالة، ويجب على مريض نقص تروية القلب تجنب هذه المواقف.

  1. الاجراءات الوقائية

تناول نظامًا غذائيًا صحيًا، والتقليل من تناول الدهون، وإضافة الحبوب الخشنة (كالذرة وغيرها)، والجمع بين العمل والراحة، والقيام بتمارين اللياقة البدنية المناسبة، وترتيب العمل بشكل معقول، والنوم الكافي، واجراء الفحوصات في الوقت المحدد، للكشف المبكر عن الاضطرابات الجسدية.

في حالة حدوث الذبحة الصدرية، يمكن تناول النيتروغليسرين لتخفيف أعراض نقص التروية، وطلب الرعاية الطبية على الفور، لتجنب احتشاء عضلة القلب قدر الإمكان. في حالة حدوث احتشاء شديد في عضلة القلب أدى إلى توقف القلب، يجب إجراء الإنعاش القلبي في أسرع وقت ممكن، وذلك بإجراء ضغطات على الصدر والتنفس الصناعي؛ وفي الوقت نفسه، يجب الاتصال بالطوارئ لتلقي العلاج في أسرع وقت ممكن.

بقلم: وانغ شياو هوان، دكتوراه في الطب جامعة فودان.

المصدر باللغة الصينية:

https://www.sohu.com/a/460950718_135814?scm=0.0.0.0&spm=smpc.ch24.top-news-5.5.1618540829993TL5L9MX

اقرأ أيضا: التخلص من سموم الكبد بخطوات بسيطة

omnia shokry

أمنية شكري، مصرية، حاصلة على ماجستير بكلية الألسن جامعة عين شمس قسم اللغة الصينية تخصص ترجمة المصطلحات الطبية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى