أسلوب حياة

العلاقات هي أساس النجاح

العلاقات هي أساس النجاح

من منا لا يرغب في النجاح في حياته؟ لا أحد ينكر تطلعه إلى النجاح، ولكن لا يعرف البعض كيف يسلكون طرق النجاح، أو ربما يعرفون ولا يجيدون السير فيه، أو ربما يهابون هذا السير، وكل هؤلاء يحتاجون إلى الصحبة المحفزة على النجاح.

العلاقات هي أساس النجاح .. اختر علاقاتك جيدًا

القاعدة الأولى في العلاقات هو الحديث النبوي الشريف “المرء على دين خليله، فلينظر أحدكم من يُخالل” رواه أبو داود والترمذي بإسناد صحيح.، وهو ما يلخص كثيرًا من العلاقات.

إذا أردت النجاح والتفوق فاختر رفقة تعينك عليه، ويكون النجاح هو قمة أولوياتها، بحيث تسحبك معها عاليًا، وإذا فترت همتك، يوقظونها، هكذا تضمن النجاح دائمًا.

ولكن؛

هناك علاقات نجبر على التعامل فيها، وليس بالضرورة أن يكون الأشخاص في هذه العلاقات كما نهوى ونتمنى، كيف إذا نتعامل هنا؟

طرق التعامل مع العلاقات غير المحفزة للنجاح:

إذا صادفت زميلًا في العمل تُجبرك ظروف العمل على التعامل معه، وكان شخصًا مليئًا بالطاقة السلبية، ويحفز فيك بوادر التوتر والقلق والتراجع، أو إذا كان هذا الشخص القلق هو أحد جيرانك، أو أقاربك، كيف تتعامل معه؟ إليك ملخصًا سريعًا في انتقاء العلاقات وطرق الرقي بها:

ابتعد قدر ما تستطيع عن أي علاقة لا تدفعك إلى الأمام، وتخلص من الأشخاص المحبطين إن كان هذا ممكنًا.

إذا كنت مجبرًا على التعامل مع شخص يدفعك إلى الخلف، ولا سبيل إلى التخلص من هذه العلاقة، الحل هنا هو أن تحاول أن تكون أنت الجانب المحفز في العلاقة، حاول أن ترفعه معك إلى النجاح.

إذا لم تستطع تنفيذ الخطوة السابقة، تجنب الدخول في نقاشات مع المحبطين، وأشغل نفسك بأي شيء إيجابي وقت لقائكما، وليكن مثلًا قراءة كتاب.

إذا سمعت منه كلاما محبطًا، فاكتفِ بابتسامة متفائلة ودعاء بصلاح الحال.

بعد انتهاء اللقاء قم بأي نشاط جسدي لإفراغ الشحنة السلبية التي تلقيتها.

بعد انتهاء اللقاء استمع أو اقرأ أي برنامج أو كتاب محفز لتستعيد جرعة نشاطك.

وأخيرا، حاول تخير العلاقات الناجحة، ومالم تستطع أن تتخيره، فاختر لنفسك طريقًا إيجابيًا يمحو نتائج هذه العلاقة المحبطة.

ألم تلاحظ دائمًا أن الناجحين سويًا وأنهم بالعادة أصدقاء

والحالمين أصدقاء

وللأسف الفاشلون دائمًا أصدقاء

قال أمير المؤمنين علي عليه السلام: “مَنْ دَعَاكَ إِلَى الدَّارِ الْبَاقِيَةِ وَ أَعَانَكَ عَلَى الْعَمَلِ لَهَا فَهُوَ الصَّدِيقُ‏ الشَّفِيقُ”‏

هل بحث الناجحون بعضهم عن بعض وتصادقوا

أم أن أحدهم كان ناجحًا ليحفز أصدقاءه فيحاول كل منهم عمل شيء

النجاح معد

يقول رجل الأعمال العصامي ثامر الفرشوطي

أقول لرائد الأعمال: صادق الناجحين والإيجابيين والمتميزين  يقول المثل: “صادق السعيد تسعد” وأنا أقول: “صادق الناجح تنجح” فبمصاحبة المميزين والناجحين ستجد العديد من الفوائد سواء من النقاشات المحفزة والأطروحات النافعة والاستشارات المفيدة.

“لايعيب التعرف على الأغنياء، فأنت لا تدري متى ستفيدك هذه المعرفة، لذا كن على علاقات جيدة بهم.

لا يهم من تعرفه، ما يهم فعليًا هو من تعرفه شبكة معارفك.”

أفراح الدعدي

صانعة محتوى | كاتبة صحافية ✍🏻 | مؤلفاتي 📚 بتلات الأرجوان مدربة معتمدة في مجال الكتابة الإبداعية| عضوة في جمعية أم القرى الخيرية النسائية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى