علوم وصحة

الفوائد الصحية للتمور

التمر هو نوع من الفاكهة الحلوة المأخوذة من أشجار النخيل، كما أنه من أقدم الفاكهة المزروعة  في العالم. أظهرت الدلائل أن أشجار النخيل قد تمت زراعتها منذ 6000 قبل الميلاد. يعتبر التمر عنصرا أساسيً في مطبخ البحر الأبيض المتوسط ​​والشرق الأوسط. هناك حوالي 400 نوع من التمور متوفرة في السوق.

يمكن إضافة هذه الفاكهة إلى الكثير من الأطباق بعدة طرق طهي في نظام الغذائي. يمكن بالفعل تناول هذه الفاكهة كوجبة خفيفة صحية  أو رش التمر المقطّع في البودينغ والكعك والأطباق الحلوة. 

إن التمر غني جدا بالعديد من العناصر الغذائية الأساسية التي توفر الكثير من الفوائد الصحية فالتمر غني جدا بالحديد وتعتبر هذه الفاكهة أيضا مصدرا ممتازا للكالسيوم والألياف الغذائية والبروتين والبوتاسيوم وكذلك فيتامينات ب وفيتامين ج وفيتامين أ.

المعادن النادرة الأخرى تشمل الزنك والسيلينيوم والمنغنيز والماغنيسيوم والنحاس. كما أنها تحتوي على خصائص قوية مضادة للنزيف ومضادة للالتهابات و مضادة للعدوى.

يبلغ محتوى السكر في التمور الناضجة حوالي 80٪ وتعتمد جودة التمور على محتواها من السكروز والفركتوز والجلوكوز.

نظرا لارتفاع كمية السكر في هذه الفاكهة، يوصى بتناولها باعتدال. تحتاج فقط إلى تناول حفنة واحدة من التمر كل يوم للاستمتاع بفوائدها الصحية المذهلة.

الفوائد الصحية للتمور

الفوائد الصحية للتمور:

  1. تخفيف التهاب المفاصل

يحتوى التمر على خصائص قوية مضادة للالتهابات ومضادة للأكسدة  يمكن أن تساعد في تخفيف الالتهاب و تسكين آلام المفاصل. بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن تساعد محتويات التمر العالية من البوتاسيوم والمغنيسيوم بشكل فعال في الحفاظ على قوة العظام وتقليل مخاطر التهاب المفاصل. ينصح بتناول حفنة من التمر يوميا. أو استخدم زيت نوى التمر الدافئ لتدليك المنطقة المصابة مرتين أو ثلاث مرات في اليوم.

  1. مساعدة عمل الجهاز العصبي

يساعد المحتوى العالي من فيتامينات ب في التمر بشكل فعال في تعزيز وظائف وصحة الجهاز العصبي. سيكون الجهاز العصبي الصحي قادرا على المساعدة بشكل فعال في جميع أجزاء جسمك للتواصل مع بعضها البعض بكفاءة وبشكل صحيح. التمر أيضا غني جدا بالبوتاسيوم بحيث يمكن أن يساعد في تنظيم نظام عصبي سليم وتحسين يقظة الدماغ وتعزيز النوم المريح.

بالإضافة إلى ذلك، يحتوي على مضادات الأكسدة القوية التي تقوم بمحاربة الجذور الحرة، والتي بدورها تعزز الأداء الإدراكي. ينصح   بإضافة بعض التمر إلى نظامك الغذائي اليومي من الآن.

  1. تعزيز صحة القلب والأوعية الدمويةالفوائد الصحية للتمور

بفضل آثارها القوية المضادة لفرط شحميات الدم، فإن التمر مفيد أيضا لصحة القلب والأوعية الدموية. يمكن أن يساعد محتوى البوتاسيوم المرتفع والصوديوم المنخفض بشكل فعال في تنظيم معدل ضربات القلب والحفاظ على ضغط الدم تحت السيطرة. يقلل البوتاسيوم  مخاطر بعض الأمراض المتعلقة بالقلب، مثل السكتات الدماغية. علاوة على ذلك، يحتوى التمر على نسبة عالية من المغنيسيوم بحيث يمكن أن يقوم بشكل فعال في تقليل مخاطر الإصابة بالسكتات الدماغية والحفاظ على أداء القلب السليم. ينصح بأكل التمر المنقوع في كأس من الماء كل صبح على الريق.

كل يوم لتقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

  1. تعزيز الحمل الصحي

يحتوى على الكثير من العناصر الغذائية الأساسية المفيدة جدا لكل من الأم والجنين أثناء الحمل. كما تعلم، مما يساعد في تخفيف الإمساك. علاوة على ذلك، يقوي عضلات الرحم وبالتالي تسهيل ولادة الطفل. ينصح بغلي 8 حبات من التمر في الحليب. يؤخذ نصف كأس مرتين في اليوم.

  1. محاربة فقر الدمالفوائد الصحية للتمور

يعد نقص الحديد من أكثر الأسباب شيوعا لانخفاض مستويات الهيموجلوبين، العامل الرئيسي لفقر الدم. يمكن أن يساعد محتوى التمر العالي من الحديد بشكل فعال في إنتاج الهيموجلوبين لعلاج فقر الدم. علاوة على ذلك، يحتوى التمر على نسبة عالية جدا من فيتامين C الذي يلعب دورا مهما في امتصاص الجسم للحديد. ينصح بتناول التمر مع كوب من الحليب الدافئ  مرتين في اليوم.

  1. يعالج الإمساك

غني جدا بالألياف القابلة للذوبان، والتي يمكن أن تساعد في تسهيل مرور الطعام عبر الأمعاء وتعزيز حركات الأمعاء الصحية في نفس الوقت. ينصح نقع عشرة من التمرات منزوعة النوى في كوب من الماء طوال الليل. في صباح اليوم التالي، يخفق التمر المنقوع مع الماء في الخلاط. و يشرب على الريق.

  1. زيادة الطاقة

كونه غنيا بالسكريات الطبيعية، مثل السكروز والفركتوز والجلوكوز، فإن التمر يمنحك دفعة طاقة فورية وينشط جسمك كلما احتجت إليه. علاوة على ذلك، يحتوى على البوتاسيوم، وهو معدن ضروري جدا لجسمك لتحويل السكر إلى طاقة. ينصح تناول بعض التمر الطازج كوجبة خفيفة صحية في فترة ما بعد الظهر عندما تشعر بالخمول أو الخمول.

اقرأ أيضا: التخلص من سموم الكبد بخطوات بسيطة

د. إيمان بشير أبوكبدة

خبيرة علاج بالأعشاب و الزيوت. حصله على دبلوم في الطب البديل و ليسانس تاريخ. و دبلوم التغذية . مترجمة مقالات من اللغة الإيطالية و العربية و الإنجليزية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى