علوم وصحة

الكافور.. و آثاره الجانبية

الكافور هو تربين (مركب عضوي) يستخدم بشكل شائع في الكريمات والمراهم والمستحضرات. أما زيت الكافور المستخرج من خشب أشجار الكافور ومعالجته بالتقطير بالبخار. له رائحة وطعم قويان ويتم امتصاصه بسهولة من خلال الجلد.

لا يعتبر الكافور مكونا آمنا تماما رغم فوائده العديدة، و قبل استخدامه بشكل منتظم يجب التعرف على آثاره الجانبية  خاصة إذا كنت تستخدمه بجرعات عالية فقد يكون ساما. و هذا ينطبق على زيت و دهن الكافور.

الكافور

 أنواع الكافور

 نستخدم نوعين منه.  

الكافور المقطر بالبخار المسمى الكافور الصالح للأكل في كل من الطهي (بكميات قليلة جدا في بعض الحلويات الأسيوية) وفي العلاجات.  

الكافور الصناعي الذي يتم حصول عليه في شكل حبيبات.

الكافور

زيت الكافور

يوجد 3 أنواع من الزيت هم البني والأصفر والأبيض. فقط زيت الكافور الأبيض آمن للاستخدامات الصحية. يحتوى زيت الكافور البني والأصفر على كميات عالية من السافرول. هذا يجعلها سامة ومسببة للسرطان. 

فوائده 

تخفيف تهيج الجلد والحكة 

له خصائص مضادة للبكتيريا والفطريات تجعله مفيدا في التئام الالتهابات

علاج البقع والتجاعيد الناتجة عن الأشعة فوق البنفسجية

يساعد  تسكين الآلام 

يشفي  جروح الحروق

تخفيف الألم والالتهاب والتورم الناتج عن التهاب المفاصل 

يعالج فطريات أظافر القدم

معالج الاحتقان والسعال

مضاد للتشنج

علاج الصداع و جيوب الأنفية 

معالج تساقط شعر

قضاء على القمل و الصيبان في فروة الرأس 

يحمي من ظهور حب الشباب و البثور

كيفية الاستخدام:

لا تستخدم أكثر من ملعقة كبيرة من محلول الكافور لكل لتر من الماء عند استخدامه عن طريق استنشاق البخار. 

تخفف 5 قطرات من زيت الكافور مع أي نوع من الزيوت الأساسية مثل زيت جوز الهند.

تحذير: لا ينبغي أبدا تناول الكافور الصناعي داخليا لأن هذا يمكن أن يسبب آثارا جانبية خطيرة وقد يؤدي إلى الوفاة. تظهر علامات تسمم بع في غضون 5 إلى 90 دقيقة من الابتلاع. تشمل الأعراض حرق الفم والحلق والغثيان والقيء.

الكافور

 الآثار الجانبية:

الحساسية: بظهور طفح جلدي واحمرار وجفاف شديد في الجلد.

سام بجرعات كبيرة: في حالة تناول الكافور الصالح للأكل، يمكن أن تؤدي الجرعات الزائدة إلى آلام في البطن، والغثيان، والصداع، وخفقان القلب، وفي الحالات الشديدة النوبات. من الأفضل استشارة الطبيب فورا.

لا يستخدم على الجروح المفتوحة: فقد يؤدي ذلك إلى تسمم الكافور بسهولة شديدة.  

يمنع عن الحوامل والمرضعات: لأنه يمكن أن يؤدي إلى الإجهاض للحوامل. و يسبب تسمم للرضيع.

قد يسبب مشاكل في الجهاز التنفسي: يسبب تهيج طفيف في الجهاز التنفسي عند استنشاق أبخرة الكافور الاصطناعية.  

 يمنع عن الأطفال: يجب  تجنب استخدام المنتجات التي تحتوي على الكافور في أنف الأطفال خصوصا المصابين بالصرع.

مخاطر الحريق: عند تسخين زيت الكافور مع أي نوع زيت أساسي لابد من الحذر ، فإنه يمكن أن يشتعل بسهولة شديدة.

 أعراض تسمم في حالة تناوله:

 يؤثر الكافور بجرعات كبيرة بشكل رئيسي على الجهاز العصبي المركزي والكلى.  يمكن أن يؤدي إلى تشنجات، اكتئاب، تهيج في المعدة، مغص، غثيان، قيء، إسهال، قلق، هياج، هذيان وفي الحالات القصوى الموت.

 بعض الحقائق عنه

 الكافور ليس مادة مسرطنة وقد استخدم في الأدوية منذ العصور القديمة ولكن الجرعة مهمة للغاية والاستهلاك الداخلي باستثناء الكمية الصغيرة التي تضاف في الحلويات الآسيوية و التي تكون تحت إشراف الخبراء.

د. إيمان بشير أبوكبدة

خبيرة علاج بالأعشاب و الزيوت. حصله على دبلوم في الطب البديل و ليسانس تاريخ. و دبلوم التغذية . مترجمة مقالات من اللغة الإيطالية و العربية و الإنجليزية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى