مال وأعمال

توطين العمل في المملكة العربية السعودية وماذا عن العمالة الأجنبية

ارتفاع البطالة وتأثيرها على الوظائف و العمل في المملكة العربية السعودية:

بعد توطين هذه الوظائف ماذا سيحدث للعمالة الأجنبية في المملكة؟ من اهم التحديات التي يسعى التوطين إليها هو الحد من ارتفاع نسبة البطالة لأنه شهدت المملكة في الأعوام الأخيرة نسبة تزايد في البطالة مقارنة بالأعوام الماضية تبعاً لإحصائيات اصدرتها هيئة الإحصاء السعودية ووفقاً للتقرير، لوحظ ارتفاع بمعدل البطالة للسعوديين من 11.8٪ في الربع الأول من 2020 إلى 15.4٪ في الربع الثاني من 2020.

كما ارتفع معدل بطالة الذكور من السعوديين إلى 8.1٪ بارتفاع بنسبة 2.5٪ مقارنة بالربع الأول من 2020. في حين بلغ معدل بطالة الإناث السعوديات 31.4٪ بارتفاع بنسبة 3.2٪ مقارنة بالربع الأول من 2020.وللحد منها فقد وضعت وزارة العمل والوزارات الأخرى كنطاقات ,وتوطين قطاعات التجزئة وغيرها من القطاعات اكثر من 40 برنامج تستهدف توظيف السعوديين وشغلهم لهذه الوظائف دون غيرهم.

وقد أوضح وزير الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية احمد الراجحي أن الوزارة تعمل على تمكين أبناء وبنات الوطن من العمل في جميع القطاعات وعن قرب سيتم إطلاق برنامج توطين مهنة المحاماة والتعليم و المطاعم والمقاهي والهايبر ماركت.

كما أوضح خلال لقاءه مع أعضاء اللجنة الوطنية للمقاولين واللجنة الوطنية للمهن الاستشارية أن الوزارة تسعى من خلال قرار العمل المرن الى تمكين طلاب الجامعات وإشراكهم في سوق العمل من خلال أوقات الفراغ وكشف الراجحي عن استكمال دراسة تحسين وضع موظفي الأمن والسلامة ووضع حد أدنى لأجورهم.

إهمية قرارات الوزير على توطين العمل في المملكة العربية السعودية

هذا وقد أوضح الدكتور كاسب الرشيدي في لقاء تلفزيوني عن أهمية هذه القرارات وتوطين العديد من المهن كالمحاماة والتعليم وأنها بذلك تحقق مستهدفات رؤية 2030 وأوضح أيضا أن معظم المعلمين العاملين في المدارس الخاصة هم غير سعوديين وأوصى بأن يتم التعاون بين الهيئات والجهات أو لوزارات ويكون هناك ترابط في ما بينهم وتوحد جهود الهيئات والوزارات بإنشاء وزارة مساندة هدفها خدمة الوزارات الأخرى وتكون على هيئة قاعدة بيانات متوفرة لهذه الوزارة ودعى المؤسسات للاستفادة من خدمات منصة قوى مؤكدا أن لم تعد هناك حاجة لمراجعة مكاتب العمل بعد تسهيل الخدمات الإلكترونية.

وقد كشف مسئولو وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية عن تدشين وإطلاق برنامج توطين يستهدف توطين مئة وخمسة عشر ألاف مواطن ومواطنة في القطاع الخاص خلال اتفاقيات توقع مع الشركات الكبرى وكانت وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية السعودية قد كشفت عن ابرز مستهدفاتها في ميزانية 2021 وتضمن سبع أهداف منها التوظيف نحو مئة وخمسة عشر ألف من الشباب السعودي في القطاعات المختلفة من من لم يسبق لهم دخول سوق العمل أو انقطعوا عن العمل لما يزيد عن ثلاثة اشهر ومن خلال ما تم تداوله ورد سؤال لكثير من العمالة الأجنبية حول ماذا سيحدث للعمالة

الجواب هو انه سيتم الإبقاء على العمالة الوافدة إلى أن يتم تدريب السعوديين على شغل تلك الوظائف بشكل كامل مع وقف أي تعاقدات للوافدين في تلك المجالات ونرى انه خبر مفرح لأبناء وبنات الوطن اللذين اثبتوا قوتهم ومقدرتهم على العمل في الآونة الأخيرة وأنهم أولى بمساعدة المملكة في تحقيق رؤية 2030 ولا ننسى الدور القوي والعظيم الذي قام به بعض العمالة الأجنبية في مختلف التخصصات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى