أسلوب حياة

التوتر بين الزملاء في العمل…. أسباب خفيّة وحلول عملية

أسباب التوتر بين زملاء العمل

لقد تحولت علاقات التعاون والتكامل بين زملاء العمل إلى مؤامرات ودسائس، مما يؤثر على سير ونجاح العمل، فقد يرجع ذلك لسوء التربية منذ الصغر وعدم التعود علي التعاون والأمانة في العمل، وقبل التطرق لعلاج الأمر نتطرق لأسباب التوتر بين زملاء العمل وهي كثيرة ويمكن بيان أهمها ومنها:

1- اتّباع بعض القيادات الإدارية سياسة ” فرّق تَسُد” بقيامه بالعمل على خلق صدام بين الزملاء بحيث يستمد قائد العمل قوته من تزايد المشكلات وتدخله لحلها.

2- تفضيل المدير أو صاحب العمل أحد الموظفين على الآخر لمجرد أنه يحبه وليس تقييمًا لعمله، مما يخلق أرضًا خصبة للغيرة، وبالتالي للدسائس والمؤامرات.

3- غياب حب العمل الجماعي وحب الآخرين في تربية الشخص كوّن عنده الأنانية وحب الذات، والحسد والغيرة من الآخرين.

4- غياب القواعد واللوائح العادلة في العمل مما يترتب عليه انتشار المحسوبية والفهلوة مما يرسخ وينشر ثقافة الظلم والإحباط عند المتميّزين، وبالتالي تزداد الدسائس والمؤامرات في العمل.

5- تمسك ضعيفي الأخلاق من الموظفين بالوظيفة ورغبتهم في الاستمرار في الوظيفة بأي شكل من الأشكال تجعله يستخدم وسائل غير مشروعة في تحسين صورته وإثبات ذاته في العمل.

طرق التعامل مع صاحب الدسائس والمؤامرات

وأما عن التعامل مع صاحب الدسائس والمؤامرات؟ وهو زميل العمل المنافق، وهو من أكبر أعداء الكفاءة والاجتهاد في العمل حيث يحاول الوصول للسلطة بطرق ملتوية دائمًا سواء بالتقرب من المديرين بالمدح والهدايا ونقل الأخبار أو اختلاقها في بعض الأحيان أو بنسب نجاحات الآخرين إلى نفسه، وأفضل طرق للتعامل معه هي:

1- تصرّف معه وكأنه غير موجود في مكان العمل، فلا تراقبه ولا تتبع تصرفاته، التي قد تدفعك إلى الدخول في جدال أو شجار معه، حتى تحافظ على تركيزك وهدوئك و مستواك في العمل.

2- تجاهل توجيهاته أو تعليقاته الساخرة، فهو يقصد من خلالها سحبك إلى الدخول في شجار معه.

3- كن حريصًا في الحديث معه، ولا تدخل في صداقة شخصية معه، ولا تذم في أي إنسان آخر أمامه، وامدح رؤساءك أمامه كثيرًا.

4- لا تتعدى حدود عملك، ولا تتدخل في عمله، حتى ولو كان مخظئًا، ما لم تكن أنت المسؤول عن نتيجة عمله.

5- إذا استمر زميل العمل بالتصرف بطريقة تؤثر على سير العمل وفشلت جهودك في علاج هذا الأمر بهدوء؛ فعليك مناقشة هذا الأمر مع رئيسك في العمل وبطريقة هادئة ومهنية لا تتضمن تعليقات سلبية عن أي شخص، بل تقرير عملي يتضمن المشكلة وسرد للحقائق.

6- لا تبدي اعتراضك على أي أعمال يقوم بها ضد آخرين، بل يكفى أن لا تعره اهتمامك بها.

7- وثّق واحفظ أعمالك ومجهودك حتى لا يبادر بتقديمها للمدير قبلك.

8- اظهر احترامك له لتتلاشى مرضه ونقصه.

9- حسّن علاقاتك بمديرك بقدر المستطاع حتى لا تعطه فرصة للوشاية بك.

حلول للتعامل مع زملائك

وأما عن التعامل مع زميل يحاول إحراجك أمام مرؤوسيك في اجتماع عمل، فهي من المواقف التي تتطلب لباقة ومرونة، ومن أفضل الحلول لذلك:

1- لا تحرجه، بل رد عليه بكل ذوق واحترام وبكل خبرة وبهذا يتضح لرئيسك أنه شخص تافه وأنك أقدر منه في العمل.

2- ابتسم له مع الشكر واستكمل كلامك.

3- يجب أن تكون ملمًا بمختلف جوانب عملك حتى تستطيع إخراج نفسك خارج دائرة الإحراج.

4- اعتبر مثل هذه المواقف فرص بالنسبة لك لأثبات نفسك وقدراتك على تخطي المواقف الصعبة وكذلك لصقل مواهبك في هذا الجانب.

وأما عن أفضل الأساليب في التعامل البنّاء والفعّال مع زملاء العمل فهي:

1- كن متعاونًا بين الزملاء.

2- الاحترام المتبادل.

3- العمل ضمن الفريق.

4- تقبّل الرأي الآخر.

5- لا تلجأ إلى الأسلوب الهجومي في التعامل مع ذوي الطباع الصعبة.

6- لا تتحدث كثيرًا فمن يتحدث كثيرًا يقع في الأخطاء بصورة كبيرة وسريعة.

7- لا تثق في كل من حولك، فقد يكون منهم حاقد عليك وعلى نجاحك يحاول إيذاءك.

8- خطط لما ستقوم به في العمل، واعلم أن ترتيبك لأفكارك يجعلك قادرًا على التميّز والإبداع.

9-لا تتدخل في شئون الآخرين حتى لا تجد من يتدخل في شئونك وتجنب الدخول في صراعات شخصية مع الآخرين.

10- افهم ما يريده مديرك ولا تترك نفسك عرضة للحاقدين حتى لا تتعرض لصدمة تؤثر عليك.

إقرأ أيضا: نصائح سريعة لبناء علاقات صحية في الحياة الشخصية وفي العمل

برجاء تقييم المقال

الوسوم

محمد حبيب

باحث درعمي متخصص في تعديل السلوكيات المتطرفة باستخدام مهارات التنمية البشرية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق