مال و أعمال

بروبلر أدس Propellerads بديل غوغل أدسنس (قصة نجاح رائعة!)

اليوم، لدينا ضيف غير عادي. وسنتعرف في تدوينة اليوم على قصة نجاحه مع بروبلر أدس Propellerads (وهو أشهر بديل لغوغل أدسنس).

يمتلك معظم أصحاب المواقع المبتدئين فهم خاطئ لكيفية الربح عن طريق الانترنيت:

“احصل على الكثير من الأرباح دون أن تبذل أي جهد!”لقد أدى هذا الاعتقاد إلى تدمير مواقع ويب أكثر نجاحًا مما يمكن أن تتخيله!

ولأول مرة، ننشر قصة نجاح صاحب أحد أشهر مواقع البث المباشر، والذي سيتحدث فيه عن أرباحه من بديل أدسنس الاشهر (بروبلر أدس Propellerads) خاصةً وعن أسرار الربح من الانترنيت عامةً. إضافة لجدول عمله اليومي وسياسات النشر وأخيرًا عقوبات غوغل.

دعونا نتعرف على (سامر .م)، البالغ من العمر 23 عامًا، وهو مدّون قضى السنوات الخمس الأخيرة في إطلاق العديد من المدونات ومواقع البث المباشر.

لكن نظرًا لوجود العديد من المشكلات القانونية التي يشكو منها العديد من أصحاب المواقع الإلكترونية، طلب منا الأستاذ سامر ألّا نكشف عن هويته.

اقرأ أيضًا: وظائف شاغرة: أفضل مواقع البحث عن عمل ونصائح التقديم لوظيفة جديدة

الخطوات الاولى في عالم الربح عن طريق الانترنيت

سامر، بادئ ذي بدء، شكراً جزيلاً للانضمام إلينا. هل يمكن أن تخبرنا القليل عن نفسك؟ وكيف بدأت مسيرتك مع الربح عن طريق الانترنيت؟

حسنًا ، أنا من مدينة (…) ونظرًا لمجال دراستي الصعب (إدارة الأعمال)، تولدت لديّ رغبة في جني بعض المال دون إنفاق الكثير من الوقت، وذلك كمحاولة للتوفيق بين العمل والدراسة.

وهكذا، كنت أتصفح النت بحثًا عن طرق لجني المال. فكرت في البداية في إنشاء قناة يوتيوب حول الدراجات (فهي شغفي!). لكن لكنك صريحين، أنا لست جيدًا في التحدث، وشعرت أنني سأبدو كخبيرة تجميل تتحدث عن الميك آب (يضحك)، حسنًا لن أنشر فيديو كهذا.
بعد ذلك، أدركت أن الكتابة تناسبني أكثر وانشأت مدونة ثم قدّمت طلبًا للحصول على حساب غوغل ادسنس. كان لدي اثنين من القراء على ما أعتقد!

كنت أدّون كل يوم. اعتقدت أنني إذا كنت منضبًا ونشرت محتوى بشكلٍ منتظم، فسأحقق النجاح دون شك. ثم اكتشفت أن الأمور لا تسير على هذا النحو دائمًا، أو بالاحرى: لن أحقق نجاحًا ملحوظًا قبل مرور 6 أشهر على الأقل.

هل تمكنت من كسب أي شيء من مدونتك؟

كان لدي 6 مدونات مختلفة! ساعدني أخي وصديقي في البحث عن المحتوى وكتابته أحيانًا. وكثيرًا ما أُضطررت لتدقيق ما يكتبانه. باختصار، لم تكن الأمور تسير على ما يُرام، وانتظرت لمدة 4 أشهر حتى حصلت على أول حوالة بقيمة 100$، تخيل!

شعرت باليأس. وبتّ أفكر في أنني مخدوع وأن الأشخاص الذين يدعون أنهم يعيشون بأرباح حققوها عن طريق الانترنيت مجرد كذابين وأنهم يلجأون لطرق غير قانونية.

مواقع البث المباشر

بروبلر أدس Propellerads
بروبلر أدس Propellerads بديل غوغل أدسنس (قصة نجاح رائعة!)

كيف بدأت مع عالم البث المباشر؟

 

بدأ صديق لي في جني الأموال من خلال قالب ووردبريس لمواقع البث المباشر. كنت أشكّ  في “مصدر ربحه” بما أنني حظيت بتجربة سيئة.

احصل على قوالب ووردبريس إحترافية بأسعار مميزة

 

اقترح عليّ شراء قالب ووردبريس بـ 100$. فما كان منيّ غير أن ضحكت وأجبته: ولماذا أستثمر مالي في صفقة خاسرة كهذه؟ لم يقل شيئًا، بل فتح حاسوبه المحمول وأظهر  ليّ أرباحه. صُعقت “يا رجل! هل حققت كل هذا من مجرد قالب ووردبريس؟”

وبالفعل، اشتريت أحد تلك القوالب المخصصة لمواقع البث المباشر (والتي تم تحسينها بالفعل لتحقيق الدخل). كان القالب متضمنًا لجميع الأفلام والمسلسلات وما إلى ذلك.

متضمنًا لجميع الأفلام والمسلسلات؟ هل هذا قانوني؟

نعم، لا يتم تخزين أي شيء على الموقع – بل على السيرفرات الخارجية فحسب.

في الواقع، هناك نوع من مجتمع مواقع البث؛ نشارك عبره الروابط من المواقع الرسمية، وبهذه الطريقة، نحمي أنفسنا من مشاكل حقوق الطبع والنشر. وأيضًا، حرصنا على وضع زر DMCA للإبلاغ عن إساءة الاستخدام. إذا قام شخص ما بالإبلاغ، فسنزيل الفيديو.

تحقيق الربح: بين غوغل أدسنس Google AdSense و بروبلر أدس Propellerads

بروبلر أدس Propellerads

اذاً، كيف جرى الامر؟ كيف تمكنت من تحويل موقعك إلى مصدر دخل؟

“مصدر ربحي” – هاها، أعتقد أنه لا يزال الطريق أمامي طويلًا قبل أن يصبح موقعي مصدر دخل فعلي.

على أي حال، أطلقت موقعي في صيف 2018، وبحلول شهر 3 من العام الجاري، كان لدي 30-40 ألف زائر يوميًا. عملت بجد على تحسين السيو، وتبعت نشرات الأفلام، وأطلقت بعض الإعلانات (البرومو)، كنت نشطًا للغاية على مواقع التواصل الاجتماعي. على سبيل المثال، بدأت بترك التعليقات مثل: “شاهد هذا الفيلم مجانًا من خلال موقعنا” تحت إعلانات الأفلام (Trailers) على اليوتيوب.

مع غوغل أدسنس، كنت أحقق حوالي 130-150$ يوميًا. لنكن صادقين، كان هذا جيدًا!

ولكن بعد ذلك، بدأت المشكلات المتعلقة بحقوق النشر في الظهور، وتلقيت رسالة من غوغل بأن موقعي بات محظورًا في برنامجها الإعلاني غوغل أدسنس، جربت كل شيء لاستعادة الحساب، لكنهم صارمون في مثل هذه الأمور.

تجربة بروبلر أدس Propellerads أول مرة!

بروبلر أدس Propellerads

جربت بروبلر أدس Propellerads، في البداية كنت احصل على 60$ يوميًا باستخدام الإعلانات المنبثقة. بعد ذلك، أقنعني أليكس (مدير الحساب) باختبار إعلانات Push، وهكذا  بدأت في تحقيق حوالي 100$ في اليوم.

والآن أخبرنا بصراحة: كم تكسب من موقعك؟

حوالي 150$ في اليوم ( باستخدام أنماط الإعلانات التالية: PropellerAds + Propush.me Content Locker).

لاحظ أنني لم أعد استخدم  إعلانات النوافذ المنبثقة، لأنني اهتم جدًا بتجربة المستخدم. لذلك، اختبرت الإعلانات الأصلية (Native ads)- ورغم كونها جيدة، ولكنها ليست المصدر الرئيسي للدخل. والآن، لمدة شهرين تقريبًا أستخدم إعلانات إقفال المحتوى ( Content Locker).

ومع إعلانات إقفال المحتوى (Content Locker)، أضفت 50$ إضافيًا (في المتوسط) إلى دخلي اليومي. وهو مبلغ رائع!

كيف كان رد فعل المستخدمين على كون بعض المحتوى مقفل؟

في البداية، كنت خائفًا بعض الشيء من رد فعل الناس. كما تعلم، كان كل شيء مجانًا، ثم فجأة، بات لزامًا على الزائر الاشتراك ليشاهد الأفلام!

لذلك، في البداية، تقريبًا خلال الأسبوعين الأولين، كنت حذراً للغاية وأغلق فقط محتوى الأفلام الجديدة.
ولدهشتي، تقبّل الزوار الأمر جيدًا، لم تتأثر حركة الزيارات، ولم تكن هناك تعليقات أو رسائل بريد إلكتروني غاضبة. لم يحدث شيء، سوى أنني بدأت أجني المزيد من المال.

حتى الآن، حوالي 40 ٪ من المحتوى في الموقع مُقفل. لا أريد إضافة قفل محتوى في كل مكان نظرًا لأنه من المهم الحفاظ على التوازن. نشر الكثير من الإعلانات استراتيجية سيئة.

بالحديث عن المستخدمين، هل يمكن أن تخبرنا قليلاً عن جمهورك؟

زواريّ من أفضل المناطق الجغرافية: الولايات المتحدة، المملكة المتحدة، بعض كندا وأوروبا قليلاً.  فكرت في البداية بنشر أفلام بوليوود Bollywood، لكن بعد الدراسة، اخترت هوليوود Hollywood.

لقد كان القرار الصائب لأن الأمريكيين والأوروبيين لا يشاهدون الافلام الهندية، وزيارات الهند وحدها لا تحقق الكثير من المال!

نصائح وتوصيات

 

ماذا تنصح من يريدون دخول عالم الكسب عن طريق الانترنيت؟

جرّب كثيرًا! ضع الإعلانات في أكثر من موضع وامنحها فرصة، كنت دائماً أعتمد على رأيي الشخصي، وأعتقد أن المستخدمين يجب أن يفكروا بنفس الطريقة التي أفكر بها. وهذا خطأ!

جرب أشياء جديدة قبل أن يتبناها الناشرون الآخرون. أعني أن الناس لم يعتادوا على إعلانات (الإشعارات المنبثقة – Push Notifications) فورًا، بل كان جديدًا بالنسبة لهم، ثم بدأ الجميع بتقبّل الأمر شيئًا فشيئًا. وهو ما أثر على الفور على الناشرين مثلي، بأن  كسبنا مالًا أكثر.

وبالطبع، لا تنسى تجريب البرنامج الإعلاني الأفضل بروبلر أدس Propellerads (اضغط هنا)

في الختام

نشكر الأستاذ سامر على وقته، ونرجو ألّا تترددوا في طرح أي سؤال يتعلق بالربح عن طريق الانترنيت في التعليقات، حتى نتمكن من نقل إجابته إليكم.

برجاء تقييم المقال

الوسوم

م.طارق الموصللي

مدّون ومترجم مستقل، من بلاد الياسمين "سوريا". مقولتي المفضلة في الحياة: [لو كانت الكلمة امرأة، لتزوجتها!]

تعليق واحد

  1. هل يمكنك أن تخبرنا ماهو إسم موقع الأفلام الذي أنشأه سامر ،أريد الإطلاع عليه ،وإن لم تتمكن فلا بأس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق