رياضة

“الكاف” في انتظار شمال أفريقيا بعد قرار اتحاد كينيا وأنغولا

يبدوا أن حمى القرارات التي اتخذها اتحادات الكرة بالقارة الأوروبية، سواء بتتويج المتصدرين أبطالاً أو إلغاء ذلك، وإعلان سنة بيضاء، قد وصلت إلى القارة الأفريقية، حيث أن الاتحاد الأفريقي لكرة القدم الذي كان قد أصدر بياناً بخصوص تحديد الإجراءات اللازمة التي ستتخذها كل دولة فيما يتعلق بهوية البطل والفرق التي ستشارك في المسابقات الأفريقية للسنة القادمة.

الأمر الذي جعل مجموعة من الاتحادات الرياضية بالقارة السمراء تستجيب لهذا الطلب وتعلن هوية البطل والأندية التي ستشارك في مسابقات الكاف ودوري أبطال أفريقيا، بينما اتحادات أخرى لم تتحرك، وخاصة دول شمال أفريقيا.

الاتحاد الأفريقي لكرة القدم توصل لقرار اتحادي كل من دولة أنغولا وكينيا، حيث تباينت القرارات بين الاتحادين، فالاتحاد الكيني لكرة القدم بعث بمراسلة إلى الاتحاد الأفريقي المشرف العام على الكرة الأفريقية يخبره من خلالها عن انتهاء الموسم الرياضي لهذا العام، وإعلان تتويج المتصدر للدوري مع تحديد الفرق التي ستشارك بالمسابقات القارية، بناء على الترتيب الذي كان سائدًا حتى توقف البطولة المحلية.

وبدوره أعلن الاتحاد الأنغولي قراره سريعًا لكنه جاء مخالفاً للكيني، فبالرغم من إلغاء الدوري، إلا أنه بقي دون تحديد البطل، في الوقت الذي أرسل أسماء الأندية التي ستلعب المسابقات الأفريقية خلال النسخة القادمة، بناءً على ترتيب البطولة للسنة الماضية، فالأندية التي تسيطر على الدوري هي نفسها التي تشارك في المسابقات الأفريقية، سواء فيما يتعلق بدوري الأبطال أو الاتحاد الأفريقي “الكاف”.

الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم وكغيرها من اتحادات الكرة بدول شمال أفريقيا، لم تصدر أي قرار حتى الآن، ولم تخرج بأي قرار رسمي أو رد على مراسلة الاتحاد الأفريقي، حيث يتوجب عليها تحديد موقفها من قرار الكاف، وإعلان أسماء الفرق التي ستشارك العام المقبل في المسابقات الأفريقية، وذلك قبل متم الخامس من الشهر الجاري، التاريخ الذي حدده اتحاد اللعبة بالقارة السمراء.

وتدرس عدة اتحادات تتويج الأندية المتصدرة للدوري المحلي وإعلان الترتيب النهائي وفقًا لما جاء في جدول الترتيب قبل إقرار توقف الدوريات، كما أن اتحادات قد تعلن عن إلغاء الدوري لهذا العام، والإبقاء على ترتيب العام الماضي، وهذه الأمور هي التي تؤخر رد مجموعة كبيرة من اتحادات الكرة على قرار الاتحاد الأفريقي لكرة القدم.

الاتحاد الأفريقي لكرة القدم عمل على مراسلة الاتحادات 54 المنضوية تحت لوائه، من أجل إعداد تقرير مفصل بخصوص وضعيتها، وكذلك تحديد الموقف الذي سيتم اتخاذه خلال الظروف الحالية، بعد توقف الدوريات والمسابقات الأفريقية التي كانت مبرمجة هذا العام بسبب تفشي وباء كورونا القاتل بمختلف دول أفريقيا والعالم، وسياسة الحجر الصحي الذي فرضته حكومات دول العالم.

ولم يصدر الاتحاد الأفريقي لكرة القدم أي بيان بخصوص مسابقتي دوري أبطال أفريقيا لهذا العام، وكأس الكونفدرالية الأفريقية للأندية، والقرار الذي سيتم اتخاذه إذا ما استمر الوضع الحالي بالقارة ولم تتم السيطرة على الوضع، الأمر الذي سيجعل الأندية المغربية والمصرية التي بلغت النصف من المسابقتين في حيرة من أمرها، خاصة فيما يتعلق بالإعداد البدني للاعبين والأمور الفنية والتقنية المتعلقة بالمدربين وباقي مكونات الأندية.

برجاء تقييم المقال

الوسوم

عبد اللطيف ضمير

كاتب مغربي مهتم بالآداب وتحليل الخطاب، صحفي رياضي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق