أسلوب حياة

الحجر الصحي: مبادئ ووسائل عديدة لتزجية الوقت

ما هو الحجر الصحي؟

الحجر الصحي هو اعتزال الناس في البيوت مع العائلة الصغرى فقط، أي من يسكنون بشكل دائم في بيت واحد من دون بقية العائلة وتفرعاتها كالعم والخال وأولادهم، وذلك منعًا لنقل أو استقبال العدوى.

ما هو التباعد الاجتماعي؟

هو اعتزال المجتمع وعدم التواصل مع الناس والهروب منهم وتجنب اللقاء بهم، وهو غير مطلوب أبدًا في الأزمات بل هو يؤذي ولا ينفع، لذلك يجب أن نتوقف عن استخدام هذه المصطلح في حديثنا وعلى وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي، بل يمكن استخدام مصطلح صحيح هو التباعد الجسدي.

ما هو التباعد الجسدي؟

التباعد الجسدي هو عدم الاقتراب بين شخصين أو أكثر، وترك مسافة آمنة لمنع نقل العدوى، وتقدر تقريباً بمتر إلى مترين بين كل شخصين، وهذا لا يعني التباعد الاجتماعي حيث يمكن التواصل الشفهي عن بعد من دون مصافحة أو عناق أو أي ملامسة جسدية، وهذا مطلوب عند الخروج الطارئ من المنزل للضرورة القصوى كجلب الغذاء والدواء ومتطلبات الحياة الضرورية جدًا.

ماذا يمكن أن نفعل في الحجر الصحي؟

مبادئ عامة:
  • الاستعانة بالإرشادات الصحية والنفسية التي توفرها وسائل الإعلام والتواصل المختلفة، والتذكير بها كل حين لا سيما أن الملل والضغوط قد تنسي بعض الإرشادات مما يحدث الإهمال ومخالفات صحية وخروج عن الحجر الصحي، مما يسبب المرض بعد طول عناء للمحافظة على الصحة.
  • الاستعانة بالهاتف ووسائل التواصل الإلكترونية قدر المستطاع في قضاء الحاجات، وللتواصل الاجتماعي مع الأقارب والأصدقاء، والتأكيد على عدم حصول لقاءات مباشرة مع الحذر من الإدمان الإلكتروني بسبب طول استخدام الأجهزة الالكترونية.
  • التضامن مع المحتاجين من خلال التعاون مع الجمعيات، وذلك من خلال التبرع المالي أو العيني ومساعدة المحتاجين للوصول إلى هذه الجمعيات.
  • الاستفادة من مبادرات الدعم النفسي والاجتماعي التي تم إطلاقها في العديد من المنظمات بهدف الاستمرار بالحجر الصحي بصحة نفسية ومعنويات مرتفعة.
واجبات رب العائلة:

على الزوجين تنظيم حياة العائلة من حيث:

  • تأمين أساسيات العيش الكريم؛ مثل الغذاء والدواء والعلاج الطبي، والاهتمام بكبار السن والأطفال الصغار.
  • تنظيم الإنفاق المالي وتوزيعه على الضروريات والاحتياجات الحقيقية، وترك الكماليات لا سيما في ظل توقف الأعمال لذوي الدخل المحدود.
  • إعادة توزيع الأدوار الزوجية والمسؤوليات في المنزل، بحال كان أحد الزوجين أو كلاهما عاملين وتوقفا عن العمل خارج البيت على مبدأ التعاون والتناوب والمشاركة.
  • إعادة توزيع الأدوار على الأولاد من حيث ملء وقت الفراغ بالمسلي والمفيد، مع بعض المسؤوليات كالرعاية الشخصية والترتيب والتنظيف مع عدم المبالغة في النظافة.
  • تنظيم وقت العائلة من حيث النشاطات الدراسية والترفيهية، من خلال جدول زمني يمكن أن يتغير كل أسبوع أو أسبوعين.
  • التخطيط لجلسات عائلة تجمع جميع أفرادها للحوار والتفاهم وعرض الإنجازات والخبرات الإيجابية لجميع الحاضرين.
  • الإشراف على الفهم الصحيح للحجر الصحي ومتابعة المعلومات الموثوقة لتزويد أفراد العائلة بها.
وسائل مهمة في الحجر الصحي:
  • الفوضى المقننة: وهي مساحة للتخريب أو جدران للرسم عليها، يمكن السماح بقدر كبير من ألعاب الفك والتركيب والتلوين والمعجون والأشغال اليدوية، وتعليم الطفل الحفاظ على الأشياء وملكيتها واستثمارها مع إظهار أهميتها بالنسبة لهم.
  • المكتبة المنزلية: وهي مصدر مهم ينبغي الاهتمام به، وإيجاد وقت ضمن الجدول الأسبوعي للقراءة برفقة أولادهم، وإن لم يكن في المنزل مكتبة فقد حان الوقت لجمع الكتب المتوفرة في المنزل وتأسيس هذه المكتبة.

إرشادات سريعة للحفاظ على معنويات عالية

  • الوقاية من المرض بطولة والصمود واجب للاستمرار.
  • إعطاء معنويات عالية والتمسك بالأمل.
  • زرع أحلام مستقبلية تساعد على البقاء في الواقع.
  • استغلال الوقت للفرح والاسترخاء والاستراحة في عجلة الحياة.
  • تنظيم النشاطات اليومية ووقت النوم وليس تنظيم الحياة بأكملها.
  • الاهتمام بالإطار الروحي لمن لديهم هذا التوجه.
  • ضرورة التصالح مع الذات والتصالح مع الآخر.
  • تجنب المشاعر السلبية والأخبار السيئة وخاصة الإشاعات.
  • النكتة والمزاح يفيدان ضمن حدود، وليس طول الوقت حتى لا يستهتر الإنسان بالمرض.
  • التعبير عن الذات والمشاعر بالوسائل المختلفة من حين إلى آخر.

مهند سراج

اختصاصي في علم النفس العيادي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى