رياضة

الدوري المغربي: التعادل الإيجابي يحسم ديربي كازابلانكا

استقبل الوداد الرياضي يوم أمس الرجاء البيضاوي على أرضية ملعب مراكش الكبير لحساب الجولة الخامسة والعشرون من البطولة الإحترافية.

اللقاء انتهى بالتعادل الإيجابي بعدما كان النادي الأحمر متقدما في نتيجة المبارة بهدف وليد الكرتي الذي منح الأسبقية للفريق منذ الدقيقة الثالثة عشر قبل أن يعدل سفيان الرحيمي للكتيبة الخضراء في الدقيقة الواحدة والعشرين بعد خطئ لا يغتفر من صلاح الدين السعيدي.

رغبة العناصر الودادية في الحسم في مسار نقاط المبارة دفعهم للبحث عن هدف ثاني بتكثيف الهجمات التي لم يكتب لها أن تترجم إلى أهداف وأخرى وجدت حارس محنكا همه الحفاظ على نضافة شباكه.

صلاح الدين السعيدي انتظر الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول ليصحح خطأه بهدف ثاني للوداد. الهدف جاء من رأسية مضبوطة بعد تنفيذ الركنية من الجهة اليمنى.

الشوط الثاني من الديربي الجنوني لم يختلف عن سيناريو الإثارة والتشويق والحماس وكذا الطموح المشترك مع رغبة نسبية أكثر للنسور الملزمين بتعديل الكفة. هذه المقادير جعلتنا نتابع شوطا مشتعلا وخاصة بعد التغيرات التي ارتكزت على تطوير الجانب الهجومي ورفع رتم المبارة.

دخول محسن ياجور حمل خبرا سارا لجماهير الخضراء التي انتظرته طويلا لترك بصمته التهديفية في لقاء الديربي. هذا الأخير لم يتردد في مباغثة التكناوتي بكرة من خارج مربع العمليات كانت كفيلة للإطاحة برضا التكناوتي في المحظور. هدف أشعل اللقاء من جديد وأعاد عقارب الساعة لنقطة البداية.

تحت أنظار الألاف من مناصري الوداد والرجاء أسدل الستار عن مقابلة الديربي في جو يطبعه طابع الأخوة؛  نقطة للوداد تقربه من منصة التتويج ونقطة للرجاء للدفاع عن حضوضه الضئيلة مع التمسك بمقعده الإفريقي في دوري الأبطال.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى