علوم وصحة

العالم الخفي للأشجار: تواصل سري ولغة غير مفهومة

“لها مئات الأبناء وآلاف الأحفاد“.. أنا لا أتحدث عن جدتك ولكنني أتحدث عن الأشجار. أنت تعرف أن معظم مَن في الغابة يعيش تحت ظلها، كما تعرف جيدًا كم هي منتشرة. ولكنني سأتحدث اليوم فيما لا تعرفه، وهو تواصل الأشجار فيما بينها.

تتواصل الأشجار عبر التحدث بلغة متطورة غير مفهومة لنا، فالشجرة من خلال إثارة حاستي التذوق لأثمارها والشم لأوراقها تعبِّر عن وجودها. كما أنها تمتلك عالمًا سريًا كشف عنه العالم فوليبن، في كتابه “العالم الخفي للأشجار” “The Hidden Life of Trees“.

رغم كونهم مغروسين في أماكنهم عاجزين عن الكلام أو حتى الحركة، إلا أنهم يتواصلون مع جيرانهم وأبنائهم بالغذاء وكذلك بالحكمة التي اكتسبوها خلال حياتهم الطويلة، وسر نجاحهم يتمثل في الشبكات العملاقة التي تتكون بالأسفل. والتي يشاركها فطريات تسمى الفطريات الجذرية، والتي تكوِّن شبكة جذعية (Mycorrhizal network) يتم عن طريقها تمرير الغذاء.

بيد أننا نعرف سن الأشجار عن طريق تلك الشبكة الجذعية؛ فكلما كانت الشجرة أضخم من حيث الحجم وزادت ارتباطاتها مع الأشجار المجاورة، كلما كان سنها أكبر. الأشجار تتواصل بشكل معقد جدًا بل وتتفرع لأفرع أصغر فأصغر. ولكن دعني أخبرك عن الأبطال الذين ساعدونا في معرفة البعض عنهم؛ وهي السكريات، والتي تسافر من أشجار لأخرى بسهولة.

تبدأ السكريات عند أوراق الأشجار، حيث يتم تصنيعها عن طريق ضوء الشمس الوفير بالأعلى في عملية التمثيل الغذائي أوما يعرف بـ”البناء الضوئي”، ثم يسافر إلى أصل الجذع، وفيها يتسلل المواد السكرية حتى الجذور، حينها تقابل الفطريات، والتي تحتاج السكريات أيضًا في تغذيتها ولكن لا تنتجها.

نعرف أن المواد الغذائية تتدفق من الأكثر وفرة إلى الأقل، ويعني هذا أن السكريات تتدفق من جذور الأشجار إلى الخيوط الفطرية، وحينها تسافر إما عبر مسامات أو خيوط فطرية إلى أشجار أخرى. ونعم كما تتوقع، تمتص الفطريات بعض السكريات ولكن رغم ذلك يتابع البعض الآخر حتى جذور الشجرة المجاورة، وتحديدًا إلى شجرة في الظل؛ حيث تكون قدرتها على إنتاج السكريات ضعيفة.

لا نعرف تحديدًا أسباب مساعدة الفطريات بهذه الدرجة، ربما لأنها تستفيد، أو لتكوين أسرة لها. ولكن أيًا كانت الأسباب، تمرر كميات مهولة من المعلومات بين الأشجار، فعن طريقها تستطيع الأشجار معرفة متى سيحين غذائها، ومتى ستأتي المعلومات من جيرانها في شكل يعكس حقيقة تواصل الأشخاص فيما بينها.

هل تواصل الأشجار بالمعلومات الهامة؟ بالطبع. معلومات مثلًا عن حدوث جفاف أو هجوم حشرات، وبالتالي عن طريق الشبكة الفطرية تحفز جيرانها لزيادة إنتاجها من الإنزيمات الوقائية؛ تجنبًا للخطر. ولكن مثل أي شيء له جانب سئ، وهو أن هذه الشبكة تعني أنه إذا ما أصيب أحد الأشجار فإن الشجرة المرتبطة بها أيضًا ستصاب حتى لو بدرجة أقل.

برجاء تقييم المقال

الوسوم

فؤاد ياسر عامر

طالب بكلية طب عين شمس، أهتم بالفنون والآداب، كما أؤمن بأن العلم هو الطريق الوحيد نحو التغيير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق