رياضة

الزعيم الهلالي “لن يسير وحيدا” في قمة النهائي

يترقب عشاق الكرة في آسيا وعشاق الزعيم نادي الهلال السعودي بالتحديد اللقاء المرتقب في ذهاب نهائي دوري أبطال آسيا يوم السبت على ملعب جامعة الملك سعود بالرياض الذي سيلاقي فيه الزعيم نادي أوراوا ريد دياموندز الياباني، وتبدو الفرصة متاحة لرفقاء غوميز للإطاحة بخصمه والخروج بنتيجة جيدة تمنحه الأسبقية بعد ذلك في لقاء العودة باليابان.

صحيح أن المهمة لن تكون سهلة أمام منافس متمرس سبق للهلال أن تذوق أمامه مرارة الهزيمه في النهائي، وفقدان اللقب قبل سنتين من الآن ولكن الأمور تغيرت وحظوظ الهلال وافرة لما يملكه من نجوم في كل الخطوط بدءا بحراسة المرمى عبد الله المعيوف ولاعبين بجودة ياسر الشهراني، ومحمد البريك وجان هيون سو وسلمان الفرج وجيوفينكو والقناص في خط الهجوم بافيتيمبي غوميز والبقية من أساسيين واحتياط.

لقاء الزعيم الكبير في ذهاب النهائي سيكون عرسا لكل الجماهير السعودية والخليجية والعربية، والكل مطالب بمساندة الأزرق ودعمه وترك المشاحنات والتعصب الأعمى والتوقف عن نشر الاشاعات، والمهاترات الإعلامية التي لاغاية منها إلا تحطيم معنويات لاعبي الهلال والانتقاص من انجازهم الرائع في الوصول إلى النهائي بكل جدارة واستحقاق.

مباراة السبت نادي الهلال لن يكون للهلاليين وحدهم بل سيشهد مساندة غير مسبوقة من الجماهير في المملكة وخارجها بمختلف توجهاتها وانتماءات جماهيرها فالكل مطالب بالتجند حبا في ممثل المملكة في النهائي لتعلو الأصوات بالهتاف للأزرق الذي نتمنى أن تتزين أقمصة لاعبيه في النهاية بالنجمة الذهبية.

متأكد أن سيناريو النصف النهائي الذي جمع الهلال بالسد على محيط الرعب لن يتكرر، وأن الهزيمة على مرارتها كانت درسا للمدرب الروماني رازفان لوشيسكو ولاعبيه فالخصم الياباني يمر بأسوء حالاته، ويقبع في المركز الحادي عشر في ترتيب فرق الدوري الياباني لذلك على الهلاليين أن لايلتفتوا كثيرا للمطبات الأخيرة للزعيم في الدوري المحلي والصدارة مزالت في قبضة رفقاء ياسر الشهراني والتعويض في منافسة الدوري مهما كانت النتائج مخيبة ممكنة بعكس لقاءات الكؤوس التي لن تمنحك فرصة أخرى للتدارك.

العد التنازلي بدأ من الآن والأنظار ستكون مشدودة طيلة اللقائين، ولن يدخر كل لاعب هلالي جهدا لاسعاد ملايين العرب من المحيط للخليج من محبي الهلال وقبل ذلك من محبي وعشاق المملكة العربية السعودية ومهما باعدت بيننا وبين الملعب المسافات فستظل الحناجر تردد دعما للكبير الهلالي”لن تسير لوحدك يازعيم” كمايحب مشجعو نادي ليفربول الانجليزي تشجيع فريقهم وكما نحب نحن أن نهتف من أجل فريق الكل بلااستثناء يوم الحدث المنتظر نادي الهلال ..
موفق يازعيم.

جميع الآراء الواردة بهذا المقال تعبر فقط عن رأي كاتبها، ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع.

برجاء تقييم المقال

الوسوم

يحيى خليل

صحفي مختص في الشأن الرياضي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق