علوم وصحة

المحيط سيغمرها.. هذا موعد اختفاء القارة السمراء من الخارطة

حسب بعض علماء الجيولوجيا، فإن التحركات التي تتعرض لها الصفائح التكتونية في القارة الإفريقية قد تتسبب في تقسيمها إلى نصفين، وقد تتسبب في تكوين محيط جديد. وقد يمتد هذا التغير بنسق بطيء قد يصل بين 5 إلى 10 مليون سنة.

تعريف الصفائح التكتونية في القشرة الأرضية:

تعتبر الصفائح التكتونية عن حركة سطح الأرض من أعماق المحيطات إلى أعلى قمم الجبال وتوضح في الحاضر والماضي ملامح القشرة الأرضية.

تقول نظرية الصفائح التكتونية إن قشرة الأرض تنقسم إلى عدة صفائح تنزلق على الوشاح، والوشاح هو الطبقة الصخرية المحيطة بالنواة، وتعتبر الصفائح قشرة صلبة وقاسية مقارنة بالوشاح وتسمى هذه الطبقة الخارجية المتينة بالغلاف الصخري الذي يصل سمكه إلى 100 كيلومتر.

ويشمل الغلاف الصخري القشرة الأرضية والجزء الخارجي من الوشاح، وتحت الغلاف الصخري تتواجد طبقة الأنينوسفير وهي طبقة مرنة تمكن القشرة الأرضية من التحرك.

تاريخ الصفائح التكتونية الأرضية:

في الخمسينيات من القرن العشرين بدا الحديث عن نظرية الصفائح التكتونية وهي نسخة معدلة من نظرية “الانجراف القاري” أي تحرك القارات. ويوجد تسعة صفائح رئيسية وتسمى بحسب القارة أو المحيط أو المنطقة التي تقع عليها؛ وهذه الصفائح الرئيسية هي:

  • صفيحة أمريكا الشمالية.
  • صفيحة أمريكا الجنوبية.
  • الصفيحة الأسترالية.
  • الصفيحة الهندية.
  • صفيحة أنتاركتيكا.

وأكبر صفيحة هي صفيحة المحيط الهادي وتبلغ مساحتها 103 000.000 كيلومتر مربع وتتحرك بسرعة 7 سم في السنة في اتجاه الشمال الغربي.

تحرك الصفائح:

تلعب طبقة الوشاح دورًا مهمًا في دفع هذه الصفائح فهي القوة الدافعة فالمواد الساخنة بالقرب من نواة الأرض ترتفع، أما الأحواض الصخرية القريبة من سطح الأرض تنخفض، وتسبب هذه الاختلافات الحرارية هذه الديناميكية في طبقة الوشاح.

تقوم المواد الشديدة الحرارة الخارجة من نواة الأرض بدفع صفائح قشرة السلاسل الجبلية في أعماق المحيطات، بينما تنجذب هذه الصفائح إلى الأرض في أماكن أخرى تسمى الانغماس، وهذه المواد المنصهرة تشكل قشرة محيطية جديدة تدفع الصفائح إلى سلاسل الجبال في أعماق المحيطات والتي تمثل فجوات بين الصفائح التكتونية التي تغطي الأرض.

أما في مناطق الانغماس، فنجد لقاء صفحتان تكنونيتان تنزلق إحداهما أسفل الأخرى إلى داخل الوشاح جاذبة معها القشرة الأرضية.

ما هي حدود الصفائح التكتونية في إفريقيا؟

هناك ثلاثة حدود للصفائح التكتونية؛ الحد المتقارب أو حد الانغماس هو الحد الأول أما الباقيتان فهما الحدود المتباعدة والحدود المتحولة؛ ففي الحدود المتباعدة تتباعد الصفيحتان عن بعضهما، أما عند الحدود المتحولة فهناك تطاحن بين الصفيحتان في حركة أفقية.

دور نظام تحديد المواقع:

لقد مكن التطور العلمي والتطور الذي أُدخل على أدوات نظام تحديد المواقع العالمي GPS من معرفة أن صفائح شبه الجزيرة العربية والنوبة والصومال التكتونية في منطقة العفر الإثيوبية الحدودية مع أريتريا وجيبوتي تتحرك.

وقد بيّن العلماء المختصون في علوم الجيولوجيا، أن القشرة المحيطية بدأت تتكون وهي تحتلف بشكل ملحوظ عن القشرة القارية في تكوينها وكثافتها.

الوادي المتصدع وانقسام القارة:

يوجد الوادي المتصدع شرق إفريقيا، يبلغ طوله 3000 كلم من خليج عدن إلى الزيمبابوي جنوباً، يقسم الصفائح التكتونية الأفريقية إلى قسمين: الصفيحة الصومالية والأخرى الصفيحة النوبية.

منذ 138 مليون سنة انفصلت قارة أمريكيا الجنوبية عن قارة أفريقيا، ونلاحظ ذلك إذ تمعنا جيدًا في الخطوط الساحلية لكلتا القارتين كيف تتطابق تمامًا.

بدأت القارة الإفريقة في الانقسام إلى نصفين وهما الصفيحة التكتونية النوبية والصومالية،حيث تتباعدان عن بعضهما بمعدل بضع ميليمترات في السنة، وقد يظهر بعد ملايين السنين محيط جديد في المنطقة ويواصل الواد المتصدع تقسيم أفريقيا.

اقرأ أيضاً: أخطر خمس سنوات في تاريخ الصراع على حوض النيل (2)

برجاء تقييم المقال

الوسوم

صلاح الشتيوي

كاتب تونسيي كتب العديد المقالات في السياسة والبيئة والاقتصاد تم نشر اغلبها بجريدة الشروق الورقية و بعض المواقع العربية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق