مدونات

الوهم القاتل

منذ ذلك اليوم وأنا عالق في تلك الجزيرة لا يمكنني أن أتخطاها مهما تقدمت خطوات، ركلة واحدة تعيدني الف خطوة للوراء.
_ حسنًا، صف لي تلك الجزيرة.
إنها مظلمة وبها ضوضاء مخيفة، تكاد أن تفقدني سمعي ولا أكاد أرى شيئًا من شدة الظلام.
_ كيف ذهبت إلى هناك؟
كان عبر حادثة حدثت منذ أشهر. كان هناك شخص ما يسخر بأحلامي وحياتي ووصفني ببضع الكلمات التي كسرتني.
_ لما لم تحاول وصف نفسك بعكس ما قال؟
حاولت بالفعل ولكن لم أستطع أن أتغلّب على الأمر كليًا لأن عقولنا تعلق في السلبيات أكثر من الإيجابيات.
ولأن من السهل التحول من الجيد للسيء ولكن من الأصعب بكثير التغير من السيء للجيد.
_ أو ربما تكون عقولنا مهيأة للبحث عن المعلومات السلبية.
ربما ولأن التشاؤم سيطر على تفكيري وأصبحت أنا نفسي أتحدث بشكل سلبي عنها، ازداد الامر سوءًا.
_ هل كل شخص معرض لأن يصبح هكذا؟
ليس شرطًا ولكن هناك أسباب تدفعنا لنصبح هكذا، مثل قلة الثقة بالنفس والندم وهما من أخطر الاسباب، وأيضًا التعرض لمواقف حزينة ومزعجة في الماضي والتفكير الزائد في كل ما يحدث وأن تسمع من يتحدث عنك بسلبية وسخرية، أو فراغ التفكير وفراغ الحياة اليومية.
_حسنًا، وهل للتفكير السلبي أضرار؟
بالطبع هناك أضرار مثل القلق واضطرابات النوم وزيادة الوزن والاكتئاب وقد يؤدي التفكير السلبي لمرضك إذا اعتقدت أنك مريض.
_ هل تعلم أنه يمكنك التغلب على هذا؟
كيف؟
_عن طريق عدة خطوات، إنها صعبة قليلًا ولكنها أسهل من معاناتك.
حسنًا أخبرني ما هي؟
_ قم بكتابة الايجابيات لتغير نظرتك قليلًا ودوّن أفكارك السلبية في ورقة بمفردها وتحرر منها واحده تلو الآخرى وحولها لأخرى إيجابية، ابتعد عن الأشخاص السلبيين وإن لم تستطع وانتقدوك، فكر في النقد إذا كان موضوعي يمكن الاستفادة منه وتطوير ذاتك وإن كان غير ذلك تحرر منه ولا تهتم، راقب حديثك لنفسك، تعامل مع العقبات على أنها تحديات ممتعة، تحدث عن ما يحدث في يومك من أشياء جميلة وقيمة. استبدل عاداتك السيئة بإيجابية.
_ الافكار السلبية تأتي من الجانب المتشائم بداخلك والخدعة التي يلعبها عليك هو أن يقنعك أنه صوت الحقيقة، ولكن هو في الحقيقة جانبك الخائف إنه خائف فقط لذلك يتحدث بسلبية.
وكيف أتعامل معه؟
_ هناك تدريب افعله لترى النتيجة.
1_ اطلق عليه اسم وارسمه وصف كيف تتخيله.
2_كيف يتحدث إليك وماذا يقول؟
3_كيف تجعلك كلماته؟ وهل تفيدك؟
4_تعلّم أن تحبه ولا تخف منه وتكرهه.
5_تخيله طفل صغير وفكر كيف يرى وضعك بعينيه ومما هو خائف؟
6_حاول تهدئته وطمئنه بكلمات إيجابية عكس ما يقول ولا تتجاهله لأنه يتفاقم أكثر.
التفكير السلبي مجرد وهم يقتل فلا تنخدع به. الوهم

جميع الآراء الواردة بهذا المقال تعبر فقط عن رأي كاتبها، ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع.

برجاء تقييم المقال

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق