ثقافة و فنون

«العهد» The Vow

إذا كان بإمكانك إعادة الزمن إلى الوراء، هل كنت ستختار من تحب مرة أخرى؟ هل سألت نفسك لو واتتك الفرصة لتختار حبيبا جديدا وتتخلى عن القديم دون عواقب هل كنت ستفعل؟

تخيل لو ذات يوم فقدت زوجتك الذاكرة، ولم تعد تتذكرك..  ولا تتذكر الحب الذي جمع بينكم يوماً ما! حسناً لا داعي للتفكير فقد حدث ذلك بالفعل وهي  “قصة حقيقية” جرت إعادة تمثيلها بفيلم “The vow”؛ في هذا الفيلم الرائع المليئ بالمشاعر والرومانسية والألم نجد الإجابة عن كل تلك الأسئلة المحيرة.

تزوج رجل بامرأة بعد قصة حب، تحديا بها الجميع وبالأخص والديها اللذان رفضا زوج ابنتهم، وعاشا في هناء إلى أن وقع حادث أليم لهما؛ حادث قدت على أثره الزوجة ذاكرتها! لكنه كان فقدانا جزئيا، نسيت السنوات القريبة التي تتضمن حب عمرها وزواجها. تألم الزوج لكنه ظل بجانبها يحاول أن يعيد لها ذاكرتها ويستعيد حبه الضائع لكن دون أمل، لم تستطع تذكر أى شيئ ؛ على الرغم من محاولاته المستميتة لكي تتذكره،لم تستطع حتى أن تحبه مرة أخرى فقررت العودة إلى بيت أهلها على أن تسمح له بالتواجد بجانبها كصديق.

تمر الأيام وتكتشف أنها تركت البيت من قبل بسبب مشاكل مع والدها الذي كان له علاقات نسائية، وعلى الرغم من أن عائلتها أخفت تلك الحقائق عنها والتي كان الزوج على علم بها ولم يخبرها، لم يخفِ الأب كرهه للزوج.. تكتشف الزوجة معرفة الزوج بكل ذلك وتتعجب لما لم يخبرها حقيقة والدها!
لماذا لم يستغل الفرصة لتظل بجانبه؟
كان جوابه لقد أردتك أن تحبيني.. لا أريدك أن تكرهي والدك..
وحينما سألته لماذا تتحمل كل ذلك؟
كانت الإجابة ” العهد ” الذي قطعناه يوم تزوجنا أن أظل بجانبك في السراء والضراء..
ومن أروع النهايات السعيدة والتي تجيب عن كل الأسئلة التي طُرحت في البداية؛ أنها لم تسترد ذاكرتها لكنها أحبته مرة أخرى لأن نفس القلب الذي اختاره منذ البداية لم يتغير وعاشت معه في سعادة.

الفيلم من تمثيل تشانينج تاتوم عن دور الزوج و رايتشيل ماك آدامز عن دور الزوجة وقد لاقى نجاحا باهرا بعد عرضه بعد أن لعبت القصة التي اقتبس منها الفيلم دورا كبيرا في ذلك.

برجاء تقييم المقال

الوسوم

‫5 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق