سياسة وتاريخعلوم وصحة

الحرب الكيماوية والبيولوجية.. كابوس القرن الحادي والعشرين

كانت الحاجة إلى الفوز بالمعارك تقود سباق التسلح ما دامت الحروب قائمة، يتم تحويل الموارد التي كانت ستستفيد من الجوانب الأساسية للمجتمع نحو إنشاء سلاح نهائي يزيل الأعداء مرة واحدة وإلى الأبد، ما يبدو أن الإنسانية لا تدركه أبدًا هو أن أي شيء يضر بشخص آخر لديه القدرة على رد فعل عكسي عليهم بنفس القوة. هذا النوع من الحماس الذي أبدته الدول المسلحة بشدة على الأرض هو الذي أدى إلى إنشاء أسلحة كيميائية وبيولوجية، والتي أدت إلى نتائج مدمرة على نوعية الحياة.

إن مسألة ما إذا كانت الحرب الكيميائية والبيولوجية تهديدًا في القرن الحالي لم تكن موضع شك قط، الآن  أكثر من أي وقت مضى، يواجه البشر خطر الانقراض الشامل إذا اندلعت حرب شاملة، واختار الخصوم استخدام هذه الأسلحة. 

الحرب الكيميائية

تشير الحرب الكيميائية إلى استخدام المواد الكيميائية السامة كأسلحة، يتم تصنيف الأسلحة الكيميائية إلى جانب الأسلحة البيولوجية والنووية كأسلحة دمار شامل.

كان هناك ما مجموعه 70 مادة كيميائية استخدمت في وقت واحد كأسلحة، المرة الأولى التي تم فيها نشر سلاح كيميائي في الحرب كانت من قبل ألمانيا في عام 1924، عندما أطلقوا الكلور في الهواء، منذ ذلك الحين صقلت أشكال مختلفة من العوامل الكيميائية إلى أسلحة قاتلة مدمرة كانت مسؤولة عن الألم الذي لا يوصف على مر السنين، بعض من أخطر الأسلحة الكيميائية التي صممها البشر تشمل ما يلي:

1. عامل الأعصاب VX

يعد VX مركبًا اصطناعيًا سامًا يُصنف كعامل عصبي يعمل على إيقاف وظائف الجسم الحيوية بسرعة؛ نتيجة لذلك، يموت الضحايا بالاختناق في غضون دقائق من التعرض اعتمادًا على كمية الجرعة، تم تطوير هذا العامل الفتاك في المملكة المتحدة عام 1950، ويمكن أن يظل فعالاً على الأسطح لعدة أيام.

ويعتقد على نطاق واسع أن VX كان يستخدم في الحرب العراقية الإيرانية في الثمانينات، في عام 2017 تم اغتيال كيم جونغ نام وهو الأخ غير الشقيق لزعيم كوريا الشمالية باستخدام العامل الكيميائي VX.

2. السارين

السارين هو أكثر الأسلحة الكيميائية شيوعًا التي استخدمت في النزاعات الأخيرة في جميع أنحاء العالم، إنه سائل عديم اللون وعديم الرائحة يقتل خلال دقيقة من التعرض للجرعات المميتة، عند امتصاصه بكميات صغيرة، يحطم الجهاز العصبي مما يجعله يتلف بشكل دائم، اكتشفه العلماء الألمان في عام 1938، وقد استخدم سارين في هجمات ضد الأكراد في العراق، حيث قتل 5000 مدني بعد التعرض له، تم استخدام أحدث هجوم سارين في خان شيخون في سوريا في 4 أبريل 2017 بعد غارة جوية شنتها الحكومة السورية، وتوفي أكثر من 100 شخص.

3. غاز الخردل

اكتسب غاز الخردل مكانة بارزة في الحرب العالمية الأولى، حيث نشر الرعب المروع بعد أن أطلقته ألمانيا في عام 1917، وأنتج الغاز على الفور بثورًا على جلد قوات العدو، وأعمى الآخرين، وقتل الآلاف.

تم تطوير غاز الخردل في عام 1915 بواسطة فريتز هابر الحائز على جائزة نوبل للسلام، كان أحدث هجوم يتعلق بالغاز في عام 2016 عندما أطلق صاروخ مملوء بغاز الخردل على القوات الأمريكية في العراق.

4. الفوسجين

يعتبر الفوسجين أخطر سلاح كيميائي اخترعه الجنس البشري على الإطلاق، تم نشره لأول مرة من قبل الألمان في عام 1925 ضد البريطانيين، مما أسفر عن مقتل 120 شخصًا وأثر بشدة على الآلاف، طور جون ديفي الفوسجين في عام 1812 من خلال تعريض مزيج من الكلور وأول أكسيد الكربون لأشعة الشمس.

الحرب البيولوجية

تتضمن الحرب البيولوجية استخدام السموم البيولوجية والكائنات المعدية بهدف تعطيل أو قتل البشر أو الحيوانات أو النباتات، على عكس الأسلحة الكيميائية والنووية، يمكن تصميم الأسلحة البيولوجية لاستهداف كيان واحد دون إلحاق الأذى بالآخرين.

هناك أكثر من 1200 عامل بيولوجي فعال بما يكفي لاستخدامه كأسلحة، كانت المرة الأولى التي شهد فيها استخدام سلاح حيوي في الحرب من قبل البريطانيين ضد الهنود الأمريكيين، حيث تم نشر الجدري ضد السكان الأصليين.

الحرب البيولوجية لا تقتصر فقط على البشر، هناك مسببات أمراض مثل الفطريات التي تم تصميمها لمهاجمة النباتات، أمراض النباتات مثل انفجار الأرز، آفة البطاطس، وصدأ الحبوب هي دليل على الأسلحة البيولوجية المستخدمة في المحاصيل، مهاجمة المحاصيل تؤدي إلى الجوع، والتي بدورها يمكن أن تغير مجرى الحرب للذين لهم اليد العليا.

لسوء الحظ تكتسب الحرب البيولوجية زخماً مع تزايد الوصول إلى المعلومات بسبب الإنترنت، يشرح الإنترنت كيف يمكن للمجموعات الإرهابية التي تبدو أصغر من أن تضع أي تهديد أن تضع أيديها على الصيغ، في عصر آخر ستكون سرية للغاية وبعيدة عن متناول اليد.

المصدر: worldatlas

برجاء تقييم المقال

الوسوم

حورية بوطريف

أم جزائرية، ماكثة بالبيت، أحب المساهمة في صناعة المحتوى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق