رياضة

بوصوفة: مورينهو الأنسب لقيادة الأسود ولم نظلم حمد الله

الدولي المغربي والعميد السابق للأسود، وأحد أهم لاعبي خط الوسط بالفريق الوطني خلال الفترة الأخيرة، امبارك بوصوفة في حوار راقي جداً مع قناة الكأس القطرية، يكشف النقاب عن مجموعة من القضايا التي تهم مسيرته الكروية الحافلة بالأمجاد، وعن القضايا الساخنة التي أثارت القيل والقال مؤخرا.

اللاعب الذي ارتبط بفريق بلجيكي عريق كأندرليخت يرجع بالذكريات إلى الوراء، وبداياته مع المنتخب الوطني المغربي، ويتطرق أيضا إلى القضية التي هزت النخبة الوطنية، قضية اللاعب عبد الرزاق حمد الله لاعب النصر السعودي، وخلافاته مع بعض لاعبي المنتخب، ومغادرته لمعسكر المنتخب أيام قليلة قبل التوجه إلى كأس إفريقيا للأمم الأخيرة التي كانت قد أقيمت بمصر.

اللاعب الخلوق والمؤدب، الذي راكم تجارب كروية عديدة بكل من أوروبا وآسيا، ثم روسيا بالإضافة إلى حضوره المتميز رفقة المنتخب الوطني المغربي في كأسي العالم وأفريقيا، يفتح رحابة صدره الواسع ويوضح ما كان خفيا ومبهما، مبارك وخلال حواره مع هذه القناة لأكثر من نصف ساعة، يبحر بنا من أجل إكتشاف حياته الكروية، ووضع اليد على الجرح الذي خدش جسم الأسود مؤخرا، وخلق نوعا من الانقسامات بين الجماهير.

الفنان الوديع ذو السخاء الوافر على أرضية الملعب، يتحدث عن سعادته الكبيرة، وفخره بحمل قميص المنتخب المغربي، واللعب له عوض منتخب بلجيكا حيث كبر وبدأ مشواره الكروي مع نادي أندرليخت، حيث قال:”لم أتردد في تمثيل منتخب المغرب ،لم أفكر كثيرا كان هنالك إحساس يغمرني بالفخر بتمثيل بلادي”، مضيفا أن البدايات الأولى كانت مع المدرب المغربي المحنك امحمد فاخر، حينما كان مدربا للأسود، “فاخر أول مدرب ضمني لمنتخب المغرب، و الزاكي شخص طيب منحني فرصتي كاملة”.

في موضوع آخر حول تجربة الفرنسي هيرفي رونار وتدريبه للمغرب، أكد امبارك على أن الثعلب الفرنسي يبقى الأفضل، ومن بين أبرز المدربين الذين تعاقبوا على تدريب الأسود خلال الفترة الأخيرة، وأنه صنع منتخبا مغربيا قوي قادرا على المنافسة، وإسعاد الجماهير المغربية العاشقة لكرة القدم: “رونار شكل منتخبا قويا مثل العائلة عنوانها الاحترام المتبادل”.

وأضاف بوصوفة بخصوص ذكرياته مع المنتخب الوطني المغربي، ومشاركاته معه في المسابقات القارية، بأن التواجد بمونديال روسيا شكل حدثا استثنائيا كبيرا، يبقى الأفضل في مسيرته الكروية رفقة المنتخب، وأن قرار الاعتزال جاء رغبة منه في منح فرصة لأسماء أخرى من أجل الظهور وحمل قميص الأسود: “المونديال أفضل ذكرى في مشواري كلاعب، واخترت الاعتزال كي أمنح فرصة الظهور للاعبين مميزين صغار السن”.

بوصوفة أكد على أنه يتابع الكرة المغربية منذ صغره، خاصة قطبي الدار البيضاء، الوداد الرياضي والرجاء الرياضي، مؤكدا على أنه كان يتمنى أن يجاور الرجاء الرياضي المغربي منذ صغره، وبخصوص لعبه لأحد القطبين، لم يخفي الفتى المبدع رغبته في اللعب في المغرب رفقة أحد قطبي الكرة المغربية:”عندما كنت صغيرا كانت مشاعري تميل للرجاء بعض الشيء، اليوم أنا على إستعداد لأقبل أي عرض من الوداد و الرجاء و لن أرفض ذلك”.

وحول الفترة الأخيرة التي يعيشها المنتخب الوطني المغربي، والمدرب الذي اختارته الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، يرى بن مدينة كلميم، أن المدرب الأنسب لقيادة الأسود خلال الفترة الحالية هو البرتغالي مانويل جوزيه مورينهو:” لو كنت رئيس الجامعة الملكية كنت سأختار جوزي مورينيو مدربا للأسود”.

وبخصوص القضية التي أثارت الجدل، وخلفت ردود أفعال من هنا وهناك، أكد امبارك بوصوفة، أن اللاعب المحترف بالدوري السعودي عبد الرازق حمد الله لم يتعرض للظلم كما قال، و لا لأي معاملة سيئة داخل معسكر الأسود كما شاع وتم تداوله على نطاق واسع، وأضاف بأن لاعب النصر السعودي أراد تسديد ركلة جزاء وتجاوز تعليمات المدرب الفرنسي هيرفي رونار لأنه مهاجم وهذا غير مقبول، هناك تعليمات تخص المنتخب المغربي منذ مجيىء رونار.

وأكد على أن الخلافات و النقاشات التي عادة ما تحدث داخل كل المعسكرات عادية جدا وتحدث في كل الفرق والمنتخبات، مشيرا إلى كونه قد عايش فصول القضية عن قرب، حيث يقول :”لكن للأمانة أنا كنت موجودا ولم يعامل بسوء، هو اختار أن يدير ظهره لمنتخب بلاده، وهذا قراره ويتحمل مسؤوليته.”

وبخصوص المعاملة التي تلقاها حمد الله، يؤكد بوصوفة بأنه يستحقها، وأن كل ما قيل عن الظلم الذي تعرض له مهاجم أولمبيك آسفي السابق غير صحيح:” لو كنت مكان رونار كنت سأعامله نفس المعاملة …ما قيل عن ظلمه و الإساءة إليه ليس صحيحا، و مرة أخرى أنا كنت حاضرا هناك وتابعت ما حدث”.

امبارك بوصوفة لاعب دولي مغربي بدأ مسيرته الكروية من فريق بلجيكي عريق اندرليخت، بعدها سيعرج إلى الدوري الروسي رفقة انجي مخاشكالا، ثم إلى الجزيرة الإماراتي، ومنه إلى الشباب السعودي، ثم إلى السيلية القطري، ويمني النفس بالعودة إلى الواجهة من جديد وتكون له تجربة بالدوري المغربي، ورفقة الأسود شارك في العديد من نسخ كأس إفريقيا بالإضافة إلى حضوره المتميز في كأس العالم الذي أقيم في روسيا 2018.

جميع الآراء الواردة بهذا المقال تعبر فقط عن رأي كاتبها، ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع.

برجاء تقييم المقال

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق