رياضة

بنشرقي ينتقم للقب المسروق والوداد المغربي يرد على الزمالك

السوبر الأفريقي بقطر يبتسم لقلعة الملوك المصرية نادي الزمالك المصري،  بقيادة الأمير المغربي ابن فاس أشرف بنشرقي، لاعب الوداد الرياضي سابقاً، أبناء قلعة مصر وبعدما توجوا السنة الماضية بكأس الكونفدرالية الأفريقية على حساب نهضة بركان المغربي، وضعوا نصب أعينيهم كأس السوبر، بعدما تعاقدوا مع العديد من اللاعبين المحترفين ومدرب جديد، الأمر الذي جعلهم يتربعون على عرش الكرة الأفريقية، ويتوجون أبطالاً لكأس السوبر الأفريقي للمرة الرابعة في تاريخهم، وذلك بعد فوزهم على الترجي التونسي 3-1 في المباراة التي لعبت خارج القارة السمراء لثاني مرة في تاريخ هذه المسابقة، هذه المواجهة المثيرة احتضنها ملعب الغرافة، ملعب جاسم بن حمد ال ثاني بالعاصمة القطرية الدوحة.

بطل كأس الكاف نادي الزمالك المصري، وتحت قيادة الفرنسي باتريس كارتيرون دخل عازمًا على الفوز على ممثل تونس، نادي الترجي صاحب النهائي الشهير العام الماضي برادس أمام الوداد المغربي، والتي لم تعرف نهايتها إلى اليوم، حيث سيطر المصريون على المباراة، وكانت لهم الأفضلية في جل أطوار المباراة، بفعل الفعالية التي أظهرها مهاجموا القلعة البيضاء، وخاصة الدولي المغربي أشرف بنشرقي الذي سجل ثنائية رائعة كانت حاسمة في تحديد بطل السوبر.

الزمالك لم يمهل فريق الترجي وقتًا كثيرًا ليتقدم في النتيجة مبكراً عن طريق اللاعب المصري يوسف أوباما في الدقيقة الثانية من الشوط الأول، معلناً بذلك عن الانتفاضة المغربية عن طريق الأمير المغربي أشرف بن شرقي الذي سجل “هدفين” في الدقائق و 58 و95، في الأداء المتواضع والذي يبصم عليه النادي التونسي كلما كان خارج رادس، لم يعطِ أكله، وظل ممثل العاصمة التونسية يناور بدون جدوى، حتى إحرازه هدفًا من علامة الجزاء بأقدام الجزائري عبد الرؤوف بن غيث في الدقيقة 54 من ركلة.

الدولي المغربي أشرف بنشرقي خرج عريسًا لسهرة ستاد الغرافة حمد آل ثاني، مؤكداً على علو كعب اللاعب المغربي، وأن فترة الفراغ التي مر بها من قبل قد انتهت، حيث أنه كان أكثر اللاعبين تألقًا سواء من حيث التسجيل أو التمرير، مرتديًا جلباب القيادة التي أعطيت له بعدما بات واحدًا من أهم نجوم قلعة مرتضى منصور، أعاد البسمة لجماهير الزمالك بأجمل هدية هذا العام.

أشرف بنشرقي تمكن من الثأر لفريقه السابق الوداد، الذي تعرض للظلم في نهائي عصبة الأبطال الأفريقية أمام نفس الخصم الذي سجل في مرماه هدفين، محققًا أمنيات الجماهير الودادية التي طالبته بضرورة الثأر من الترجي التونسي، في الوقت الذي شارك زميله محمد أوناجم خلال الدقائق الأخيرة من اللقاء بأداء محترم.

إدارة نادي الوداد الرياضي المغربي، وعبر الموقع الرسمي للنادي الأحمر سارعت إلى توجيه رسالة تهنئة إلى نادي الزمالك المصري، وكل مكونات الفريق الأبيض، بكلمة “مبروك للزمالك”، وهذا نص الرسالة: “يتقدم نادي الوداد الرياضي بالتهاني الحارة للمبدع بن شرقي وكذا الخلوق محمد أوناجم، وفريق الزمالك المصري، بالتتويج بالكأس الأفريقية الممتازة”.

النادي المصري تربطه علاقات تاريخية بالوداد، سواء على مستوى إدارة الناديين أو على مستوى الجماهير، وبالإضافة إلى الفريق المغربي سارعت أيضًا العديد من الأندية الأفريقية الأخرى والعربية والعالمية، واتحادات الكرة إلى مشاركة الزمالك لفرحة التتويج.

جميع الآراء الواردة بهذا المقال تعبر فقط عن رأي كاتبها، ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع.

برجاء تقييم المقال

الوسوم

عبد اللطيف ضمير

عبد اللطيف من الجديدة استاذ في التعليم الثانوي، تخصص اللغة العربية، كاتب مغربي مهتم بالآداب وتحليل الخطاب، صحفي رياضي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق