علوم وصحة

“الصيام المتقطع” الحل الأمثل لخسارة وزنك وحمايتك من الأمراض

يحلم كثيرٌ منا بخسارة وزنه الزائد دون عناء، سنتناول في هذا المقال أحد أشهر الأنظمة الغذائية والأنجح على مستوى العالم، وللحصول على أفضل نتائجه، يمكنك الجمع بينه وبين نظام غذائي آخر أو تقليل السعرات الحرارية المتناولة.

ما هو نظام الصيام المتقطع؟

يعتمد نظام الصيام المتقطع على الامتناع عن تناول الأطعمة والمشروبات ذات السعرات الحرارية لفترات معينة يتضمنها فترات النوم، وهذا لتقليل السعرات المستهلكة، ويُسمح في فترات الصيام تناول المشروبات الخالية من السعرات الحرارية مثل: الماء والشاي الأخضر، والقهوة بدون سكر أو حليب، والمشروبات العشبية الساخنة، كالنعناع والينسون -بدون سكر أو عسل-، وهناك الكثير من الطرق لتطبيق نظام الصيام المتقطع ومن أشهرها:

  • الصيام يوماً في الأسبوع: تتضمن هذه الطريقة صيام 24 ساعة من يوم إلى يومين أسبوعياً.
  • طريقة 2:5: ويتم فيها تناول من 500 إلى 600 سعر فقط خلال يومين أسبوعياً، والخمسة أيام الباقية يتم تناول الطعام بالشكل المعتاد.
  • طريقة 8/16: وفي هذه الطريقة تكون فترة الصيام من 14 إلى 16 ساعة يومياً ويتم تناول الوجبات من 8 إلى 10 ساعات.

الصيام المتقطع وفوائده:

قد يظن البعض أن أهمية نظام الصيام المتقطع تنحصر فقط في دورها في انخفاض الوزن، وهذا ليس صحيحًا، فقد أثبتت الأبحاث العلمية فائدته في تحسين الصحة بشكل عام، وسنتعرف فيما يلي على بعض هذه الفوائد:

  • المساهمة في خسارة الوزن: يلعب الصيام المتقطع دوراً فعالاً في خسارة الوزن، عن طريق خفض معدلات الأنسولين في الدم، وبالتالي تقوم الخلايا بإطلاق مخزونها من الجلوكوز لاستخدامه كطاقة مما يساعد على خسارة الوزن.
  • خفض خطر الإصابة بالسرطانات.
  • تحسين صحة القلب.
  • خفض خطر الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني.
  • يحسن الصحة الدماغية، و يقلل من خطر الإصابة بمرض الزهايمر والسكتة الدماغية.

محاذير الصيام المتقطع:

في بداية اتباعك لنظام الصيام المتقطع، قد تشعر بالجوع، وهذا الأثر الجانبي الأكثر انتشاراً لهذا النظام، بالإضافة إلى أنه من الممكن أن تشعر ببعض الضعف، وهذا أمرٌ طبيعي في البداية، فيحتاج الجسم والدماغ بعض الوقت للتأقلم على النظام الغذائي وجدول الطعام الجديد، ولكن إذا استمرت هذه الحالة عليك التوقف عن اتباع الصيام المتقطع واستشارة الطبيب، حيث أنه لا يُنصح لمن يعانون من بعض الأمراض المزمنة باتباع الصيام المتقطع إلا بعد استشارة الطبيب المختص خاصةً الحالات الآتية:

  • من يتناولون بعض الأدوية الطبية بانتظام.
  • مرضى السكر ومن يعانون من عدم انتظام نسبة السكر في الدم.
  • من يعانون من انخفاض ضغط الدم.
  • الحوامل والمرضعات.
  • من يعانون من اضطرابات الطعام، ومن يعانون من نقص الوزن.

إن نظام الصيام المتقطع يُعتبر نظاماً صحياً مثالياً للحصول على وزن صحي مناسب، والتخلص من أخطار الإصابة بالأمراض الخبيثة مثل: السرطانات وأمراض القلب وغيرها لذلك ننصح به كل من يعاني من هذه الأمراض وكذلك لمن يحلم بالوقاية منها.

الدكتورة الهام

متخصصة في كتابة المحتوي وخبرة في كتابة المقالات لأكثر من 5 سنوات وأعشق كل ما هو جديد في هذا المجال وهدفي هو إمتاع القارئ وإفادته من خلال تقديم محتوي هادف ومفيد.
زر الذهاب إلى الأعلى