رياضة

المغربي أمين حارث يغادر الحجر الصحي ويثير ضجة كبيرة في ألمانيا

يبدوا أن انتشار وباء الكورونا القاتل لا يخيف الكثير من الناس بالرغم من عدد الموتى الكبير، والمصابين الذي بلغ بدوره رقمًا قياسيًا خلال الفترة الأخيرة بدول أوروبية عديدة، لعل أبرزها إيطاليا ثم إسبانيا وألمانيا، فالعديد من الناس وبالرغم من وعيهم بخطورة هذا المرض، إلا أنهم يخالفون القوانين التي شرعتها الحكومات والأنظمة بمختلف دول العالم، العديد من الأشخاص يتخلون عن الحجر الصحي ويخرجون إلى الشوارع والفضاءات العمومية ما يساهم في انتشار هذا الوباء القاتل، وزيادة عدد المصابين به.

الدولي المغربي ولاعب شالكة 04 الألماني أمين حارث يقع في المحظور في ملهى ليلي، بعدما خرق الحجر الصحي الذي سنته ألمانيا بغية الحد من تزايد ضحايا المصابين بهذا المرض، اللاعب لم يلتزم كعادته بهذه القوانين، وخرج إلى الحانة الليلية من أجل ممارسة تدخين “النرجيلا”، ولم يعر اللاعب المغربي أي اهتمام للقوانين المعمول بها بألمانيا، ما قد يعرضه لعقوبات من طرف ناديه شالكة 04 وأيضًا من طرف السلطات الألمانية، حيث أن مكونات النادي الأزرق لم يرقها الأمر بالمرة، وعبرت عن غضبها الشديد مما قام به مهاجم المنتخب الوطني المغربي.

الخبر تداولته الصحف الألمانية على نطاق واسع، ونشرته صحيفة بيلد الألمانية الواسعة الانتشار في ألمانيا والعالم، وتطرقت إلى التصرف الصبياني للاعب المغربي، حيث أكدت على أن مهاجم نادي شالكة 04 أمين حارث تم توقيفه بأحد الملاهي الليلية برفقة أحد اصدقائه، ولم يمتثل لقرارات السلطات الألمانية بالرغم حالة الاحتقان التي تعيشها ألمانيا منذ مدة بعد تفشي وباء كورونا، وفور توقيف مهاجم الأسود تم إقفال الملهى الليلي وتوبيخ كل من تواجد بداخله.

وقالت الصحيفة في صفحتها على تويتر أن يوتشن شنايدر المدير الرياضي، لم ينف الخبر، وأكد بمقابل ذلك صحة الأخبار التي تداولت بشأن اللاعب المغربي آمين حارث، وتابع القول: “نعم، كان أمين حارث متواجدًا هناك مع أحد أصدقائه، وهذا خطأ أدركه اللاعب بعد ذلك“، كما أكد رئيس النادي الألماني على أن مهاجم فريقه اعتذر عن فعلته ووعد بعدم تكرارها مرة أخرى، هذا وألزمت السلطات المحلية بألمانيا ضرورة الالتزام بالحجر الصحي حتى التغلب على هذا الوباء القاتل.

فريق شالكة الألماني عبر استيائه من تصرفات الدولي المغربي الطائشة والمتكررة، وذلك من خلال تدوينة عبر صفحته الرسمية للنادي الأزرق، يناشد من خلالها بضرورة الوقاية وعدم الخروج من البيوت إلا للضرورة، حتى تمر هذه الأزمة التي تضرب العديد من دول العالم، ومعها توقفت العديد من الدوريات، وخاصة الدوريات الأوروبية.

ومن شأن هذه التصرفات الصبيانية أن تعرض الدولي المغربي أمين حارث إلى عقوبات انضباطية من طرف إدارة ناديه، علماً أنه مر بلحظات عصيبة هذا الموسم لم يقدم من خلالها مستويات جيدة كما كان عليه من قبل، وكانت له خلافات من قبل مع النادي الأزرق كادت أن تعصف به خارج النادي الملكي لولا احتواء الأمر وإعادة المياه إلى مجاريها.

عبد اللطيف ضمير

كاتب مغربي مهتم بالآداب وتحليل الخطاب، صحفي رياضي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى