علوم وصحة

تخلص من رغبتك في تناول السكريات عن طريق تناول تلك الأطعمة

تخلص من رغبتك في تناول السكريات عن طريق تناول تلك الأطعمة لتكون أكثر صحة يجب عليك الحد من تناول السكريات قدر المستطاع، ولكن أحيانًا كثيرة  تتوق إلى شيء حلو بعد الوجبات، أو تجد صعوبة في تفويت الحلوى، أو الاعتماد على مشروبات القهوة المليئة بالسكر في فترة ما بعد الظهر.

حسنًا، أنت لست وحدك. وجدت إحدى الدراسات أن 86 بالمائة من الأشخاص الذين لديهم الرغبة الشديدة في تناول الطعام فكروا في الأطعمة ذات السعرات الحرارية العالية على وجه التحديد، تلك التي تحتوي على الشوكولاتة.

الخبر السار، أننا سنساعدك في التقرير التالي على تخلص من رغبتك في تناول السكريات عن طريق تناول تلك الأطعمة التي سنكشف الغطاء عنها، فتابعونا:

الآثار الجانبية لتناول الكثير من السكر

في حين أن السكر يرضي براعم التذوق والروح، فإن الارتفاع المستمر في نسبة السكر في الدم والحوادث التي تعقب النهم يمكن أن تؤدي إلى مجموعة من الآثار الجانبية منها التالي.

  • التعب والتهيج والأفكار المقلقة.
  • ارتفاع وانخفاض نسبة السكر في الدم مما يؤدي إلى استمرار الرغبة الشديدة في تناول السكر.
  • زيادة خطر الإصابة بالسمنة وأمراض القلب والسكري من النوع 2.
  • زيادة خطر الإصابة بمرض الكبد الدهني غير الكحولي والتدهور المعرفي.
  • زيادة خطر الإصابة بأنواع معينة من السرطانات.

النسبة المسموحة من السكر يوميًا

توصي الإرشادات الغذائية الأمريكية بالحد من تناول السكر المضاف بحد أقصى 10 بالمائة من السعرات الحرارية اليومية. هذا ما يعادل 200 سعرة حرارية، أو 12 ملعقة صغيرة، إذا كنت تتناول 2000 سعر حراري في اليوم. علبة واحدة من الكولا تحتوي على حوالي 9 ملاعق صغيرة من السكر، على سبيل المثال.

ما هي العوامل التي تجعلك تتوق إلى السكر؟

  • العطش/ العطش غالبًا ما يشبه الجوع أو الرغبة الشديدة في تناول السكريات.
  • النظام الغذائي السيء/ حيث يزيد استهلاك الكربوهيدرات المكررة، والدهون غير الصحية، والأطعمة المصنعة اشتهاء السكر.
  • التغيرات الهرمونية/ بالنسبة للنساء، يمكن أن تكون الرغبة الشديدة في السكر نتيجة للهرمونات، بما في ذلك الاستروجين، البروجسترون، و استراديو، والذي يرتفع أثناء الدورة الشهرية.
  • الإجهاد/  الإجهاد المزمن له تأثير مباشر كبير على الرغبة الشديدة في تناول الطعام، وخصوصًا السكريات بسبب زيادة مستويات الكورتيزول، أو ما يعرف باسم هرمون  التوتر.
  • نقص المغذيات/ أوجه القصور في بعض المعادن مثل الزنك، الكروم، الحديد، الكالسيوم، و المغنيسيوم قد يؤدي إلى الرغبة الشديدة في السكر أيضا.

تخلص من رغبتك في تناول السكريات عن طريق تناول تلك الأطعمة

التوت/ التوت، الفراولة، والعليق يتضمن نسبة مرتفعة من الماء، كما لديهم مقدار من الطعم الحلو الذي يسد رغبتك في تناول السكريات بدون التسبب في ارتفاع نسبة السكر في الدم، ويتضمنون أيضًا الألياف التي تساعد على الشعور بالشبع لفترة أطول، وتوازن نسبة السكر في الدم، وتحسن حساسية الأنسولين.

الأفوكادو/ يتضمن الأفوكادو حوالي 8 جرام من الألياف لكل 4 كوب، بالإضافة إلى الدهون الصحية الأحادية غير المشبعة والمتعددة غير المشبعة، مما يجعله أحد أفضل الأطعمة لمحاربة الرغبة الشديدة في تناول السكر، والحد من ارتفاع الأنسولين والسكر في الدم، وتقليل خطر الإصابة بمرض السكري من النوع 2، وأمراض القلب والأوعية الدموية.

الفستق/ بفضل مزيج البروتين والألياف والدهون الصحية، تُعد جميع أنواع المكسرات خيارات رائعة للحد من الرغبة الشديدة في تناول السكر، ولكن الفستق على وجه الخصوص يعد من المكسرات المميزة.

حبوب السمسم/ تحتوي البذور مثل بذور السمسم على دهون صحية أحادية غير مشبعة ومتعددة غير مشبعة، بالإضافة إلى الألياف التي تكافح الرغبة الشديدة في تناول السكر.  فإن 1 ملعقة كبيرة من بذور السمسم الكاملة المحمصة توفر 1.1 جرام من الألياف.

بذور الشيا/ تساعد على الحد من الرغبة الشديدة في تناول السكر نظرًا لأنها تضمن  أكثر من 4 جم من البروتين وما يقرب من 10 جم من الألياف في 1 أونصة (أوقية). إنها أيضًا أغنى مصدر نباتي لأحماض أوميغا 3 الدهنية.

الكينوا/ أنها غنية بمضادات الأكسدة وخالية من الغلوتين بشكل طبيعي، وتضمن  أكثر من 4 جم من البروتين، وأكثر من 2 جم من الألياف في نصف كوب مطبوخ منها، مما يعدها مقاتلًا جيدًا لتناول السكر.

الشوفان/ يعتبر مصدرًا جيدًا للألياف القابلة للذوبان، مما يساعد في درء الجوع ويمكن أن يساعد في خفض مستويات الجلوكوز والحد من الرغبة الشديدة في تناول السكر.

الفول والعدس والحمص/ للحصول على البروتين النباتي والألياف المملوءة ، انتقل إلى الفول والعدس والحمص. هذه الخصائص تجعل هذه الأطعمة اختيارات ذكية للمساعدة في الحفاظ على استقرار نسبة السكر في الدم ودرء الرغبة الشديدة في تناول السكر.

البطاطا الحلوة/ تعد  مصدر كبير للفيتامينات والمعادن. تحتوي حبة بطاطا حلوة متوسطة الحجم مطبوخة مع القشر على ما يقرب من 4 جرام من الألياف التي  تساعد في درء الجوع وتعويض ارتفاعات الأنسولين.

كانت هذه أبرز التفاصيل المتعلقة بـ تخلص من رغبتك في تناول السكريات عن طريق تناول تلك الأطعمة نتمنى أن تكونوا قد استفدتم.

هبة الفلاج

هبة الفلاح كاتبة، ومحررة إلكترونية مع خبرة عملية تمتد لأكثر من 7 سنوات، أعشق الكتابة منذ أن كان عمري 11 عام لذا، عملت كمحررة صحفية لبعض الوقت، وحاليًا اتجهت لمجال الكتابة الإلكترونية، أعشق الكتابة في كل المجالات بلا استثناء، هدفي الأساس هو أن أقدم تجربة قراءة جيدة للزائر يستفيض بها من المعلومات دون الشعور بالملل.....

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى