رياضةمقالات

القلعة الحمراء تترقب.. الهجهوج يكشف حقيقة عودته إلى الوداد

في الوقت الذي تناسلت فيه أخبار عن توقيع لاعب أولمبيك خريبكة الخالي رضى الهجهوج لعقد مبدئي مع الوداد الرياضي المغربي، وعودته إلى فريقه الأم من جديد، نفى اللاعب توقيعه لنادي الوداد الرياضي، ويؤكد على استمراره رفقة النادي الخريبكي حتى نهاية الموسم الحالي.

الهجهوج يعتزم تغيير وجهته

ومن المقرر أن ينتهي عقد الهجهوج الذي يجمعه مع الأولمبيك، ليناقش بعدها كل العروض التي قدمت له، من أجل تحديد النادي الذي سيلعب له الموسم القادم، بعدما تبين أنه يريد تغيير الوجهة وعدم الاستمرار مع الخريبكيين.

وأكد اللاعب رضى الهجهوج، في تصريحات صحفية، بخصوص توقيعه لعقد مبدئي رفقة فريقه الأم الوداد الرياضي المغربي، أن كل ما يتم تداوله بخصوص عودته إلى القلعة الحمراء في الوقت الحالي، عارٍ من الصحة ولا أساس له، مشيرًا في الوقت نفسه إلى احترامه للعقد الذي يربطه بفريقه الحالي أولمبيك خريبكة، وكل مكوناته وجماهيره الذين يكن لهم كامل الاحترام والتقدير.

وانضم الهجهوج لنادي أولمبيك خريبكة بعد سنتين من التواجد رفقة الفرسان الخضر، حيث عاد إلى الواجهة من جديد بعد أفول نجمه وفشل تجربته رفقة نادي اتحاد العاصمة الجزائري، ثم الخليج العربي بالدوري الإماراتي.

لا عقود جديدة حاليًا

لفت الهجهوج الذي انطلق في بداياته الأولى من الفريق الأحمر، إلى أن عقده مع أولمبيك خريبكة سينتهي مع نهاية الموسم الحالي، ما يعني أنه ما يزال لاعبًا خريبكيًا، ويتوجب عليه الالتزام ببنود العقد حتى النهاية، وفي حال استئناف الدوري المغربي للمحترفين الذي توقف شهر مارس الماضي، بسبب تفشي وباء كورونا القاتل، فإنه سيستمر مع الفريق إلى نهاية المنافسات، من أجل مساعدته على ضمان مركز مريح في سبورة الترتيب.

ولا يمكن للاعب أولمبيك خريبكة توقيع أي عقد مع نادي آخر في الوقت الحالي، حيث أوضح أنه يتلقى احترامًا كبيرًا من الفريق الخريبكي و جمهوره الذي يقدره، منذ قدومه إلى النادي، وتمنى أن يكون عند حسن ظنه، فيما تبقى من مسيرته معه.

ماذا لو نجحت صفقة الوداد؟

ومن جانبها، أشارت جريدة «الديربي» على غرار مجموعة من المواقع الإلكترونية المغربية، إلى أن توقيع رضى الهجهوج عقد مبدئي مع الوداد الرياضي، سيتحصل بموجبه على مبلغ 440 مليون سنتيما مقسمة على موسمين؛ حيث سيحصل في الموسم الأول على 200 مليون، والموسم الثاني على مبلغ 240 مليون، و أن اللاعب لم يطلب امتيازات مالية كبيرة، رغبةً منه في العودة إلى فريقه الأم من جديد، والعمل على كسب رسميته وإعطاء الإضافة داخل المجموعة، سواء بالدوري المغربي أو المشاركات الإفريقية بدوري أبطال أفريقيا.

وبدوره، يغازل نادي الوداد الرياضي المغربي، لاعبه السابق من جديد، وذلك عبر نشر فيديو لأهدافه التي سجلها بقميص النادي الأحمر، على موقع النادي بمواقع التواصل الاجتماعي، الأمر الذي تفاعلت معه جماهير النادي وطالبت الإدارة بضرورة استعادته من جديد والتوقيع له الصيف المقبل، وفي مقابل ذلك اللاعب نفسه رفض كل العروض المقدمة له من طرف المكتب المسير لفريق أولمبيك خريبكة من أجل تجديد عقده، وهو ما جعل المدرب يبعده عن التشكيلة الرسمية للفريق في المباريات الأخيرة.

ويرغب لاعب المنتخب المغربي للمحليين، في العودة من جديد إلى ناديه الأم الوداد الرياضي، بعدما راكم العديد من التجارب رفقة مجموعة من الأندية بالمغرب و خارجه، وأنه ينتظر نهاية الموسم الحالي من أجل تحديد مصيره، سواء بالعودة إلى القلعة الحمراء أو التوقيع لنادي آخر، لكن الأمور حسب مقربين منه تؤكد على أنه قريب من أي وقت مضى بحمل قميص الوداد الرياضي والعودة إلى أحضان بنجلون، في عقد جديد يمتد لموسمين بقيمة مالية مهمة.

برجاء تقييم المقال

الوسوم

عبد اللطيف ضمير

كاتب مغربي مهتم بالآداب وتحليل الخطاب، صحفي رياضي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق