علوم وصحة

مشاكل وعلاج الخصوبة لدى المرأة

تتغير الخصوبة لدى المرأة مع تقدم العمر للإناث إذ إن الإناث تصبح خصبة بعد البلوغ في سن المراهقة، وتتميز بداية سنواتهن في الإنجاب ببدء فترة الإباضة، والحيض، ولكن مع تقدم الإناث في العمر تنخفض الخصوبة بسبب التغيرات الطبيعية المرتبطة بالعمر التي تحدث في المبايض إذ إنه بعد انقطاع الطمث لم تعد المرأة قادرة على الحمل لأن القدرة الإنجابية تقل مع تقدم المرأة في السن، ومن المتوقع أن تنتهي الخصوبة قبل5 إلى 10سنوات من انقطاع الطمث، وتؤثر مشكلات الخصوبة على الحياة الزوجية للأزواج، لذلك يجب معالجة مشكلة الخصوبة لدى المرأة بسرعة حتى تتمكن من الأنجاب فيل مرحلة انقطاع الطمث.

حلول لمشكلة الخصوبة لدى المرأة

تتعدد الحلول لعلاج مشكلة الخصوبة عند المرأة، ولكن يلجأ البعض إلى بعض التغيرات الغذائية، والحياتية لتغلب على هذه المشكلة قبل البدء بتناول الأدوية، ويمكن الأشارة لبعض هذه الحلول على النحو التالي:

  • التغذية الجيدة، تُعد التغذية الجيدة أمر حيوي لصحة الجسم والجهاز التناسلي إذ إن تناول نظام غذائي مغذي، وإجراء تغييرات إيجابية في نمط الحياة يمكن أن يساعد في زيادة الخصوبة وإعداد جسمك للحمل فمن المهم اتخاذ خيارات التغذية الصحية ونمط الحياة، ومن العادات الغذائية الجيدة لتخلص من هذه المشكلة ما يأتي: أكل المزيد من الألياف، خفض الكربوهيدرات، تجنب الدهون غير المشبعة، التبادل بين مصادر البروتين، تقليل من تناول الكافيين، تناول الفيتامينات المتعددة، تناول منتجات الألبان عالية الدسم، تقليل من تناول الكربوهيدرات المكررة، زيادة كمية الحديد، تناول المكملات الطبيعية
  • خذ وقتًا للاسترخاء، تُعد مستويات التوتر أنها تقلل من فرص الحمل، ومن المحتمل أن يكون هذا بسبب التغييرات الهرمونية التي تحدث عندما تشعر بالتوتر يمكن أن يؤدي الحصول على وظيفة مرهقة، وساعات عمل طويلة إلى زيادة الوقت الذي تستغرقه في الحمل، ويؤثر الإجهاد، والقلق، والاكتئاب على الحمل أيضًا، ويؤدي تلقي الدعم والمشورة إلى تقليل مستويات القلق، والاكتئاب، وبالتالي زيادة فرص الحمل.
  • ممارسة النشاطات الرياضية، ممارسة التمارين الرياضية تعمل على زيادة الخصوبة إذ إن نمط الحياة الثابت يعمل على زيادة العقم، ولهذا السبب ينصح بعمل التمارين الرياضية لتحسين الخصوبة.
  •  تحقيق وزن صحي، يرتبط نقص الوزن أو زيادة الوزن بزيادة العقم، وذلك لأن كمية الدهون المخزنة في جسمك تؤثر على وظيفة الدورة الشهرية إذ إن المرأة التي تعاني من نقص الوزن أو تعاني من زيادة الوزن لديها طول دورة أطول مما يجعل الحمل أكثر صعوبة، ولتحسين فرص الحمل يجب إنقاص الوزن إذا كنت تعاني من زيادة الوزن، وزيادة الوزن إذا كنت تعاني من نقص الوزن.
  •  تجنب الإفراط في الكحول، تناول الكحول الزائد يمكن أن يقلل من الخصوبة، ولتحسين فرص في الحمل يجب التفكير في الحد من المشروبات الكحولية أو تجنبها.
  • تجنب تناول منتجات فول الصويا، تجنب تناول منتجات فول الصويا إذ إنها تتسبب في مشاكل لخصوبة المرأة.
  • تناول الأطعمة الغنية بالمواد المضادة للأكسدة، تعمل مضادات الأكسدة مثل: الفولات، والزنك على تحسين الخصوبة للمرأة إذ إن مضادات الأكسدة تعمل على إلغاء تنشيط الجذور الحرة في جسمك، والتي يمكن أن تلحق الضرر بالبويضات، ولهذا يجب تناول مكملات مضادة للأكسدة أو تناول الأطعمة الغنية بمضادات الأكسدة يمكن أن يحسن معدلات الخصوبة مثل: الفواكه، والخضروات، والمكسرات، والحبوب الغنية بمضادات الأكسدة المفيدة مثل: فيتامين C، وفيتامين E، والفولات، والبيتا كاروتين، واللوتين.

اقرأ أبضا: العقم وأهم الفيتامينات المضادة له

waad alshawabkah

وعد الشوابكة مهندسة تغذية وصناعات غذائية أعمل بمجال الكتابة من سنتين، وخاصة مقالات الطبية، وأعمل كفني مختبر في مصانع المياه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى