علوم وصحة

الحساسية والتقلبات الجوية.. كيف تتغلب على ذلك؟

ما المقصود بالحساسية المصاحبة لفصل الشتاء؟

الحساسية في الشتاء هي رد فعل الجسم عند تعرضه لمادة معينة تتواجد في ذلك الطقس مثل الصوف، الأتربة، والغبار بعد الأمطار، دخان الحطب، ضعف التهوية في المنازل، وقد تزداد شدة الأعراض عند إصابة الشخص بفيروس يسبب نفس الأعراض، وتنتهي الحساسية بانتهاء الموسم.

و من الجدير بالذكر أن الحساسية في الشتاء و أمراض البرد والجلدية بينهما تشابه كبير في أعراض الإصابة، فقد يخطر بأذهاننا أن المريض يعاني من الأنفلونزا ومرض بالصدر، ولكنه قد يكون مصاب بحساسية الشتاء.

فما هي أعراض الحساسية المصاحبة لفصل الشتاء:

* السعال و الرشح الأنفي بسائل شفاف

* حكة الأنف و الأذنين والعينين

* احمرار العين

* حكة الجلد واحمراره

* ضيق التنفس الذي قد يصل لأنسداد التنفس والأختناق .

وعلي الرغم من التشابه الكبير بين أعراض الحساسية و نزلة البرد إلا أنه يمكننا التمييز بينهما بتلك الأعراض:

من الممكن أن تصاحب نزلات البرد الحمى وارتفاع درجة الحرارة على عكس الحساسية التي لن تغير من درجة حرارة الجسم.

وجود التهاب الحلق في نزلات البرد بشكل كبير، وتواجده في الحساسية بمعدل أقل.

أحيانا لا تتسبب نزلات البرد في طفح جلدي او حكة في الوجه، بينما تتسبب الحساسية في ذلك.

شيوع السعال في نزلات البرد بصورة كبيرة، وتواجده في الحساسية يكون بصورة أقل.

و المصابون بالحساسية كنتيجة للتقلبات الجوية أكثر من يعانون في الوقت الحالي ، و لذلك افضل نصيحة لتجنب الحساسية في موسم الشتاء هي تجنب مسبب الحساسية وأتباع الاجرائات الوقائية .

 من أهم الإجرائات الوقائية للتعامل مع الحساسية:

* تجنب الخروج من المنزل في وقت الطقس الغير مستقر وتأجيل الخروج في ذلك الوقت.

* أستخدام الكمامة عند الخروج من المنزل لأن بالأضافة لدورها الكبير في الوقاية من فيروس كورونا تقوم ايضا بتغطية الأنف والفم وتقليل التعرض للأتربة ومثيرات الحساسية.

*  تجنب الأماكن المزدحمة والمغلقة وضعيفة التهوية.

* تجنب التعامل مع الحيوانات ذات الوبر والريش والاهتمام بنظافة المنزل في حالة تربية الحيوانات.

* التغذية السليمة في فصل الشتاء حيث الأهتمام بشرب سوائل دافئة غير المدرة للبول ومنها الزنجبيل لدوره الكبير في تقوية المناعة، والينسون والقرفة، كما علينا الاهتمام بتناول الأغذية التي تحتوي على الماغنسيوم لأنه مضاد طبيعي للهستامين والذي يستخدم في علاج الحساسية ويتواجد في الخضار الورقي، الزبادي، الشوكولاتة الداكنة، المكسرات.

* كما أن تجنب دخان المدافيء ( خاصة حرق الحطب ) ضروري لمنع زيادة الحساسية في فصل الشتاء، ويمكننا الاستدلال بذلك من الكلية الأمريكية للربو والحساسية والمناعة حيث اوصت بنظافة المدفأة جيدا وعدم الجلوس بالقرب منها.

* استخدام المرطبات، وبعض المراهم ( مثل مرهم الكابسايسين )، وعلاجات الحساسية، و مضادات الهستامين بعد استشارة الطبيب.

Abdelrahman El hallage

دكتور / عبدالرحمن الحلاج . أخصائي علاج تنفسي ، كاتب و بطل جمهورية أسبق . عاشق للاسود ومدمن قهوة مع الموسيقي الهادئة .
زر الذهاب إلى الأعلى