أسلوب حياة

التفاؤل السلاح الذري لتدمير اليأس في 9 خطوات

إن التفاؤل هو التغلب على اليأس وزرع الأمل وتعميق الثقة بنفسك وتحفيزها على النشاط والعمل والأمل، لا تترك الهم واليأس يسيطر عليك وامنع اليأس من أن يحتل كيانك وداخلك.

ازرع الأمل في حياتك وتغلب على صعابك وانظر إلى الحياة بإيجابية رغم كل المصاعب والإشكالات اليومية. بالتفاؤل ينتصر الإنسان على اليأس والتشاؤم والقنوط.

تسع خطوات تمكنك من التغلب على اليأس

  • أولًا: تيقن من أن الأزمات والمشاكل لا تدوم بل تمر مع الوقت.
  • ثانيًا: لا تنصاع للأفكار السلبية التي تدور بخلدك وتوحي إليك بأن الأزمات والمشاكل لا نهاية لها ولا أمل في التغلب عليها.
  • ثالثاً: راجع أسباب تشاؤمك وقاطع كل سبب يشعرك بالتشاؤم.
  • رابعاً: شارك من تثق بهم مشاكلك وناقشهم همومك ودعهم ينصحوك و يساعدوك.
  • خامساً: الغِ الافتراضات السلبية والغير ضرورية كالتفكير في نهاية العالم.
  • سادساً: ابتعد ولا تنزلق إلى طريق الاكتئاب وحفز نفسك عن طريق التغلب على اليأس أو أي شعور سيء، واجعل التفاؤل هو هدفك.
  • سابعاً: ابتعد عن كل شخص يعمل على زرع الإحباط واليأس فيك.
  • ثامناً: اشغل عقلك بالأمور الإيجابية ولا تترك الفراغ يلهي عقلك بأمور قد تؤرقك.
  • تاسعًا: ابتعد عن الأخبار الكئيبة.

التفاؤل والنزوع للإيجابية

هو نزوع الإنسان إلى التفكير بالجانب الإيجابي للأحداث أو الأحوال وتوقع النتائج الإيجابية. وهو أيضًا وجهة نظر الإنسان للحياة حيث ينظر إليها الشخص المتفائل بإيجابية.

والتفاؤل نظير التشاؤم ويعني التغلب على اليأس وهو يولد الأمل عند الإنسان، والأمل هو شعور عاطفي يتفاءل به الإنسان ويرتقب النتائج الإيجابية.

تأثير التغلب على اليأس على الفرد والمجتمع

لا تجد خير من التفاؤل والأمل في الحياة ، وعلى الإنسان أن يسعى ليتمتع بهذه الصفات والسمات الطيبة بغض النظر عن عمر الشخص وجنسه، وسبب ذلك أن التفاؤل والأمل يؤثر إيجابًا على الفرد والمجتمع.

لذا فإن التغلب على اليأس والتفاؤل والأمل من أحسن الأمور التي تقوي نفسية الإنسان وتجعله صامدًا أمام الصعوبات والعراقيل المختلفة.

يؤثر التفاؤل على النفس البشرية وينهض بها ويحفزها نحو التقدم والخلق والإبداع. وعلى عكس التشاؤم الذي يجعل الفرد فاشلًا، حيث يتأثر الفرد بتشائمه على المجتمع ويصبح عائقًا سلبيًا لنفسه والمجتمع.

التفائل السلاح الذري الذي يحارب به الإنسان اليأس ويدمره. علينا أن نقنع أنفسنا بأن الأمل موجود مهما كانت الظروف فالتفاؤل هو أفضل الطرق للقضاء على مشاكل الحياة.

إن الأمل والتفاؤل لهم أثر إيجابي على صحة الإنسان وعلى نفسيته، فالحالة النفسية تؤثر سلبًا وإيجابًا على صحة الإنسان وكما هو معروف فإن الحالة النفسية إن تعكرت تسبب العديد من الأمراض والعكس صحيح.

إن المتفائلين والذين يتمتعون بطاقة إيجابية ونظرة إيجابية نحو المستقبل ينعمون بصحة جيدة على عكس الأشخاص السلبين.

اقرأ أيضًا: شباب ينتج التفاؤل ويهندس المبادرات

برجاء تقييم المقال

الوسوم

صلاح الشتيوي

كاتب تونسيي كتب العديد المقالات في السياسة والبيئة والاقتصاد تم نشر اغلبها بجريدة الشروق الورقية و بعض المواقع العربية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق