رياضة

الحارس “المظلوم” بعيداً عن الملكي

قد تكون متابعا جيدا لمجال ما، وتدرك بعض الإجراءات والخطوات حتى قبل حدوثها من جهة ما بحكم خبرتك وتتبعك وشغفك بذلك المجال، أو التخصص الذي يشدك ولكن ليس دوما يحدث معك هذا خاصة عندما يتعلق الأمر باللعبة الأكثر جنونا في العالم كرة القدم، فذلك الجلد المدور كما يحب البعض تسميته وفي نظري هي تسمية غايتها الحط من قدر اللعبة وممارسيها فهذا الجلد المنفوخ، والمدور الذي لايعجبك إن كنت كذلك هو بات بمثابة صناعة تدر الملايين بل المئات الملايين من الدولارات على الكثيرين ولعلمك أنا لست منهم للأسف .. أمزح طبعا لأنك ياصديقي تبدو تائها مع كلامي وتقول في قرارة نفسك عمن يتحدث هذا وبصراحة صاحبنا موضوع هاته السطور كان تائها مثلي ومثلك إلى أن اتخذ القرار الصواب في حياته وقرر مغادرة النادي الذي ساهم في انجازاته دون أن يجد التقدير اللازم من مسؤولي ومحبي النادي الملكي ريال مدريد عن كيلور نافاس حارس عرين الريال سابقا، ونادي باري سان جيرمان الفرنسي حاليا أتحدث.

كأس العالم 2014 بالبرازيل

في كأس العالم 2014 بالبرازيل. كان الحارس الكوستاريكي كيلور نافاس على موعد مع التألق فقدم مستويات لافته برغم تواضع منتخب بلاده كأسماء مغمورة لكنه استطاع أن يقوده إلى تصدر مجموعة ضمت ثلاثه من كبار العالم منتخب الأوروغواي، ومنتخب إيطاليا، ومنتخب إنجلترا ليواجه في دور الستة عشر المنتخب اليوناني وتفوق عليه بركلات الترجيح بعد ذلك كان مع موعد للقاء الدور الربع النهائي ومواجهة المنتخب البرتقالي هولندا أحد المنتخبات المتمرسة في البطولات الكبرى الذي خسر أمامه بشق الأنفس وكذلك بركلات الترجيح أو الحظ كما يحلو للبعض تسميتها ليخرج الحصان الأسود في تلك البطولة منتخب كوستاريكا مرفوع الرأس ويخرج معه حارسه كيلور نافاس بثلاثة أهداف فقط هزت شباكه طوال البطولة دون احتساب ضربات الجزاء طبعا في الأدوار الاقصائية.

ليقانتي لم يعد مناسبا

في ذلك الوقت كان الحارس الكوستاريكي يلعب لنادي ليفانتي الإسباني الذي كان وقتها ينافس في بطولة دوري الدرجة الأولى الإسبانيه بكبار أنديتها ريال مدريد، وبرشلونة وفالنسيا والاتلتيكو واشبيلية وغيرها من أندية الصفوة .كان رحيل نافاس عن ليفانتي مؤكدا في الفتره التي أعقبت كأس العالم بالبرازيل وبات على الحارس فقط معرفة وجهته المقبلة التي لن يرفضها قطعا إذا تعلق الأمر بعملاق إسبانيا وأوروبا والعالم النادي الملكي ريال مدريد وقد كان ذلك فرحل إلى قلعة الملكي بعقد لمدة ست سنوات قدرت قيمتها بحسب الصحف وقتها قرابة 13 مليون دولار وهو الشرط الجزائي للحارس مع ناديه السابق ليفانتي.

حارس احتياطي

كان كيلور نافاس يدرك أن حجز مكانه كأساسي سيكون أمرا صعبا في تواجد العملاق الإسباني وابن النادي ايكر كاسياس والحارس الثاني دييغو لوبيز لذلك كان يتوجب عليه الصبر واستغلال الفرصة عندما تتاح له وهو ماحدث بعد الخلافات الكثيره بين النادي وحارسه ايكر كاسياس بسبب تراجع مستوى الأخير ورحيل لوبيز إلى الانتر لتكون تلك الفرصة الحقيقية للحارس الكوستاريكي للعب كأساسي بعدما كان يتم الاعتماد عليه فقط في كأس الملك.

تألق لافت

قدم نافاس مستويات رائعة مع النادي الملكي برغم أن توجه النادي العام هو بقاء نافاس حارسا لعرين المرينغي كأساسي أمر مؤقت فأعين فلورنتينو بيريز كانت مصوبة على الحارس الإسباني في ذلك الوقت دافيد دي خيا حارس مانشستر يونايتد لكن أداء نافاس في تلك السنة وتعثر المفاوضات مع دي خيا من الجانبين أكد بقاء نافاس واستمراره كحارس أساسي ومع مجيء زين الدين زيدان على رأس العارضة الفنيه للريال منح الثقة كاملة لنافاس في الدفاع عن شباك المرينغي ليحصد الحارس الكوستاري الألقاب، والإنجازات كانت مساهمته فيها واضحة بأدائه، وحضوره الرائع إلى جانب نجوم الميرنغي في ذلك الوقت رونالدو وراموس وبنزيمه وكاسيميرو و مارسيلو وبقية الكوكبة بقيادة زيزو في التدريب الذي قرر الرحيل عن العارضة الفنية لريال مدريد بعد تحقيق الثلاثيه التاريخية بالفوز بدوري أبطال أوروبا لثلاث مواسم متتالية وكذلك خروج النجم الكبير كرستيانو رونالدو متوجها إلى السيدة العحوز وهو ماينبأ بتبدل الأمور داخل البيت الملكي.

الخيبة

بعد استقدام النادي وتعاقده في صائفة 2018 مع الحارس البلجيكي ونادي البلوز تشيلسي تيبو كورتوا وبالتالي إزاحة الكوستاريكي عن حراسة المرمى كأساسي واقتصرت مشاركة نافاس على بعض المباريات في كأس الملك الذي لم يحقق فيه الريال شيئا يذكر وكان آخر الألقاب أولوية عند النادي الملكي وحتى بعد عودة زين الدين زيدان على رأس العارضة الفنية لم يشفع له ليكون حارسا أساسيا وهو ماأكده زيدان بالقول أن تيبو كورتوا هو الحارس الأول للريال.

القرار الصعب

على غير المتوقع فاجأ كيلور نافاس الجميع في الأيام الأخيرة من إغلاق سوق الانتقالات، وأعلن رغبته في الرحيل عن القلعة البيضاء للملكي خاصة بعد أن أبدى النادي الفرنسي باري سان جيرمان رغبته في ضم اللاعب ليكون الحارس الأول لملعب الأمراء بباريس وهو ما أعلن عليه في الساعات الأخيرة قبل إغلاق سوق الانتقالات في صفقة كلفت النادي الباريسي بحسب وسائل الإعلام 15 مليون يورو مع إعارة حارسه الفرنسي اريولا للملكي لمدة سنة .

مسيرة حافلة

انتهت مسيرة كيلور نافاس مع ريال مدريد، وكانت مسيرة حافلة بالألقاب والانجازات حيث حقق الكوستاريكي مع الميرنغي دوري أبطال أوروبا لثلاث مواسم متتالية وكأس العالم للأندية أربع مرات وكأس السوبر الأوروبي أربع مرات والدوري الإسباني لمرة واحدة وكأس السوبر الإسباني مرة واحدة ونال جائزة أفضل حارس مرمى في دوري الأبطال موسم 2017/2018 .

حارس الظل

خروج نافاس بهذه الطريقة وهو الذي لم يعلن عن رغبته بالرحيل عن الريال إلا في الأيام الأخيرة الفارطة لم يكن خيانة كما يعتقد البعض لألوان النادي خاصة بعد أن عبر زيدان عن غضبه من ذلك الموقف من الحارس الكوستاريكي بحجة أن النادي من الصعب أن يجد بديلا في ماتبقى من وقت قبل غلق سوق الانتقالات .نافاس قام بماعليه وزيادة تجاه ناديه وكان حاضرا في الأوقات الصعبة التي احتاجه فيها لكن الرجل لم يجد التقدير المستحق على كل ماقدمه ولم تشفع له خمس سنوات داخل البيت الملكي ولاتصدياته التي لم تغب دوما خاصة في المواجهات الكبيرة في دوري الأبطال ولقاءات الكلاسيكو أمام الغريم التقليدي برشلونة. خروج نافاس بعيدا عن الريال هو قرار يجب احترامه لمن كان يوما سببا في فرح الجماهير العاشقة للملكي وهي فرصة أخرى لنافاس للبحث عمن يمنحه اللعب أساسيا وفي العاصمة باريس وناديها سيكتب للكوستاريكي بداية تجربة جديدة يستحق أن تكلل بالنجاح وكذلك أن ينال التقدير الذي فقده بين أسوار النادي الملكي.

جميع الآراء الواردة بهذا المقال تعبر فقط عن رأي كاتبها، ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع.

برجاء تقييم المقال

الوسوم

يحيى خليل

صحفي مختص في الشأن الرياضي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق