علوم وصحة

التأثير السلبي للحزن على صحة الإنسان

لا تخلو الحياة التي نعيشها من المشاكل أو العوائق أو المنغصات، والتي في مجموعها تتسبب للفرد بالكثير من الضغط النفسي والإجهاد، وهذا دوناً عمّا قد يتعرض له من حوادث مؤسفة تتسبب له بالحزن الشديد، كفقدان قريب أو حبيب أو غير ذلك من الأحداث المؤلمة.

ويمكن القول بأن التعرض للحزن هو واحدة من أكثر المشاعر السلبية التي تؤثر على الفرد من جميع نواحي حياته؛ الصحية، والاجتماعية، والعملية، وفي هذا الإطار سيتم التطرق لذكر بعض المخاطر الصحية التي قد يتسبب بها التعرض للحزن كما يلي:

اضطراب الذاكرة وضعف الإدراك

وفقاً لنتائج العديد من الدراسات والأبحاث الطبية، فقد ثبت أن التعرض للحزن له تأثير شديد السلبية على مستوى الذاكرة، والأداء الإدراكي والمعرفي، فقد بينت النتائج أن الأشخاص الذين يخضعون للحزن يعانون عادةً من ضعف القدرة على تذكر أحداث قد مضت، الأمر الذي يتسبب لهم بعدم القدرة على التخطيط المستقبلي، وفي نفس السياق فقد وجد أنه يتسبب في تراجع إدراك الشخص وقدراته المعرفية، الأمر الذي قد يتطور ليصل حد الإصابة بالأمراض العقلية.

أمراض القلب والدورة الدموية

يلاحظ في كثير من الأحيان أن من يتعرض إلى فاجعة فقدان شخص عزيز ويباغته الحزن الشديد؛ يعاني من آلام صدرية، قد يصاحبها صعوبة في التنفس، أو اضطراب في عمل الدورة الدموية، وهذه الأعراض عادة ما تشير إلى الإصابة بمتلازمة القلب المكسور، وتبعاً لمجموعة الدراسات التي أجريت بهذا الصدد، فقد تبين أن مخاطر الإصابة بالسكتات القلبية أو احتشاء عضلة القلب الحاد ترتفع لدى الأشخاص المصابين بالحزن بما يعادل 21 ضعفاً، لذا فالأمر شديد الخطورة.

آلام الجسد وضعف جهاز المناعة

عند الشعور بالحزن بصورة مستمرة؛ يرتفع مستوى هرمون الكورتيزول في الدم، وهذا الارتفاع بدوره يسبب ضعفاً في جهاز المناعة مما يزيد من احتمالات إصابة الشخص بالعدوى والأمراض المختلفة، والتي من بينها السرطان، كما أن ذلك يزيد من شعور المصاب بالآلام غير المبررة المنتشرة في جسده، ومن جانب آخر يؤثر ارتفاع الكورتيزول في الدم على الحالة النفسية والمزاجية لمن يعاني من الحزن؛ فترتفع لديه مشاعر التوتر والقلق، ويصبح أيضاً شديد العصبية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى