رياضة

باريس سان جيرمان بطلًا للدوري الفرنسي

على عكس الدوري الهولندي الذي أنهى موسمه الحالي دون تتويج أو هبوط، جاره الفرنسي كان أكثر جرأة وأعلن عن تتويج فريق العاصمة الفرنسية نادي باريس سان جيرمان بلقب الدوري الفرنسي للمرة التاسعة في تاريخه، بعد سيطرته عليه خلال السنوات الأخيرة، وذلك بعدما تعذر على الاتحاد الفرنسي لكرة القدم إيجاد حلول من أجل إكمال ما تبقى من مباريات الدوري، بعد تفاقم إصابات الفرنسيين بفيروس كورونا القاتل، وعدم السيطرة عليه حتى اليوم.

التتويج التاسع لفرسان حديقة الأمراء أبطالًا لليغ 1 الفرنسي، أعلنته اليوم صحيفة “ليكيب” الفرنسية لسان حال الكرة الفرنسية، وأكدت أن الاتحاد الفرنسي لكرة القدم لم يستطع حل الأزمة الحالية، ولم يكن أي خيار أمامه سوى إنهاء الدوري الفرنسي للمحترفين يتوج فريق العاصمة الفرنسية باريس سان جيرمان باللقب للمرة التاسعة في تاريخه بالرغم من أن الدوري لم يكتمل، واعتمدت في مقابل ذلك على تصدر النادي للبطولة ونتائج الأندية الأخرى، سواء فيما يتعلق بأسفل الترتيب أو الأوائل الموجودين على هرم التصنيف هذا العام.

قرار الاتحاد الفرنسي لكرة القدم تم الإعلان عنه بعد دراسات دقيقة للوضع الصحي الذي تعيشه فرنسا، أحد أبرز البلدان التي تضررت بشدة من وباء كورونا القاتل، ما جعل مكونات الاتحاد تقر بضرورة منح بطولة الدوري لعام كورونا لنادي باريس سان جيرمان، وإعلانه بطلاً للدوري الفرنسي، وبالتالي سيكون الممثل الأول للكرة الفرنسية بدوري أبطال أوروبا للعام المقبل، كما سيرافقه فريق الجنوب أولمبيك مارسيليا مباشرة إلى المسابقة نفسها في دور المجموعات من دوري الأبطال.

وسيكون على نادي رين أحد أبرز المنافسين على البطاقة الأوروبية لدوري أبطال أوروبا، خوض التصفيات التمهيدية الأولية للمسابقة، ليكون الدوري الفرنسي ممثلاً بثلاثة أندية في المسابقة الأغلى أوروبيا، فيما ستلعب كل من أندية ليل وريمس تصفيات الدوري الأوروبي، في الوقت التي سيتم اعتبار كل من ناديا تولوز وأميان نازلين للدرجة الثانية، مع صعود أندية عريقة كانت إلى وقت قصير بدوري المحترفين الفرنسي، والحديث هنا عن كل من لوريان ولنس.

العديد من الاتحادات الكروية الأوروبية تدرس فكرة منح لقب الدوري للمتصدر بعدما باتت مسألة استئناف الدوريات شبه منعدمة داخل القارة العجوز، حيث لم يعلن إلى اليوم عن قرار بخصوص هذا الموضوع من طرف الجهاز المنظم للعبة “فيفا”، وتبقى لكل دولة الحق في إقرار القرار الذي يناسب وضعها، فتتويج متصدري الدوريات أبطالًا لموسم كورونا يعد إنصافاً للفرق التي عملت جاهدة على تصدر الترتيب، ولربما أندية كبيرة انتظرت سنوات طويلة لكي تحلم بهذا الإنجاز كمتصدر الدوري الإنجليزي ليفربول، الإيطالي لاتسيو روما وغيرها من الأندية الأوروبية والعالمية الأخرى.

الدوريات الأوروبية الأخرى قد تعلن عن قرارات لن تخرج عن سياق ما قامت به كل من اتحادات فرنسا وهولندا، وذلك بعدما تعذر عليهم إكمال الدوريات بسبب الحجر الصحي الذي فرضته حكومات العالم كوسيلة للحد من انتشار وباء كورونا القاتل، فيما ستبقى مسابقتي دوري الأبطال والاتحاد الأوروبي معلقة بأيدي الفيفا من أجل إصدار القرار المناسب.

برجاء تقييم المقال

الوسوم

عبد اللطيف ضمير

كاتب مغربي مهتم بالآداب وتحليل الخطاب، صحفي رياضي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق